ما هى حمى الضنك وما أبرز أعراضها وأنواعها والمضاعفات الناتجة عنها؟

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

حمى الضنك مرض خطير يشكل خطرًا على صحة الإنسان، ويمكن أن يسبب مضاعفات تهدد الحياة، حيث تتسبب حمى الضنك الشديدة أيضًا في الوفاة إذا لم تتم علاجها بشكل صحيح في الوقت المناسب، فى خلال تقرير التالى نتحدث عن أنواع وأعراض طرق انتقال حمى الضنك، بحسب موقع "only my health".

 

حمى الضنك

 

هي عدوى فيروسية يسببها فيروس حمى الضنك الذي ينتقل عن طريق لدغة بعوضة يطلق عليها الزاعجة المصابة، وقد ينتج عنها أعراض ومضاعفات تحدث لجسمك بمجرد انتقال العدوى إليك، مثل الشعور بطعم غريب فى الفم، وفقدان للشهية مصحوب بألم في المعدة وقيء وإسهال ومع ذلك، يمكن علاج هذه العدوى في المنزل بمساعدة الرعاية والعلاج اللازم.

 

حمى الضنك
حمى الضنك

 

ومن أبرز أعراض الاصابة بحمى الضنك:

 

حمى مفاجئة تستمر لمدة 5-7 أيام

 

ألم في المفاصل والعضلات وقيء وإسهال

 

صداع حاد

 

الطفح الجلدي

 

حكة

 

إعياء

 

الطفح الجلدي

 

حمى الضنك النزفية

 

وهى من  أبرز أنواع حمى الضنك والتى تسمى أيضًا بحمى الضنك الشديدة، وهى عدوى فيروسية تتطور إلى مضاعفات قاتلة محتملة وتسبب أضرارًا جسيمة للصحة، وهذا النوع مسئول عن دخول المصابين بها إلى المستشفيات وقد تودى بحياتهم إذا لم يتم التعامل الفورى مع المصابين بها.

 

ومن أهم أعراض حمى الضنك النزفية:

 

ألم شديد في البطن

 

القيء المستمر

 

تنفس سريع

 

نزيف اللثة

 

دم في القيء

 

إعياء

 

تظهر هذه الأعراض عادة في غضون 4-5 أيام من الإصابة ويصبح العلاج الطبي أمرًا ضروريًا، إذا لم يتم علاجه في الوقت المناسب فإنه يمكن أن يسبب تسرب البلازما وتراكم السوائل وضيق التنفس.

 

حمى الضنك
حمى الضنك

 

متلازمة صدمة حمى الضنك

 

متلازمة صدمة حمى الضنك هي أحد أنواع حمى الضنك أيضًا وهى عدوى شديدة تهدد الحياة أيضًا، يمكن أن تكون الصدمة في حمى الضنك مأساوية ويمكن أن يكون تطورها خطيرًا.

 

ومن أهم أعراضها أيضا:

 

حمى عالية فورية تستمر لعدة أيام

 

تلون الجلد وتشكيل البقع

 

نزيف في الغشاء المعوي والجهاز الهضمي.

 

دم في البراز أو القيء

 

نقص الصفائح الدموية في الدم

 

دليل على تسرب البلازما

 

 

طرق انتقال حمى الضنك

 

انتقال البعوض إلى الإنسان:هذا ما عرفناه منذ فترة طويلة أن حمى الضنك تنتقل عن طريق أنثى بعوضة الأنوفيلة إلى البشر، الأنواع المسؤولة عن الإصابة بحمى الضنك، يمكن للآخرين أن يعملوا كناقلات في حمل العدوى، بعد أخذ الدم من الشخص المصاب، يتكاثر الفيروس في منتصف أمعاء البعوض ويختلط في الغدد اللعابية المنتشرة في الأنسجة الثانوية.

 

حمى الضنك
حمى الضنك

 

انتقال العدوى من الإنسان إلى البعوض:نعم إنه صحيح؛ لا تنتقل حمى الضنك من البعوض فحسب، بل تنتقل أيضًا من البشر بمساعدة البعوض، يمكن أن يصاب البعوض من البشر الحاملين لعدوى، يمكن أن يكون هذا الشخص مصابًا بحمى الضنك المصحوبة بأعراض أو شخص مصاب بالعدوى ولكن ليس لديه أي علامات على ذلك.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق