معنى آية: سبحان ربك رب العزة عما يصفون، بالشرح التفصيلي

سطور 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

محتويات

سورة الصافات

سورة الصّافات سورة مكيّة باستثناء بعض آياتها فمدنيّة، وترتيبها في المصحف السّابعة والثّلاثين، حيث تقع في الجزء الثالث والعشرين، وأمّا بالنّسبة لترتيبها من حيث النّزول فقد نزلت بعد سورة الأنعام، وبدأت السّورة الكريمة بالحديث عن الملائكة الذين يعبدون الله والدّليل على ذلك القسَم في قوله تعالى: {وَالصَّافَّاتِ صَفًّا}،[١][٢] وتستهدف هذه السورة العديد من المقاصد ومنها: عظمة الله تعالى وقدرته في صنع الكون، حيث أثبتت وحدانيّة الله تعالى، ومن المقاصد أيضًا: ترسيخ العقيدة في النّفوس وتخليصها من الشّكوك والأوهام، كما أنّها عالجت بعض الأنواع من الشّرك، غير أنّها تحدّثت عن مشاهد يوم القيامة؛ كالبعث والحساب وبيان حال المكذبين ووصف أحوال المؤمنين، ُضاف إلى ذلك: الحديث عن هؤلاء الذين كذّبوا الرّسل والآيات القرآنيّة وأنّ الله بريء منهم، ومن الآيات الدّالّة على ذلك: {سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ}،[٣] وفي هذا المقال سيتمّ شرح هذه الآية الكريمة شرحًا دقيقًا ومفصّلاً من حيث بيان معاني المفردات والإعراب والثّمرات.[٤]

معنى آية: سبحان ربك رب العزة عما يصفون، بالشرح التفصيلي

يقول الله تعالى في سورة الصّافات: {سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ}،[٥] نزلت هذه الآية في هؤلاء الذين كذّبوا الآيات القرآنيّة وطعنوا في المعجزات التي أرسلها الله لأنبيائه، فجاءت هذه الآية تُخاطب الرّسول -عليه السّلام- تنزيهًا لله تعالى وتبرئة له، والمقصود بربّ العزّة: أيْ أنّ الله تعالى هو القويّ وهو مالك الكون ومصرّفه ولا أحد يستطيع الاستعلاء على قدرته أو توجيه الاتهامات الباطلة له، ممّا يعني أنّ الله تعالى أقوى من الذين يلقونه الكفّار بألسنتهم من صفات دنيئة، ويجدر بالذّكر أنّ الفئة المخاطبة في هذه الآية هم كفّار قريش الذين تمرّدوا في أقوالهم، حيث كانوا يقولون أنّ الله تعالى له ولد، ووصفوا الملائكة بأنّهم بنات الله وغير ذلك من الأقوال التي يتضمّنها الافتراء والشّرك، والخلاصة هي: أنّ الله تعالى يُسبّح ذاته عندما تُلقى عليه أكاذيب الكفّار،[٦] ثمّ يؤكّد الله تعالى صدق الدين الإسلاميّ في قوله: {وَسَلَامٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ}،[٧] والمقصود بهذه الآية أنّ الأنبياء والرّسل هم من بلّغوا عن ربّهم كمال الدّين الإسلاميّ، كما أنّهم ساهموا في نشر العقيدة الإسلاميّة ولا سيّما مفهوم التّوحيد، فالله تعالى يُطمئن المرسلين من يوم الفزع الأكبر، أيْ لهم السّلام في الدّنيا والآخرة؛ لسلامة ما نقلوه عن ربهم وبعده عن الشّوائب أو النّقصان، فهم أدّوا نقل الرّسالة السّمحة على أكمل وجه فمنهم من صدّقها وآمن بها ومنهم من أنكرها وكذّبها وهؤلاء ينتظرهم العذاب الذي توعدهم الله به، ثمّ جاء قوله تعالى: {وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ}،[٨] ليكون مؤشّرًا على أنّ الله هو الأوّل والأخير وله الحمد في كلّ حال، كما أنّه دلالة على إثبات كماله وتنزيهه عن النّقص.[٩]

معاني المفردات في آية: سبحان ربك رب العزة عما يصفون

وبعد أن تمّ شرح الآية شرحًا دقيقًا ومفصلاً، لا بُدّ من بيان معاني مفردتاها ليكون الشّرح أكثر تفصيلاً، فمن الجدير بالذّكر أنّ غموض المعاني يعيق الفهم الشامل للآيات من قِبَل المُطّلع، ممّا يصعب عليه العمل بالأحكام الشّرعيّة، وفيما يأتي بيان معاني مفردات قوله تعالى: {سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ}:

  • سبحان: اسم مأخوذ من الفعل سَبَحَ، ومعناه: التنزيه والتّقديس أو التّعجب، وهي من الألفاظ التي لا تُقال إلاّ لله.[١٠]
  • ربك: اسم جمعه أرباب، وهو اسم الله تعالى ومعناه المالك لكل شيء والسيّد.[١١]
  • العزّة: اسم مأخوذ من الفعل عزّزَ، ومعناه: القوة والمنعة والغلبة، وقد تأتي بمعنى التّأييد؛ كقوله تعالى في سورة المنافقين: {وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ}.[١٢][١٣]
  • يصفون: فعل مضارع أصله وَصَفَ، ومعناه: رسم صورة الشّيء بدقّة عالية، أو إظهار هيئة الشيء وبيان حالته بصورة مفصّلة.[١٤]

إعراب آية: سبحان ربك رب العزة عما يصفون

وقبل إعراب الآية الآية الكريمة، يجدر بالذّكر أنّ علم الإعراب هو أساس اللغة العربيّة وهو المرتكز الرّئيس الذي تُبنى عليه الأحكام الشّرعيّة، فالإعراب هو الوسيلة التي تُساعد على الفهم الدّقيق للآيات ومعرفة أسباب النّزول وغيرها من الأمور، وفيما يأتي إعراب قوله تعالى: {سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ}:[١٥]

  • سبحان: مفعول مطلق منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره، والمفعول هنا جاء لفعل محذوف وهو مضاف.
  • ربك: مضاف إليه مجرور وعلمة جرّه الكسرة، والكاف: ضمير متّصل مبني على الفتح.
  • ربِّ: بدل مجرور وعلامة جرّه الكسرة الظّاهرة على آخره وهو مضاف.
  • العزّة: مضاف إليه مجرور وعلامة جرّه الكسرة الظّاهرة على آخره.
  • عمّا: أصلها عن وما، وعن: حرف جر مبني على السّكون ولا محلّ له من الإعراب، وما: اسم استفهام مبني على السّكون في محلّ جرّ، وتركيبة "عمّا" متعلقة بالمفعول المطلق "سبحان".
  • يصفون: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الواو، والواو: ضمير متّصل مبني في محل رفع فاعل والجملة "عمّا يصفون" صلة لا محلّ لها من الإعراب.

الثمرات المستفادة من آية: سبحان ربك رب العزة عما يصفون

من المعلوم أنّ القرآن الكريم هو دستور للأمّة حيث تعود آثاره عليها من النّاحية العقديّة والاجتماعيّة والنّفسيّة وغيرها من الأمور التي شملت أمور الفرد والمجتمع، وفيما يأتي بيان الثّمرات المستفادة من قوله تعالى: {سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ}:[١٦]

  • وحدانية الله: تؤكّد الآيات على أنّ الله تعالى وحده الذي يُصرّف الكون، ممّا يدلّ على كمال قدرته وعظمته، ونتيجة ذلك زيادة مراقبة الله من قِبل العبد.
  • التبرئة الإلهية: تدلّ التّبرئة الواردة في الآية على كمال الشّريعة الإسلاميّة واشتمالها على جميع نواحي الحياة، حيث يصبح العبد متقرّبًا بالطّاعات وهو مطمئنّ.
  • الدّفاع عن الدّين: الدّفاع عن الإسلام جليّ في هذه الآية، حيث يدلّ على أنّ المكذّبين لا تأثير لهم على الفرد بأقاويلهم الباطلة، كونه صاحب عقيدة سليمة وخالية من الشّكوك والأوهام.
  • القوة الإلهية: تكمن هذه القوّة في لفظ العزّة، ممّا يزيد خوف العبد والرّجاء في آنٍ واحدٍ، حيث يُقبِل على الله بتجديد التّوبة وملازمة الصّالحات من الأعمال والأقوال.

المراجع[+]

  1. سورة الصافات، آية:1
  2. "سورة الصافات"، ar.wikipedia.org، اطّلع عليه بتاريخ -07-17. بتصرّف.
  3. سورة الصافات، آية:180
  4. "مقاصد سورة الصافات"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 2020-07-17. بتصرّف.
  5. سورة الصافات، آية:180
  6. "تفسير سورة الصافات"، quran.ksu.edu.sa، اطّلع عليه بتاريخ 2020-07-17. بتصرّف.
  7. سورة الصافات، آية:181
  8. سورة الصافات، آية:182
  9. "تفسير سورة الصافات"، islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 2020-07-18. بتصرّف.
  10. "معنى سبحان"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 2020-07-18. بتصرّف.
  11. "معنى ربك"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 2020-07-18. بتصرّف.
  12. سورة المنافقون، آية:8
  13. "معنى العزة"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 2020-07-18. بتصرّف.
  14. "معنى يصفون"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 2020-07-18. بتصرّف.
  15. "إعراب سورة الصافات"، www.al-eman.com، اطّلع عليه بتاريخ 2020-07-18. بتصرّف.
  16. "تفسير سورة الصافات"، islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 2020-07-18. بتصرّف.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة سطور ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من سطور ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق