تعرف على الفحوصات اللازمة لتشخيص تجلط الأوردة العميقة

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تُعرف الجلطة الدموية التى تتشكل فى الأوردة العميقة بالجسم باسم الخثار الوريدى العميق (DVT)، ويحدث تجلط الأوردة العميقة عندما تتشكل جلطة دموية فى أحد الأوردة العميقة بالجسم وعادة ما تحدث فى الساقين، وفى بعض الأحيان تحدث فى الذراعين، لكن يمكن أن تتشكل فى أى مكان آخر بالجسم، بما فى ذلك حول القلب أو الدماغ أو الرئتين، وفقًا لما ذكره موقع "Mayo Clinic".

 

- تشمل أعراض تجلط الأوردة العميقة ما يلى:

1- ظهور تورم فى أحد الساقين أو الاثنين معًا.

2- يكون التورم فى الساقين مصحوبًا أيضًا بألم عميق أو تنميل.

3- تغير لون الجلد حول المنطقة المصابة ليبدو مثل اللون الأزرق أو الأحمر.

4- الشعور بالدفء عند لمس ساقى أو قدمى الأشخاص المصابة بخثار الأوردة العميقة عن المعتاد.

من المهم عند ملاحظة تلك الأعراض التوجه إلى الطبيب من أجل تلقى العلاج على الفور لتجنب وصول الجلطة إلى الرئتين ما قد يترتب عليه الإصابة بالانسداد الرئوى.

اعراض خثار الاوردة العميقة

 

- طرق تشخيص خثار الأوردة العميقة:

1- عند الاشتباه بحدوث جلطة الأوردة العميقة يجب إجراء التشخيص فى أسرع وقت ممكن، عن طريق فحص دوبلر  (Doppler)وهو نوع من أنواع التصوير الطبى للأوعية الدموية يتم عن طريق استخدام الموجات فوق الصوتية، وهو يتيح التصوير المباشر للأوردة والجلطات.

2- يمكن أيضًا استخدام مجموعة متنوعة من الفحوصات للكشف عن خثار الأوردة العميقة مثل الأشعة السينية والتصوير بالرنين المغناطيسى (MRI).

 

الأشخاص الأكثر عُرضة للإصابة بجلطات الدم بما فى ذلك خثار الأوردة العميقة:

1- الأشخاص المصابون بالسمنة

2- التاريخ العائلى للجلطات الدموية

3- الجلوس لفترات طويلة فى نفس الوضع (قلة النشاط البدنى).

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق