تحليل MCV | كيفية قياس حجم كريات الدم الحمراء 2021

محيط 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تعرف على تحليل MCV وعلى كيفية قياس حجم كريات الدم الحمراء عبر موقع محيط، حيث يهتم هذا التحليل بقياس وتحديد حجم كريات الدم الحمراء في جسم الإنسان (Mean corpuscular volume)، ويتم قياس كريات الدم الحمراء عن طريق تحديد حجم الخلية التي تحمل بداخلها نسبة كافية من الحديد كي تقوم بحمل الأكسجين لإيصاله إلى أنسجة الجسم المختلفة، وفيما يلي سنتعرف على كافة المعلومات التي يجب معرفتها عن تحليل MCV بالتفصيل.

في هذا المقال

حجم خلايا الدم الحمراء

تتواجد ثلاثة أنواع رئيسية من كريات الدم في جسم الإنسان وهم كريات الدم الحمراء وكريات الدم البيضاء والصفائح الدموية، ويعمل تحليل MCV على قياس حجم كريات الدم الحمراء فقط.

ويجب أن يكون حجم خلايا الدم الحمراء متناسقا في جسم الإنسان، حيث أنه يجب أن تكون خلية الدم الحمراء كبيرة إلى حد ما حتى تتمكن من حمل كمية الحديد بداخلها.

وبذلك فإنها تكون قادرة على نقل كمية مناسبة من الأكسجين إلى الأنسجة المختلفة في الجسم، مما يعود بالنفع على الجسم بالكامل ويجعله يؤدي وظائفه الحيوية بصورة طبيعية.

ومن جهة أخرى يجب على خلية الدم الحمراء أن تكون صغيرة إلى حد ما حتى تتمكن من المرور في شعيرات الدم الدقيقة جدا.

وتتواجد بعض العوامل التي تقوم بالتأثير على حجم تلك الخلية والتي تتمثل في الآتي:

  • كمية الحديد التي تحملها الخلية بداخلها.
  • مدى قدرة الخلية على الإنقسام.
  • نسبة تركيز الهيموغلوبين المتواجد في الخلية.

أهمية خلايا الدم الحمراء في الجسم

أهمية خلايا الدم الحمراء في الجسم

لا تفوت فرصة التعرف على: تحليل ANA | لماذا يطلب الطبيب تحليل الأجسام المضادة للنواة

أهمية خلايا الدم الحمراء في الجسم

أوكل الله سبحانه وتعالى العديد من الوظائف الهامة إلى الدم، حيث أنه يقوم بأداء دور هام جدا لبقاء الإنسان على قيد الحياة وبصحة جيدة.

فهو يعمل على نقل الأكسجين من الرئتين إلى خلايا الدم الحمراء، كما أنه يقوم بتخليص الجسم من غاز ثاني أكسيد الكربون ويكون ذلك عن طريق خلايا الدم الحمراء.

تلك الخلايا التي تعرف بأنها كروية الشكل كما أنها عديمة النواة وتكون محاطة بجدار دقيق جدا، خلقه الله تعالى ليحتوي بداخله على مادة الهيموغلوبين كي تعطي للدم لونه الأحمر.

ويتم إمتزاج بعض البروتينات والحديد مع خلايا الدم الحمراء بشكل دوري ومتكرر للقيام بتسهيل إتحاد الأكسجين مع خلايا الدم الحمراء، حتى يصل الأكسجين إلى جميع أعضاء الجسم.

ويكون لون خلايا الدم الحمراء عند إمتزاجها مع الأكسجين أحمر قاني، حيث أن الأكسجين يزيد من شدة اللون الأحمر لخلايا الدم الحمراء.

ويكون لون الدم المتواجد في الشرايين أحمر يميل إلى الزرقة وذلك لنقص الأكسجين به وزيادة نسبة ثاني أكسيد الكربون الناتج عن العمليات الحيوية بداخل خلايا الجسم المتنوعة، ويتم التخلص منه عن طريق الرئتين.

أهمية تحليل MCV لصحة الإنسان

أهمية تحليل MCV لصحة الإنسان

لا تفوت فرصة التعرف على: تحليل السكر التراكمي| 9 نصائح هامة لتنظيم مستوى السكر في الدم

أهمية تحليل MCV لصحة الإنسان

من الممكن أن يطلب الطبيب المعالج فحص لصورة الدم الشاملة والتي تحتوي على تحليل MCV للإطمئنان على حجم كريات الدم الحمراء بالجسم، فهو جزء لا يتجزأ من الفحوصات المنتظمة والدورية التي يجب إجراؤها للإطمئنان على صحة الإنسان العامة.

أو من الممكن أن تكون مصاب بأحد إضطرابات الدم والتي تتمثل في كل ما يلي:

  • الشعور بالإعياء الدائم والإرهاق المتواصل.
  • الإصابة بنزيف شديد وغير عادي.
  • الإصابة بعدة كدمات في أنحاء الجسم المختلفة دون أسباب طبيعية لذلك.
  • الشعور ببرودة الأطراف كاليدين والقدمين ويكون ذلك بشكل دائم.
  • شحوب الجلد وبهتانه.

لذا يجب على الإنسان الإهتمام بعمل كافة الفحوصات والتحاليل اللازمة لمعرفة الأسباب المرضية وراء تلك الأعراض وبدء أخذ العلاجات الطبية المناسبة والتي تكون تحت إشراف الطبيب المعالج.

كيفية إجراء تحليل MCV

كيفية إجراء تحليل MCV

لا تفوت فرصة التعرف على: ارتفاع تحليل rbc في الدم والبول: 8 أسباب لارتفاع عدد خلايا الدم الحمراء في الجسم

كيفية إجراء تحليل MCV

يتم أخذ عينة دم من الذراع، ويجب العلم أنه لا توجد حاجة للقيام ببعض الإستعدادات المسبقة للقيام بإجراء هذا التحليل مثل الصوم، ولكن يجب إخبار الطبيب المختص بكافة الأدوية والعقاقير الطبية التي يتم تناولها.

بعض المضاعفات النادر حدوثها عند إجراء التحليل: 

  • حدوث نزيف شديد من موقع إدخال الإبرة خصوصا إن كان المريض يعاني من سيولة الدم.
  • تجمع الدم وتراكمه تحت الجلد.
  • الشعور بالدوخة والدوار الشديد عند رؤية الدم.
  • حدوث عدوى لأحد الأمراض المعدية والفيروسات عند موقع الإبرة.

ويجب العلم أنه من الآمن على كل من الحامل والمرضع وكبار السن أن يقوموا بهذا التحليل للإطمئنان على صحتهم العامة.

الأدوية والعقاقير التي تؤثر على تحليل MCV

تتواجد بعض الأدوية والعقاقير الطبية التي تؤثر على نتائج تحليل MCV، لذا يجب إخبار الطبيب المختص بكافة الأدوية التي يتم أخذها للحصول على نتائج صحيحة ودقيقة.

ومن تلك الأدوية والعقاقير ما يلي:

الأدوية التي تعمل على تثبيط نشاط إنزيم اختزال ثنائي هيدرو الفولات الذي يعرف بإسم (Dihydrofolate reductase).

وتتمثل تلك الأدوية في الأتي:

  • دواء التريميثوبريم (Trimethoprim).
  • دواء ميثوتريكسات (Methotrexate).
  • عقار البيريميثامين (Pyrimethamine).
  • دواء البنتاميدين (Pentamidine).

الأدوية التي تعمل كمضادات للسرطان مثل:

  • دواء هيدروكسي يوريا (Hydroxyurea).
  • دواء الأرابينوزيد (Arabinoside).
  • دواء السيتوزين (Cytosine).

ويوجد أيضا أدوية مثبطات الجهاز المناعي مثل:

  • دواء الآزويثوبرين (Azathioprine).
  • دواء السولفلازين (Sulfalazine).

كما يعمل دواء زيدوفودين (Zidovudine) على زيادة حجم كريات الدم الحمراء في الجسم.

المستويات الطبيعية لنتائج تحليل MCV

المستويات الطبيعية لنتائج تحليل MCV

لا تفوت فرصة التعرف على: معلومات عن تحليل الهرمونات للرجال والنساء وسعره بالتفصيل

المستويات الطبيعية لنتائج تحليل MCV

يتراوح حجم خلايا الدم الحمراء لكافة الأعمار ولكلا من الذكر والأنثى ما بين 99.7 – 80.5 فيمتوليتر، بينما يكون تركيز مادة الهيموغلوبين في خلية الدم الحمراء ما بين 32 – 26 بيكوغرام.

ويحدث زيادة في معدل حجم خلايا الدم الحمراء الذي يعرف بإسم  فقر الدم كبير الكريات الحمراء (Macrocytosis) إذا حدث خلل في النسيج الخاعي.

أو إذا تواجد نقص شديد في كلا من حمض الفوليك وفيتامين (B12) في الجسم، كما يحدث في الغالب بسبب حدوث خلل في إنتاج كريات الدم بشكل عام.

ويؤدي نقص الحديد والبيريدوكسين في جسم الإنسان إلى نقص في معدل حجم خلايا الدم الحمراء الذي يعرف بإسم فقر الدم صغير الكريات الحمراء (Microcytosis hypochromia).

ويرافق هذا النقص بعض الأمراض المزمنة كمرض الثلاسيميا وفقر نشاط الغدة الدرقية، كما يحدث بسبب بعض الحالات المرضية مثل التسمم بالألومنيوم أو فقر الدم الوراثي.

لا تفوت فرصة التعرف على: كيف اعرف اني حامل بتوأم من التحليل المنزلي أو الطرق الأخرى

وبذلك نكون قد تعرفنا على كافة المعلومات الهامة التي يجب معرفتها حول تحليل MCV، كما تعرفنا على الأسباب المرضية وراء صغر حجم كريات الدم الحمراء.

بالإضافة إلى أننا تعرفنا على الأسباب التي تؤدي إلى كبر حجم كريات الدم الحمراء، كما تعرفنا أيضا على بعض الأدوية التي تؤثر على نتيجة تحليل MCV.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة محيط ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من محيط ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة