تناول المضادات الحيوية يمكن أن يحول الإنفلونزا العادية إلى مرض مميت !

انا اصدق العلم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

أدى سوء تناول المضادات الحيوية لظهور أعداد ضخمة من الجراثيم المقاومة للمضادات الحيوية التي من المحتمل أن تهدد المستقبل الصحي للجنس البشري. كما لو أن ذلك لم يكن سيئًا بما فيه الكفاية، كشفت دراسة جديدة في مجلة أخبار الخلايا (Cell Reports Journal) أن الاستخدام الخاطئ للمضادات الحيوية لمحاولة علاج الإنفلونزا يمكن أن يجعل المرض أكثر فتكًا بما يصل إلى ثلاثة أضعاف من خلال تعطيل خط الدفاع الأول للجسم ضد الفيروس.

وهذا بسبب أن الجراثيم الموجودة في الأمعاء تكون أول من يستجيب ضد غزو فيروس الإنفلونزا وتقوم بالقضاء على العوامل الممرضة قبل وقت طويل من تحرك الخلايا المناعية. ولكن تتداخل المضادات الحيوية مع الجراثيم الموجودة طبيعيًا لدينا وتصبح هذه الكائنات المجهرية الدفاعية غير قادرة على التصدي للفيروس.

وفقًا للقائمين على هذه الدراسة، يستغرق الجهاز المناعي يومين ليكتشف وجود الإنفلونزا ليبدأ بنشر خلايا الدم البيضاء لمطاردة وتدمير الفيروس. في هذا الوقت، يختبئ الفيروس في بطانة الرئتين ويتضاعف.

مع ذلك، الجراثيم الموجودة في الأمعاء تستخدم نوعًا خاصًا من الإشارات تدعى إشارة الإنترفيرون من النوع 1 (type 1 interferon signalling)، وتعمل على تشغيل جين مضاد للفيروسات في الخلايا المبطنة للرئتين، مسببة تحرر بروتين يوقف التضاعف السريع لفيروس الإنفلونزا، الأمر الذي يضمن بقاء جيش الإنفلونزا الفيروسي في حجم يسهل التعامل معه ويمكِّن الخلايا المناعية في الجسم من هزيمته عند انضمامها لعملية التصدي للفيروس بعد يومين.

عالج الباحثون في معهد فرانسيس كريك (Francis Crick Institute) في لندن الفئران باستخدام برنامج من المضادات الحيوية قبل حقنهم بفيروس الإنفلونزا.

بعد يومين، وُجد أن لدى هذه الفئران فيروسات في رئتيها أكثر بخمس مرات مقارنة مع مجموعة فئران أخرى لم تُحقن بالمضادات الحيوية، وكان ذلك بسبب الاختلافات في صحة الجراثيم الموجودة في أمعائهم. لذلك، نجا فقط ثلث الفئران المعالجة بالمضادات الحيوية من الإنفلونزا مقارنة مع نجاة 80% من الفئران غير المعالجة.

تناول المضادات الحيوية يمكن أن يحول الإنفلونزا العادية إلى مرض مميت مخاطر تناول الماضدات الحيوية في حال الإصابة بالإنفلونزا

وعندما أعاد الباحثون الجراثيم المعوية الطبيعية إلى الفئران التي أُعطيت مضادات حيوية، وجدوا أن هذه الفئران استعادت قدرتها على إيقاف تضاعف الفيروس في الرئتين خلال أول يومين من الإصابة، وتحسنت فرص تعافي هذه الفئران من المرض.

وقد علّق أحد القائمين على هذه الدراسة أندرياس واك (Andreas Wack) على هذه الاكتشافات في بيان قائلًا: «تقضي المضادات الحيوية على المقاومة المبكرة للإنفلونزا، وهذا يضيف مزيدًا من الأدلة بأنه لا يجب تناول المضادات الحيوية أو وصفها بطيشٍ ودون حساب».

اقرأ أيضًا:

مقاومة الأدوية : هل يؤثر تناول المضادات الحيوية في الحيوانات على صحة الإنسان ؟

ربع وصفات المضادات الحيوية للأطفال والكبار قد تكون غير ضرورية

هل يجب أن تأخذ البروبيوتيك حقا إذا كنت تتناول المضادات الحيوية الجواب قد يفاجئك

تناول المضادات الحيوية قبل ذهابه إلى طبيب الأسنان، فتطور لديه تأثيرٌ جانبيٌّ دماغيٌّ نادرٌ جدًا

تناول المضادات الحيوية قبل ذهابه إلى طبيب الأسنان، فتطور لديه تأثيرٌ جانبيٌّ دماغيٌّ نادرٌ جدًا

ترجمة: أنس داغستاني

تدقيق: براءة ذويب

المصدر

Avatar

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة انا اصدق العلم ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من انا اصدق العلم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق