انتبه.. علامة في الفم تدل على قرب الإصابة بـ الخرف

عرب نت 5 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

انتبه.. علامة في الفم تدل على قرب الإصابة بـ الخرف

بتقدم العمر، تصبح الإصابة بـ الخرف هاجسًا يساور الشبان، فلا توجد وسيلة يمكن خلال معرفة فرص المعاناة من هذا المرض، لكن عددًا من العوامل الخطرة يمكن أن تتنبأ بهذه الحالة.

ومن ثم، حرص المتخصصون على دراسة العوامل التي ربما تشير إلى احتمالية إصابة الشخص بالخرف مع تقدم سنّه، وهو ما انتهى إلى الوصول إلى عدد من النتائج.

ومن بين هذه الاستنتاجات هو فقدان الأسنان، فأثبتت دراسة حديثة، نشرتها مجلة جمعية المديرين الطبيين الأمريكية، أن معاناة الشخص من هذا الأمر دليل على إصابته بـ الخرف مستقبلًا.

وتناول البحث العلاقة بين فقدان الأسنان والضعف الإدراكي والخرف حسب «Best Life». وحلل الباحثون 14 دراسة شملت أكثر من 34000 مشارك، وحوالي 5000 حالة من ضعف الإدراك أو الخرف.

ووفق المنشور، زاد خطر الإصابة بكل من الضعف الإدراكي والخرف لدى المشاركين، الذين تعرضوا لفقدان أسنان أكثر.

ووجد الباحثون أن خطر الإصابة بالخرف زاد بنسبة 28% للبالغين المصابين بفقدان الأسنان، بينما كان خطر الإصابة بالضعف الإدراكي أعلى بنسبة 48%.

بناءً على ما سبق، صرح كبير مؤلفي الدراسة، باي وو: «نظرًا للعدد الهائل من الأشخاص الذين تم تشخيص إصابتهم بمرض الزهايمر والخرف كل عام، وفرصة تحسين صحة الفم طوال العمر، من المهم اكتساب فهم أعمق للعلاقة بين ضعف صحة الفم والتدهور المعرفي».

. ازدياد المخاطر
وجد الباحثون أيضًا، أن خطر الإصابة بالضعف الإدراكي يزداد مع فقدان كل سن، وهو ما يسمونه ارتباط «الاستجابة للجرعة».

وحسب الدراسة، يعتبر كل سن إضافي مفقود مرتبط بزيادة خطر الإصابة بضعف الإدراك بنسبة 1.4%، وخطر الإصابة بالخرف بنسبة 1.1%.

وخلال البحث، كان المشاركون الذين ليس لديهم أسنان على الإطلاق معرضون لخطر الإصابة بالضعف الإدراكي بنسبة 54%، وخطر الإصابة بالخرف بنسبة 40%، ما يعزز الخطر المتزايد المرتبط بفقدان كل سن.

هذا، وتعزز علاقة «الجرعة والاستجابة» بشكل كبير الأدلة التي تربط فقدان الأسنان بالضعف الإدراكي، وتوفر بعض الأدلة على أن فقدان الأسنان قد يتنبأ بالتدهور المعرفي، وفق ما أشار إليه المتخصص في جامعة نيويورك مايرز، شيانج كي.

. موقف أطقم الأسنان
ولا تنطبق هذه العلاقة على أولئك الذين لديهم أطقم أسنان. فأثبتت الدراسة أن البالغين الذين فقدوا أسنانهم كانوا أكثر عرضة للإصابة بضعف إدراكي إذا لم يكن لديهم أطقم أسنان، مقارنة بأولئك الذين لديهم أطقم.

وأوضح الباحثون أن هذا قد يشير إلى أن «العلاج التعويضي في الوقت المناسب بأطقم الأسنان قد يقلل من تقدم التدهور المعرفي المرتبط بفقدان الأسنان».

وبرروا: «تساعد أطقم الأسنان في تصحيح المشاكل التي تؤدي إلى فقدان الأسنان مع المضغ، والتي ارتبطت بنقص التغذية والتغيرات في الدماغ».

قد يعجبك أيضا...

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عرب نت 5 ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عرب نت 5 ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة