فوائد الرضاعة الطبيعية للأم والطفل

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

وجهت حملة ١٠٠٠ يوم في عمر الطفل التي تطلقها والسكان لرعاية الأم والطفل نصائح للأمهات الجدد بشأن أهمية الرضاعة الطبيعية.اضافة اعلان

وقالت الحملة:" أن الطفل عليه أن يعتمد علي الرضاعة الطبيعية المطلقة  في أول 6 شهور ولا يحتاج إلى مياه أو  أعشاب  ولا اللبن الصناعي لأن لبن الأم فيــه كل إحتياجات الطفل من مياه ، سكر ، بروتين ، دهون، فيتامينات ، أملاح معدنية

أكدت الحملة أن لبن الأم يحتوي علي  أجسام مناعية جاهــزة تحمي الطفل من الأمراض وخلايا جذعية تساعد على اكتمال تكوين أجهزة جسمه، كما أن دهــون لبن الأم تتكون من أحماض دهنية أساسيــة  يعتمد عليها نمـو المـخ بشكل أسـاسـى .

تابعت: لبن الأم به نسبة كافية ومتناسبة من الكالسيوم والفسفـور وكذلك يحتوي على  سكر “اللاكتوز” الذي ي يمد جسم الطفل  بالطاقة اللازمة أثناء نمـوه ويدخل فى تكوين الجهاز العصبى للطفل ، كذلك البروتين الموجود في لبــن الأم سهـل الهضم.

كما يحتوى على نسبة من  الحديـد فى لبـن الأم كافـية لاحتياجـات الطفل فى الـ 6 شهور الأولى ولاسيما مادة اللاكتوفريـن ونسبة كافية من فيتاميـن “c” التي تساعد على امتصاص الحديـد  ويحمي الطفـل من فقـر الدم.

اوضحت أن الرضاعة الطبيعيـة تؤثر على استقرار الحالة النفسيـة للطفـل على المدى القصير والبعيد وتنعكـس علي تصرفاته وتدعم علاقة الحب بين الطفل وأمه وتؤثر على ذكاء الطفل الذي يزيد مع الإستمرار  في الرضاعة الطبيعية لمده عامين.

وتركز الحملة علي الألف يوم الأولي في حياة الطفل منذ لحظة التواجد في رحم الأم وحتي نهاية عمر عامين والتي تقدر بألف يوم.

وأثبتت الأبحاث الحديثة أن الـ1000 يوم الأولى بعمر الطفل أهم فترة في حياته لأن خلالها تتشكل خلايا العقل بنسبة 80% في داخل رحم الأم، وبعد ذلك في فترة العامين تستكمل نموها وتطورها مما يعني أن قدرات الطفل الذهنية وقدرته علي الاستيعاب بل وحتي تطوره الجسماني وقدرته على مقاومة الأمراض كلها تتحدد في هذه المرحلة الخطيرة. 

وتنطلق الحملة بدعم من منظمة “يونيسف” لتطوير إعلامي تفاعلي لتتمكن الأسر من خلاله من طرح الأسئلة وتلقي النصائح من خبراء متخصصين بوزارة الصحة حول الرعاية والتغذية السليمة للأطفال في المراحل الأولى.

وكذلك حول أهمية اللعب مثلا منذ البدايات الأولي للطفل لتحفيز عقل الطفل وتنمية قدراته وأهمية، وأهمية الرضاعة الطبيعية المطلقة لخلق الرابط العاطفي ورفع قدرات الجهاز المناعي لديه، وأهمية المباعدة ما بين الولادات لكي تتمكن الأسرة من تقديم الجهد والرعاية المطلوبة للأطفال في هذه المرحلة الحرجة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق