دراسة تكشف أن مكالمة هاتفية لمدة 10 دقائق يوميًا تقلل الشعور بالوحدة

مصر اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كشفت دراسة نشرت في مجلة JAMA Psychiatry، عن أن الوحدة خلال جائحة كورونا أدت إلى زيادة معدلات القلق والاكتئاب، وتبين أن التحدث الى شخص ما لمدة 10 دقائق فقط على هاتفك قد يقلل من شعورك بالوحدة، طبقًا لما ورد في صحيفة مترو البريطانية .وقالت الدراسة إن المكالمات الهاتفية القصيرة عدة مرات في الأسبوع يمكن أن تقلل من الشعور بالوحدة، خاصة للأفراد الذين يعيشون بمفردهم، أو الذين يعيشون في دور الرعاية والذين لا يستطيعون حاليًا رؤية ذويهم.

وتوصلت نتائج الدراسة إلى أنه عند اختيار نصف المشاركين البالغ عددهم 240 مشاركًا في الدراسة لتلقي مكالمات هاتفية قصيرة من متطوعين على مدار شهر، تبين أن الأفراد الذين أجروا مكالمات أبلغوا عن شعورهم بالوحدة بنسبة 20٪ في المتوسط.

وتبين أيضًا أن المحادثات التي كانت مدتها تزيد على 10 دقائق خلال الأسبوع الأول، لكنها استغرقت 10 دقائق خلال بقية الدراسة التي استمرت لمدة شهر، ساهمت في خفض الشعور بالوحدة وتقليل الإصابة بالقلق والاكتئاب، حيث انخفض عدد البالغين الذين يعانون من قلق خفيف على الأقل بنسبة 37٪، وانخفض عدد الأشخاص الذين يعانون من اكتئاب خفيف بنسبة 25٪ بحلول .

والمخاطر الناتجة عن زيادة الشعور بالقلق والاكتئاب قد تؤثر على صحتك العقلية وتصيبك بالعديد من الأمراض، طبقا لدراسات سابقة صادرة من جامعة كاليفورنيا، خاصة بعد أن تبين من أن الأشخاص المصابين بالاكتئاب والقلق أكثر عرضة للإصابة بمرض ألزهايمر فى وقت مبكر عن أولئك الذين لا يعانون من هذه الأمراض، بالإضافة إلى أن تدهور صحتك النفسية قد يعرض جهاز مناعك للخطر وبالتالي تكون عرضة للإصابة بالعدوى الفيروسية المختلفة.

قد يهمك ايضا

"نوفافاكس" تتوقع موافقة "FDA" على لقاحها المضاد لكورونا مايو المقبل

جرعة واحدة من لقاح استرازينيكا تساعد في الحماية ضد كورونا بنسبة 90٪

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة مصر اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مصر اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق