الرعاف.. نزيف الأنف: الأسباب والعلاج

انا اصدق العلم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

نزيف الدم من الأنف أو الرعاف شائع، قد يبدو مرعبًا بيد أنه من النادر أن يشير إلى مشكلة صحية خطيرة. يحتوي الأنف على الكثير من الأوعية الدموية، التي تقع بالقرب من السطح بمقدمة ومؤخرة الأنف، وهي هشة سهلة النزف. يُعتبر الرّعاف شائعًا بين البالغين والأطفال بعمر 3 إلى 10 سنوات.

ثمة نوعان من الرعاف، الرّعاف الأمامي وهو الذي يحدث حين تتمزق الأوعية الدموية بمقدمة الأنف وتنزف.

الرعاف الخلفي وهو الذي يصيب مؤخرة الأنف أو أعمق جزء من الأنف، وفي هذه الحالة يمكن للدم أن يبلغ الحلق، وقد يكون الرّعاف الخلفي خطرًا.

أسباب الرّعاف

للرعاف أسباب عدة، والرعاف الذي يحدث فجأةً أو غير المتكرر نادر الخطورة، أما إن تكرر الرعاف فقد يشير إلى مشكلة أخطر.

يُعد الهواء الجاف أحد أشيع أسباب الرعاف، فالعيش في مناخ جاف واستعمال مكيفات تسخين مركزية يسبب جفافًا لأغشية الأنف الداخلية.

يسبب الجفاف تقشرًا داخل الأنف، ُنتج التقشر شعورًا بالحكة وتهيجًا، وإذا نُظف داخل الأنف أو نُكش دعى ذلك إلى نزيفه.

يؤدي استعمال بعض الأدوية مثل مضادات الهيستامين ومزيلات الاحتقان لعلاج الحساسية أو الزكام أو أمراض الجيوب الأنفية إلى تجفيف أغشية الأنف ما يسبب الرعاف. تؤدي بالإضافة إلى ذلك المبالغة في التمخط إلى الرعاف.

تشمل الأسباب الأخرى الشائعة للرعاف:
  •  انحشار جسم ما في الأنف.
  •  مثيرات (مهيجات) كيميائية.
  •  التحسس.
  •  إصابة الأنف بجرح.
  •  العطس بشكل متتال.
  •  نكش الأنف (أي تنظيفه باستخدام اليد).
  •  الهواء البارد.
  •  عدوى الجهاز التنفسي العلوي.
  •  تناول جرعة كبيرة من الأسبرين.
أسباب أخرى غير شائعة:
  •  ارتفاع ضغط الدم.
  •  اضطرابات نزفية.
  •  اضطرابات في تجلط الدم.
  •  السرطان.

لا تتطلب معظم حالات الرعاف التدخل الطبي، إلا أنه يجب طلب المساعدة الطبية في حال استمر النزف أكثر من 20 دقيقةً، أو إذا حدث جرح، إذ يمكن أن يشير ذلك إلى كون النزف رعافًا خلفيًا وهو النوع الأخطر.

تفضي الإصابات البدنية الي تسبب الرعاف، بما فيها السقوط وحوادث ولكمة الوجه، إلى كسر الأنف أو كسر في الجمجمة أو نزف داخلي.

تشخيص الرعاف

عند ذهابك إلى الطبيب طلبًا للمساعدة، قد يجري الطبيب عليك فحصًا بدنيًا يحدد من خلاله السبب، سيتحرى وجود جسم خارجي منحشر، وقد يسأل عن حالتك صحية وتاريخك المرضي والأدوية التي تستخدمها حاليًا.

أخبر الطبيب عن أي أعراض أخرى وعن أي إصابات تعرضت لها مؤخرًا. لا يوجد اختبار واحد يحدد سبب الرعاف، إذ توجد عدة فحوصات تشخيصية لمعرفة السبب، بما فيها:

  •  فحص العد الدموي الشامل ، ويجرى لمعرفة مشاكل الدم.
  •  فحص زمن الثرومبوبلاستين الجزئي PTT، يحدد من خلاله الزمن اللازم لتجلط الدم.
  •  منظار أنفي.
  •  أشعة مقطعية للأنف.
  •  أشعة سينية للوجه والأنف.
كيف يُعالج الرعاف

يختلف علاج الرّعاف باختلاف نوع الرّعاف وأسبابه، وفي الأسفل سرد حول علاج الرّعاف بمختلفه.

الرعاف الأمامي

إن كانت الإصابة هي رعاف أمامي، فهي عادةً في فتحة الأنف. يمكن علاج الرعاف الأمامي في المنزل، قف ثم اضغط على الجزء اللين من الأنف.

تحقق من أن كلتا فتحتي الأنف مغلقتان بالكامل، واستمر بالضغط لمدة 10 دقائق، انحن للأمام قليلًا، وتنفس عبر الفم.

لا تنثني للخلف محاولًا وقف النزيف، إذ يمكن لذلك أن يتسبب ببلع الدم وتهييج المعدة. بعد مرور فترة 10 دقائق، تأكد من أن النزيف توقف، أعد الخطوات جميعها إن استمر النزيف.

يمكن وضع كمادات باردة على عظم الأنف، أو استعمال بخاخ مزيل للاحتقان الأنفي لغلق الأوعية الدموية الصغيرة.

اذهب للطبيب فورًا إذا عجزت عن وقف النزيف بنفسك، إذ قد يكون الرعاف خلفيًا وبالتالي يلزم تدخلًا طبيًا.

الرعاف الخلفي

في حال الرّعاف الخلفي، يكون مصدر النزيف في المنطقة الخلفية للأنف، ويتدفق الدم من المنطقة الخلفية للأنف ليبلغ الحلق. الرعاف الخلفي أقل شيوعًا لكنه أكثر خطورةً مقارنةً بالرعاف الأمامي.

يجب ألا يعالج الرّعاف الخلفي بالمنزل، ويلزم الذهاب بالمصاب فورًا إلى عيادة الطوارئ.

الرعاف الناتج عن انحشار أجسام خارجية

اذهب للطبيب ليزيل الجسم المنحشر داخل الأنف إن كان هو سبب الرعاف.

الكيّ

يُستعمل إجراء طبي يدعي الكي cauterization لوقف الرعاف الدائم أو المتكرر، ويقتضي كيّ الطبيب للأوعية الدموية في الأنف إما عبر جهاز تسخين أو استعمال نيترات الفضة (مكون يستعمل لإزالة الأنسجة).

يستخدم الطبيب قطنةً أو شاشًا أو رغوةً يسد بهم الأنف، وقد يستعمل قسطرة بالونية حتى يضغط على الأوعية الدموية ويوقف النزف.

كيف تقي نفسك من الرعاف

طرق من الرعاف:

  •  استخدم مرطب هواء في المنزل لترطيب الجو.
  •  تجنب نكش الأنف.
  •  حد من تناول الأسبرين، والذي يسبب تميع الدم ويفضي إلى الرعاف، تحدث مع الطبيب بخصوص الموضوع أولًا فقد تفوق فائدة تناوله الضرر.
  •  اعتدل في تناول مضادات الهيستامين ومزيلات الاحتقان، إذ يؤدي الإسراف فيها إلى جفاف الأنف.
  •  استعمل بخاخ محلول ملحي أو جل كي تبقي مسالك الأنف رطبة.
الخلاصة

يُعد الرعاف شائع الحدوث ولا يشكل خطرًا في الأغلب، فمعظمه يكون من النوع الأمامي الذي يمكن علاجه بالمنزل. يحدث فجأةً ولا يستمر طويلًا عادةً.

تسبب عدة أمور الرعاف، أخصها الهواء الجاف ونكش الأنف، فإذا عجزت عن وقف الرعاف الأمامي اذهب للطبيب فورًا.

يُعد الرعاف الخلفي أشد خطورةً، فإذا أصبت به اذهب مباشرةً إلى عيادة الطوارئ.

حتى تتقي الرعاف حافظ على جو المنزل رطبًا، وتجنب نكش الأنف، واستعمل مرطبات الأنف كي تبقى مسالكه رطبة.

اقرأ أيضًا:

الأطباء يحذرون : الأسبرين قد يسبب نزيف داخلي

ضمادة قابلة للحقن ومصنوعة من الطحالب لإيقاف النزيف الداخلي

ترجمة: لبيد الأغبري

تدقيق: حسام التهامي

: آية فحماوي

المصدر

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة انا اصدق العلم ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من انا اصدق العلم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق