الصحة العالمية تحذر من موجة ثالثة لفيروس

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
قال المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لدول شرق المتوسط إن هناك أهمية خاصة للوضع الوبائي لكوفيد-19  خاصة في ضوء التحور الجديد لفيروس كورونا سارس -2 الذي أظهر قدرة أكبر على الانتقال. اضافة اعلان

وأكد أنه قد أبلغ بالفعل عن حالات إصابة بالفيروس المتحوِّر في الأردن ولبنان والإمارات العربية المتحدة. ويرتفع خطر اكتشاف هذا التحور الجديد في بلدان أخرى بالإقليم، ما لم تنفذ تدابير الصحة العامة والتدابير الاجتماعية الفعالة، التي لو لم تتخذها الدول سنواجه خطر عودة ظهور الحالات واستفحالها مرة أخرى.

أكدت الصحة العالمية إن بعض البلدان في العالم تشهد بالفعل موجة ثالثة من العدوى في الوقت الحالي.

وكانت منظمة الصحة العالمية أعلنت أن بلدان إقليم منظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط أبلغت عن أكثر من 5 ملايين حالة بفيروس كورنا كوفيد-19 و123,725 وفاة منذ الإبلاغ عن الحالات الأولى بالإقليم في 29 يناير .

وقال الدكتور أحمد المنظري، مدير منظمة الصحة العالمية لإقليم شرق المتوسط «لقد كانت السنة الماضية سنةً صعبة للغاية علينا جميعاً، فقد أثرت الجائحة على الناس في إقليمنا تأثيراً بالغاً، وألحقت ضرراً أكبر بالنُظُم الصحية والاقتصادات والمجتمعات». 

وأضاف «لقد حذَّرنا البلدان والمجتمعات من احتمال ارتفاع الحالات ارتفاعاً كبيراً تزامناً مع أشهر الشتاء الأكثر برودة. وهذه المرحلة الجديدة والمُقلِقة رسالة شديدة الوضوح تُذكِّرنا بضرورة مواصلة الاستفادة من كل الوسائل المتاحة لمواجهة هذا الخطر المستمر». 

وتابع: بعد بلوغ الذروة الثانية في الأسبوع السابع والأربعين الذي بدأ في 22 نوفمبر 2020 وأُبلغ فيه عن أكثر من 250000 حالة و6300 وفاة، شهد إقليم شرق المتوسط انخفاضاً في عدد الحالات والوفيات المبلَّغ عنها، ليُسجِّل 155300 حالة و3046 وفاة خلال الأسبوع الثالث والخمسين الذي بدأ في 27 ديسمبر 2020. 

وأضاف: في 5 يناير ، أبلغت جمهورية إيران الإسلامية عن أكبر عددٍ من الحالات في الإقليم (1,261,903)، تلاها (599,965)، وباكستان (492,594)، والمغرب (447,081)، في حين سجَّلت جمهورية إيران الإسلامية والعراق وباكستان ومصر العدد الأكبر من الوفيات المرتبطة بالإصابة بكوفيد-19.

وشدد المنظرى على أهمية الوضع الحالى خاصة في ضوء التحور الجديد لفيروس والذي لديه قدرة أكبر على الانتقال.

ولفت إلى أن هناك دول أبلغت عن حالات إصابة بالفيروس المتحور في الأردن ولبنان والإمارات العربية المتحدة، ويرتفع خطر اكتشاف هذا التحور الجديد في بلدان أخرى بالإقليم، ما لم تُنفَّذ تدابير الصحة العامة والتدابير الاجتماعية الفعالة، التي لو لم نتخذها سنواجه خطر عودة ظهور الحالات واستفحالها مرة أخرى، بل إن بعض البلدان في العالم تشهد بالفعل موجة ثالثة من العدوى في الوقت الحالي.

وأكد أهمية توخى اليقظة في جميع الأوقات وأن نواصل تدابير الصحة العامة والتدابير الاجتماعية التي نعلم أنها فعالة في مكافحة الفيروس. 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق