هذه كمية المياه المطلوب شربها للوقاية من “سبب الموت الأول”

البشاير 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الجميع على دراية بالتوصية بشرب ما لا يقل عن 8 أكواب من الماء يوميا، إلا أن دراسة جديدة كشفت عن سبب آخر ومدهش للغاية للحرص على شرب الماء.

 

ويعد شرب 8 أكواب من الماء يوميا من أكثر التوصيات الصحية القديمة حيث أن ضمان توفير مياه الشرب الكافية يدعم الصحة العامة، والأهم من ذلك أنه يمنع الجفاف.

 

لكن دراسة جديدة كشفت أن تناول كمية كافية من الماء له فائدة أخرى مدهشة، والتي ستؤتي ثمارها بشكل كبير في المستقبل – تقليل خطر الإصابة بفشل القلب.

 

وقالت مؤلفة الدراسة الدكتورة ناتاليا ديميتريفا من المعهد الوطني لأبحاث القلب والأوعية الدموية والرئة في بيان صحفي: “تشير دراستنا إلى أن شرب الماء قد يمنع أو على الأقل يبطئ التغيرات في القلب التي تؤدي إلى فشل القلب”.

 

وفقا للباحثين، فإن قياس الصوديوم في الدم يسمح لهم بقياس حالة السوائل في الجسم بدقة تامة. وعندما لا يشرب الناس كمية كافية من الماء، يزداد تركيز الصوديوم في دمائهم.

 

استجابة الجسم لنقص السوائل الكافية هي محاولة الاحتفاظ بأكبر قدر ممكن من الماء داخل الجسم، ونفس العمليات التي تسمح له بالقيام بذلك هي أيضا تلك التي تسبب ضررا لصحة القلب وقد تؤدي في إلى فشل القلب.

 

كجزء من الدراسة قامت ديميتريفا وفريقها بفحص تركيز الصوديوم في دم 15792 من البالغين.

 

تراوحت أعمار جميع المشاركين في الدراسة بين 44 و66 عاما في الأساس، وتم رصد حالتهم الصحية وتقييمها 5 مرات على مدار 25 عاما.

 

من بين أمور أخرى، راقب الباحثون عادات الشرب لدى الأشخاص وكذلك سماكة أو تغييرات أخرى في جدران البطين الأيسر للقلب- هذه هي المنطقة المسؤولة عن معظم ضخ الدم في القلب، والتي تعد سماكتها سمة مشتركة لدى الأشخاص الذين يميلون إلى الإصابة بفشل القلب.

 

قسم الباحثون المشاركين في الدراسة إلى 4 فئات، وفقا لقيم الصوديوم المقترحة في دمائهم في بداية الدراسة.

 

تراوحت هذه القيم من 135-135.9 في المجموعة الأولى، و140-141.5 في المجموعة الثانية، و142-143.5 في المجموعة الثالثة، و144-146 في المجموعة الرابعة.

 

بعد ذلك، قارن الباحثون هذه القيم مع الأشخاص الذين أصيبوا بفشل القلب أو تضخم البطين الأيسر حتى السنة الخامسة والعشرين من الدراسة.

 

وجد الباحثون أن ارتفاع تركيز الصوديوم في الدم في منتصف العمر مرتبط بكل من فشل (قصور) القلب وتنكس البطين الأيسر للقلب في سن متأخرة. وظلت هذه النتائج متسقة حتى بعد ترجيح المتغيرات الإضافية مثل العمر وضغط الدم وحالة الكلى والكوليسترول وسكر الدم ومؤشر كتلة الجسم وعادات الجنس والتدخين.

 

بالإضافة إلى ذلك، وجد الباحثون أن أي زيادة لوحدة واحدة في تركيز الصوديوم في الدم تزيد من خطر تنكس البطين الأيسر بنسبة 1.2 في المائة وخطر الإصابة بقصور القلب بنسبة 1.11 في المائة.

 

أوضحت الدكتورة ديميتريفا أن دراستها وجدت أنه بين سن 70-90 كان هناك خطر متزايد للإصابة بأمراض القلب عندما ارتفع مستوى الصوديوم في الدم عن 142.

 

وقالت إن هذا الإجراء قد يساعد الأطباء في تحديد الأشخاص الذين قد يكونون في خطر مشاكل القلب في وقت لاحق من الحياة وتقييم عادات السوائل والشرب لديهم، وإذا لزم الأمر السماح بالتدخل الذي من شأنه تحسين صحتهم في المستقبل.

 

وعادة ما تكون توصيات الخبراء بشأن كمية كافية من الشراب حوالي 6-8 أكواب من الماء يوميا للنساء، بينما بالنسبة للرجال 8-12 كوبا من الماء هي الكمية الموصى بها.

 

وتعد أمراض القلب والشرايين هي السبب الأول للوفاة حول العالم، وفي الولايات المتحدة على سبيل المثال يموت أكثر من 868 ألف شخص سنويا بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة البشاير ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من البشاير ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة