​وزيرة الصحة المصرية تلتقي بأطباء الزمالة بمختلف المراحل والتخصصات الطبية

مصر اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

عقدت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، الثلاثاء، جلسة نقاشية مع عدد من أطباء الزمالة المصرية بمختلف المراحل والتخصصات الطبية، حول البرامج التدريبية المقدمة لهم ضمن الزمالة وسبل الاستفادة من فرص التعلم التي تتيحها الوزارة، لضمان حصولهم على المهارات الإكلينيكية واكتساب الخبرات الطبية اللازمة لهم بما يلبي طموحاتهم، ضمن استراتيجية الوزارة للنهوض بالتعليم الطبي المهني، وذلك بمقر أكاديمية الأميرة فاطمة للتعليم الطبي المهني

جاء ذلك بحضور الدكتور أحمد السبكي مساعد وزيرة الصحة لشئون الرقابة والمتابعة، والدكتور إيهاب كمال مساعد الوزيرة للتعليم الطبي المهني، والدكتور مصطفى غنيمة مساعد الوزيرة للطب العلاجي، والدكتور محسن طه رئيس قطاع الطب العلاجي، والدكتور حسام حسني أمين عام الزمالة المصرية، والدكتورة نيفين النحاس رئيس الإدارة المركزية للدعم الفني ومديرة المكتب الفني للوزيرة، والدكتورة سحر حلمي رئيس قطاع التدريب والبحوث بالوزارة، والدكتورة مها إبراهيم رئيس أمانة المراكز الطبية المتخصصة، والدكتور محمد فوزي السودة رئيس هيئة المستشفيات والمعاهد التعليمية، والدكتور محمد ضاحي رئيس هيئة التأمين الصحي، ومساعدي الأمين العام للزمالة المصرية.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الوزيرة حرصت على الاستماع إلى أطباء الزمالة بمختلف التخصصات بالمستشفيات في محافظات (القاهرة، الجيزة، القليوبية، الفيوم)، وذلك ضمن سلسلة من اللقاءات الدورية مع الأطباء بمختلف المحافظات لمتابعة البرامج التدريبية لهم والوقوف على أي احتياجات أو تحديات قد تواجههم خلال العملية التدريبية.وأضاف أن الوزيرة أكدت أهمية مشاركة الأطباء في مسارات تطوير برنامج الزمالة المصرية، وتبني ما يطرحونه من مقترحات جادة لتنفيذها، لافتة إلى أن التعليم الطبي المهني أصبح حجر الزاوية للارتقاء بالمنظومة الصحية في واستدامة كفاءة وجودة الخدمات المقدمة للمرضى.

وأشار إلى أن الوزيرة وجهت باستحداث تدريبية مستدامة لأطباء الزمالة المصرية بمختلف التخصصات ودعوة خريجي الزمالة للالتحاق بها، بما يضمن استمرار حصولهم على الخبرات الإكلينيكية المتقدمة وفقًا لبروتوكولات التشخيص والعلاج الحديثة، مؤكدة أن الزمالة المصرية ستظل صرحًا للتعليم الطبي المهني بوزارة الصحة يستقبل جميع الأطباء ويوفر لهم جميع الفرص التدريبية اللازمة بالمجان لضمان استمرارية التعلم.

وتابع أن الوزيرة لفتت إلى أهمية فتح قنوات تواصل دائمة بين الأطباء ومسئولي الزمالة المصرية لتقريب وجهات النظر بين متدربي الزمالة وصانعي القرارات لتوحيد الرؤى حول تطوير برنامج الزمالة، مشيرة في هذا الصدد إلى تعيين مشرفين للزمالة بكل مستشفى لمتابعة العملية التدريبية للأطباء والوقوف على احتياجاتهم باستمرار، بجانب تطوير المجالس العلمية وضخ دماء جديدة من شباب الأطباء باللجنة العليا للتخصصات الطبية، كما وجهت الوزيرة بدعوة أطباء الزمالة للمشاركة في الاجتماعات الدورية للمجالس العلمية للوقوف على احتياجاتهم والاستماع إلى مقترحاتهم فيما يخص العملية التعليمية لهم.

وأضاف "مجاهد" أن الوزيرة وجهت بتطوير منصة التعليم الإلكتروني (LMS)، وتكثيف الجهود بنك الأسئلة لامتحانات الزمالة المصرية بالتعاون مع الموسسات العلمية الدولية والمهنية الطبية بالولايات المتحدة الأمريكية وإنجلترا لتلبية احتياجات الأطباء من المهارات، كما وجهت أيضًا باستحداث حساب لوزير الصحة والسكان  على منصة (LMS) للتواصل المباشر بشكل دوري مع أطباء الزمالة بمختلف التخصصات عبر غرف الحوار الإلكترونية بالمنصة.

وتابع أن الوزيرة لفتت إلى اعتزامها زيارة الولايات المتحدة الأمريكية تعتزم الوزيرة على رأس وفد من من مسئولي الزمالة المصرية وقطاع الموارد البشرية بوزارة الصحة والسكان خلال الفترة المقبلة لبحث الخطوات التنفيذية فيما يخص التعاون مع "هيئة البورد " لاعتماد امتحانات الزمالة المصرية، والامتحان القومي لمزاولة مهنة الطب، وكذلك تبادل الخبرات بين الزمالة المصرية وكلية طب جامعة هارفارد الأمريكية.

وتابع أن الوزيرة أكدت أن تطوير البنية التحتية بالمستشفيات وتوفير كافة الإمكانيات واللوجيستيات والأجهزة اللازمة لتدريب الأطباء، فضلاً عن التطوير الكبير الذي شهده برنامج الزمالة المصرية انعكس بشكل إيجابي على تحسين بيئة العمل للأطباء بالمستشفيات وتعظيم فرص اجتيازهم برنامج الزمالة بما يتماشى مع المعايير العالمية، قائلة: "تقديم الخدمة الطبية بكفاءة وعلم يساهم في بناء الثقة الجديرة بين المريض والطبيب".

وكشف "مجاهد" أن اللقاء تناول مناقشة حصول الأطباء على العديد من الزمالات بمختلف التخصصات الطبية، موضحًا أن الوزيرة وجهت بإتاحة فرص حصول الأطباء على الزمالات التخصصية بعد حصولهم على شهادة الزمالة الأساسية للتخصص وذلك دون حد معين أو التقيد بسن لالتحاقهم بتلك البرامج التدريبية تلبية لرغباتهم في استمرار التعلم، وبما يتواكب مع مد سن المعاش للأطباء.وأوضح "مجاهد" أن الوزيرة وجهت بإتاحة عقد الامتحان النهائي مرتين خلال العام أسوة بالأجزاء الأولى والثانية لامتحانات الزمالة المصرية، لتيسير التحاق جميع الطلاب المصريين وغير المصريين من الجنسيات المختلفة الملتحقين ببرنامج الزمالة المصرية.

ومن جانبهم أعرب أطباء الزمالة المصرية خلال اللقاء عن سعادتهم بحرص الدكتورة وزيرة الصحة والسكان على لقائهم، وإيمانها بأهمية دورهم في المشاركة  لدعم اتخاذ القرارات فيما يخص تطوير الزمالة المصرية، لتلبية احتياجاتهم التعليمية وصقلهم بالمهارات المطلوبة، ينعكس إيجابياً على الارتقاء الخدمات الطبية التي يقدمونها للمرضى، مؤكدين تقديرهم لأهمية برنامج الزمالة المصرية من خلال ما لمسوه تحديد الوجهة التعليمية والمهنية للأطباء وتعظيم فرص حصولهم على الدرسات العليا  في التخصصات المختلفة.

وخلال اللقاء وجه الطبيب محمد ناصر ( يمني الجنسية) أحد الملتحقين ببرنامج الوافدين بالزمالة المصرية، الشكر للرئيس عبد الفتاح رئيس جمهورية مصر العربية، بتقديم كافة سبل الدعم لمتدربي الزمالة المصرية الوافدين من مختلف الدول وتذليل أي تحديات مالية لهم، مشيدًا بمجهودات الدكتورة هالة زايد في تطوير برنامج الزمالة المصرية مؤكدًا أنها تعد الشهادة المهنية الأولى للأطباء المعترف بها في بلاده (اليمن)، كما أشاد بجودة العملية التدريبية وتيسير كافة الإجرءات اللازمة لغير المصريين الملتحقين بالبرنامج، بما ينعكس إيجابيًا على تحسين الخدمات الطبية المقدمة في الدول الشقيقة.

قد يهمك أيضا:

وزارة الصحة المصرية تسجل 251 إصابة جديدة بكورونا و8 حالات وفاة

« وزارة الصحة المصرية» تطالب المواطنين بالتبرع ببلازما الدم

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة مصر اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مصر اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة