نصائح لتعامل الأبوين مع الطفل المبتسراليوم الأحد، 4 أبريل 09:18 صـ   منذ ساعتان 50 دقيقة

الصباح العربي 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

رعاية طفل مبتسر مهمة صعبة للغاية خاصة لدى الآباء الجدد، وتختلف رعايتة كثيرا عن المولود الطبيعي، إذ يصل وزن الطفل المبتسر من 1 إلى 1.5 كغم فقط ويمكن أن يكون الأمر مقلقا حقا.

وبحسب موقع ”أونلي ماي هيلث“، يمكن لطبيب الأطفال أن يرشد الأبوين إلى كيفية رعاية الطفل المبتسر، وأورد الموقع خمس طرق لتوفير الرعاية المناسبة للمولود الجديد خارج المستشفى.

مراقبة درجة حرارته

الأطفال عرضة للمرض في أى وقت، لذلك يجب أن نولي اهتماما إضافيا للأطفال الخدج لأنهم أكثر ضعفا من غيرهم. إذ يجب ملاحظة درجة حرارة جسم مولودك المبتسر على الأقل 3-4 مرات في ، حتى نتمكن من معرفة متى يكون الطفل على ما يرام، كما يجب -أيضا- تجنب التعرض للشمس مع الطفل لساعات أطول.

كما يمكن أن تتراوح درجة حرارة الغرفة بين 24-28 درجة، حتى لا يهدر الرضيع أي طاقة في تنظيم درجة حرارة الجسم. كما أن إبعاد الطفل عن الباردة يساعده -أيضا- على تفادي إصابته بالالتهاب الرئوي والبرد.

التلامس

لمس جلد طفلك حديث الولادة يساعدك على التواصل والترابط معه، عن طريق وضع الطفل عاريا (مع حفاظة فقط) على صدر الأم (العاري أيضا) بحيث تلامس بشرة الطفل بشرة الأم، مع تغطية الطفل ببطانية؛ ما يساعد هذا على تنظيم ضربات القلب والتنفس عند الطفل.

كما أنه يساعد في الحفاظ على درجة حرارة جسم الطفل، ويساعده على النوم بشكل صحي، كما أنه يساعد الطفل على التوقف عن البكاء، ويحسن العلاقة العاطفية مع الأم.

اسحمام صحي

إن بشرة الأطفال حديثي الولادة حساسة للغاية لذا فهي تجف بسرعة كبيرة، لذا يجب الاستحمام من 2-4 مرات في الأسبوع.

ويجب أن نحرص على الحفاظ على الحبل السري، إذ يمكن استخدام الإسفنج، أو قطعة قماش قطنية ناعمة؛ ولكن عليكِ تجنب استخدام أي شامبو أو صابون لطفلك.

النظافة العامة

الأطفال الخدج لديهم مناعة منخفضة جدا، وبالتالي يجب الحفاظ على نظافة وتعقيم كل شيء من حولهم. يجب أن نحرص على الغلي والتنظيف المنتظم للأواني، إذا تم إعطاء الزجاجة للمولود لإرضاعه، يجب أيضا تنظيفها وغليها بشكل صحيح لقتل الجراثيم.

يجب أن تكون المياه المستخدمة في الاستحمام أو الشرب نظيفة أيضا. يعد استخدام الماء المغلي أفضل طريقة لإبقاء الطفل بعيدا عن الجراثيم، فالأطفال الخدج أكثر عرضة للإصابة باضطراب في المعدة، والتهابات أخرى مختلفة، لذلك يجب أن نحرص على تغيير ملاءات الأسرة المستخدمة للرضيع بانتظام.

التغذية المناسبة

عادة ما يكون الأطفال الخدج ضعفاء للغاية ويعانون قلة الوزن، وبالتالي يجب أن نعتني بالطفل بشكل خاص ويجب الاهتمام بأنماط تغذيته، يجب أن نحرص -أيضا- على حصول الطفل على كاف من النوم، وهو أمر ضروري جدا لنموه.

في حالة الرضاعة الطبيعة، يجب أن نحرص على توفير التغذية الكافية للأم حتى تتمكن من إنتاج ما يكفي من الحليب لتغذية طفلها.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الصباح العربي ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الصباح العربي ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق