ألم المستقيم: الأسباب والعلاج

انا اصدق العلم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

يقع المستقيم في الجزء السفلي من الأمعاء الغليظة وينتهي عند فتحة الشرج. وفي حال إصابة المستقيم بمشكلة صحية قد يشعر الشخص بالألم، وتتراوح آلام المستقيم بين الطفيفة والخطيرة تبعًا لسبب الألم.

أسباب آلام المستقيم

قد تؤدي العديد من الأسباب إلى ألم المستقيم، لذا نحتاج إلى تشخيص دقيق للتوصل إلى العلاج الصحيح. تشمل أسباب ألم المستقيم ما يلي:

البواسير

تؤدي البواسير إلى آلام شديدة في المستقيم، إذ تتضخم الأوردة في فتحة الشرج ما يسبب اضطرابًا في حركة الأمعاء ويزيد الضغط على المنطقة، ويؤدي الدفع في أثناء الولادة أيضًا إلى زيادة خطر الإصابة بالبواسير.

وفقًا للمعهد الوطني للسكري وأمراض الجهاز الهضمي والكلى، يصاب قرابة 50% من البالغين فوق سن الخمسين بالبواسير.

إلى جانب آلام المستقيم، قد تسبب البواسير أعراضًا إضافية، تتضمن تورمًا حول فتحة المستقيم، والشعور بالحرقة والحكة.

الشق الشرجي

هو شق أو تمزق في الجلد المحيط بفتحة المستقيم، ويحدث عادةً بسبب شد في الأنسجة. تحدث الشقوق الشرجية غالبًا في أثناء الولادة.

تشمل الأعراض الأخرى للشق الشرجي ما يلي:

  •  زيادة آلام المستقيم في أثناء التبرز.
  •  الشعور بحرقة.
  •  خروج دم مع البراز.

تشنجات العضلات

مثل سائر العضلات في الجسم، قد يحدث تشنج في منطقة المستقيم، ما يسبب آلامًا في هذه المنطقة. قد تحدث تشنجات منطقة المستقيم دقائق قليلة ثم تتوقف أو قد تستمر فترات طويلة.

من أسباب حدوث تشنج في العضلات: اضطرابات الأمعاء والإمساك والنشاط الجنسي.

تشير بعض الأبحاث إلى أن ألم المستقيم شائع ويحدث لدى نحو 18% من الناس، يحدث ألم المستقيم غالبًا لدى البالغين بعمر 30 – 60 عامًا، وهو أكثر شيوعًا عند النساء.

تشمل الأعراض الأخرى لتشنجات المستقيم ألمًا مفاجئًا أو ألمًا يتفاقم عند الجلوس.

انحشار البراز

هي حالة يتصلب فيها البراز ويصبح عالقًا في المستقيم.

تشمل الأعراض الأخرى:

  • انتفاخ البطن.
  •  الغثيان.
  •  آلامًا في البطن.

أمراض الأمعاء الالتهابية

قد تسبب أمراض الأمعاء الالتهابية حدوث التهابات تصل إلى المستقيم.

وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، قد يسبب كل من التهاب القولون التقرحي ومرض كرون ألمًا في الجهاز الهضمي السفلي.

تشمل الأعراض الأخرى لاضطرابات الأمعاء:

  •  تشنجات في المعدة.
  •  إسهال.
  •  ضعف الشهية.
  •  وجود دم في البراز.

الأمراض المنقولة جنسيًّا

لا تُعَد الأمراض المنقولة جنسيًّا من الأسباب الشائعة لآلام المستقيم، لكن العدوى المنقولة جنسيًّا قد تنتقل في بعض الحالات إلى المستقيم، مثل فيروس الورم الحليمي البشري والحلأ والكلاميديا.

وقد تشمل الأعراض الأخرى للأمراض المنقولة جنسيًّا:

  •  الحكة.
  •  الحرقة.
  •  النزف.

هبوط المستقيم

يحدث هبوط المستقيم عندما ينزلق جزء من المستقيم أو كله من خلال فتحة الشرج، هذه الحالة ليست شائعة وغالبًا ما يكون السبب غير واضح. ومع ذلك، فإن قرابة 67% ممن لديهم هبوط المستقيم يعانون الإمساك فترةً طويلة. ُعَد هبوط المستقيم أكثر شيوعًا عند النساء فوق سن الخمسين.

قد يعاني المريض أيضًا:

  •  تورمًا خارج فتحة الشرج.
  •  سلس البراز.
  •  ألمًا في أثناء حركة الأمعاء.

الجنس الشرجي

قد يسبب الاحتكاك الناتج من النشاط الجنسي حدوث تمزقات صغيرة أو تهيج أو نزف أو تورم، إذ لا يفرز الشرج مواد مزلقة طبيعيًا.

يُعَد الجنس الشرجي آمنًا عمومًا، لكن إذا عانى الشخص الألم في أثنائه أو بعده، فعليه استخدام المزلقات لتجنب الألم.

خراج المستقيم

هو إنتان قيحي في الغدد أو التجاويف المحيطة بالمستقيم أو بفتحة الشرج.

قد تشمل الأعراض الأخرى للخراج المستقيمي:

  •  ألمًا عند التبول.
  •  حُمى.
  •  تورمًا حول المستقيم.

التهاب بطانة المستقيم

ينتج التهاب بطانة المستقيم غالبًا من اضطرابات الأمعاء، وقد يحدث:

  •  نزف.
  •  إسهال.
  •  شعور بثقل في المستقيم.

سرطان المستقيم

قد يسبب سرطان المستقيم أو الشرج آلامًا في المستقيم، مع أن معظم حالات آلام المستقيم ليست السرطان.

تشمل أعراض سرطان المستقيم:

  •  وجود دم في البراز.
  •  فقدان الوزن.
  •  تفاقم آلام المستقيم.
  •  اضطراب حركة الأمعاء.
علاج ألم المستقيم

يعتمد خيار علاج آلام المستقيم على سبب حدوثه. مثلًا، قد يتطلب علاج انحباس البراز إجراءً طبيًّا لإزالة البراز المحتبس.

تساعد بعض الطرق المنزلية على تخفيف آلام المستقيم، ومنها:

  •  مغاطس الماء الدافئ مدة 15-20 دقيقة.
  •  اتباع نظام غذائي غني بالألياف لتليين البراز الصلب.
  •  شرب كميات كبيرة من الماء لتجنب الإمساك.
  •  تناول المضادات الحيوية -وفقًا لوصفة الطبيب- حال الإصابة بعدوى بكتيرية.
  •  الجلوس على وسادة لتقليل الضغط على المستقيم.
متى تجب زيارة الطبيب؟

يزول ألم المستقيم بسرعة غالبًا، لكن تجب زيارة الطبيب في حالات معينة، منها:

  •  استمرار الألم بضعة أيام.
  •  زيادة حدة الألم.
  •  وجود نزف من المستقيم.
  •  وجود كتلة في فتحة الشرج.
  •  تعرض المريض لرضّ في فتحة الشرج.
الخلاصة

قد يحدث ألم المستقيم فترةً وجيزة، وعادةً لا يشير إلى حالة خطيرة، خاصةً إذا كان حدوثه نادرًا، لكنه قد يشير إلى مرض معين، مثل التهاب الأمعاء أو الأمراض المنقولة جنسيًّا.

تُعالج العديد من حالات آلام المستقيم منزليًّا، لكن تجب زيارة الطبيب في بعض الحالات.

اقرأ أيضًا:

خراجات الشرج: الأسباب والأعراض والتشخيص والعلاج

الناسور الشرجي: ما هو، الأعراض، الأسباب والعلاج

ترجمة: ضياء الأطرش

تدقيق: محمد الصفتي

: أكرم محيي الدين

المصدر

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة انا اصدق العلم ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من انا اصدق العلم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق