أستاذ اقتصاد توضح أهمية مؤتمر باريس والحلول المتاحة لأزمة الدول الأفريقية

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قالت الدكتورة سالى فريد أستاذ الاقتصاد بكلية الدراسات الإفريقية بجامعة القاهرة، إن القمة المصرية الفرنسية مهمة فى ضوء المسئولية للدول الكبرى تجاه الدول الأفريقية فى ظل ما تعانيه من أزمة ، مضيفة أن صندوق النقد الدولى أعلن أن أفريقيا تدخل مرحلة من الخطر، مما تعانيه من أزمة بسبب كورونا تقدر بحوالى 290 مليار دولار.

وأضافت، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية ريهام السهلى عبر برنامجها المواجهة المذاع على إكسترا نيوز: "أزمة الدولة الأفريقية أتت أعباء كورونا والدين الخارجى، ولابد أن تستعيد القارة النمو الاقتصادى، والحلول المتاحة تتضمن توفير صندوق النقد الدولى قروضا تبلغ 650 مليون دولار".

وتابعت: "الحل الثانى أن يبيع صندوق النقد الدولى ذهبا للدول الإفريقية بدون فوائد، والأموال تخصص لمواجهة كورونا، والحل الأخير التى عرضته القمة توجيه استثمار أجنبى مباشر للدول الإفريقية بالقطاع التكنولوجى، بحيث يتم دفع حالة للتمويل للدول الأفريقية وحالة من التمويل الاقتصادى".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق