أحمد السبكي يؤكد على 3 محاور رئيسية لتحقيق التغطية الصحية الشاملة للمصريين

مصر اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

التقى الدكتور أحمد السبكي، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية، مساعد الصحة والسكان، المشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل، ، مع وفد وكالة للتعاون الدولي (جايكا)، أحد شركاء التنمية في نجاح مشروع التأمين الصحي الشامل الجديد بمحافظات المرحلة الأولى بورسعيد والأقصر والإسماعيلية وجنوب سيناء.وأشار الدكتور أحمد السبكي، إلى أن اللقاء تناول أوجه التعاون والشراكة بين الجانبين لدعم نجاح مشروع التأمين الصحي الشامل الجديد، والوضع الحالي للتغطية الصحية الشاملة في ، وتنفيذ المرحلة الثانية من المشروع في إطار مد مظلته خلال السنوات المقبلة إلى جميع محافظات جمهورية مصر العربية، لتحقيق المصريين في التغطية والرعاية الصحية الشاملة بأعلى مستويات الجودة العالمية، وفي ضوء تنفيذ أهداف الجمهورية الجديدة والتنمية الشاملة المستدامة لرؤية مصر 2030.وأضاف السبكي، أن اللقاء استعرض نتائج زيارة وفد الجايكا خلال الأيام القليلة الماضية، مع ثلاثة وفود أخرى (منظمة الصحة العالمية، البنك الدولي، الوكالة الفرنسية للتنمية)، إلى المنشآت الصحية التابعة للهيئة في محافظة بورسعيد، مستشفيات "النصر التخصصي للأطفال، الرمد التخصصي"، مركزي طب أسرة "العرب، علي بن أبي طالب"، والتي أشادوا خلالها بتطور خدمات الرعاية الصحية في مصر داخل المنشآت الصحية التابعة للهيئة العامة للرعاية الصحية ببورسعيد، ومطابقتها لمعايير الجودة العالمية، وأثر منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد على سرعة تطور الرعاية الصحية في مصر، لارتكازها على استحداث العديد من الخدمات الطبية بأحدث التقنيات العلاجية ووفق ممارسات الصحة العالمية، والميكنة والتحول الرقمي للخدمات، والتي أدت إلى تيسير حصول المواطنين على الخدمات والرعاية الصحية المتكاملة بكل سهولة ويُسر وبجودة عالمية، ووصفهم بأن التأمين الصحي الشامل تجربة رائدة تسجل عبر التاريخ للقطاع الصحي المصري.

وتابع السبكي، أن اللقاء تضمن مناقشة تعزيز القدرات التشغيلية التي يمكن تقديم الدعم بها بناء على خطة ومستهدفات الهيئة خلال المرحلة المقبلة نحو تقديم نموذج متطور للرعاية الصحية وتوفير الخدمات والرعاية الصحية المتكاملة لمنتفعي التأمين الصحي الشامل الجديد، إضافة إلى التجهيزات العالمية للمنشآت الصحية التابعة للهيئة وتأهيلها للحصول على درجة الاعتماد القومي المعترف بها دوليًا من منظمة الإسكوا طبقًا لمعايير GAHAR2021، واستكمال عمليات التحول الرقمي للخدمات لتيسير بيئة العمل لمقدمي الخدمة وحصول المواطنين على الخدمات بكل سهولة ويسر، والخطة المستقبلية للهيئة في الاستفادة من التكنولوجيا الصحية وتطبيقات الذكاء الاصطناعي للتنبؤ ورسم خريطة الأمراض ووضع السياسات والاستراتيجيات الصحية لتوزيع الخدمات الصحية بكافة أرجاء مصر.واستكمل السبكي، أن اللقاء تطرق إلى أهمية تضافر الجهود لتحقيق التغطية الصحية الشاملة للمصريين بما يضمن تحسين جودة الحياة الصحية للمواطن المصري، وذلك من خلال 3 محاور رئيسية وهم مشروع التأمين الصحي الشامل الجديد، ومبادرة حياة كريمة لتطوير القرى المصرية، إلى جانب مبادرات الصحة العامة، والتي منها المبادرات الصحية الرئاسية للكشف المبكر عن الأمراض وسرعة السيطرة عليها أو إحتوائها خاصة الأمراض المزمنة منها، إضافة إلى المبادرات الصحية التي تطلقها الهيئة في محافظات التأمين الصحي الشامل للحفاظ على الصحة العامة للأفراد.

وأكد رئيس هيئة الرعاية الصحية، أن جايكا هي أحد شركاء التنمية في منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد، وذلك في إطار العلاقات المصرية اليابانية المتميزة التي تعزز تطوير قطاع الصحة، وتناقل الخبرات في مجال التغطية الصحية الشاملة والاستفادة من التكنولوجيا اليابانية في تطوير أنظمة التشغيل وبرامج الرعاية الصحية ومراقبة أدائها، فضلًا عن الاستفادة بالخبرات اليابانية في ميكنة الخدمات والتعاملات الالكترونية والتي ساهمت في تعزيز الحوكمة الرشيدة وحُسن إدارة المنظومة وجودتها ويضمن استدامتها.وثمَّن السبكي، دعم الكثير من الجهات لنجاح منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد، مستقبل صحة مصر، متوجهًا بالشكر لكل شركاء النجاح، ومنها وكالة اليابان للتعاون الدولي لدعم القطاع الصحي في مصر، حيث أكد قوة العلاقات بين مصر واليابان وتقديم الدعم المستمر، لافتًا إلى أن اللقاء اليوم يأتى استمرارًا لحرص الدولة المصرية تحت قيادة الرئيس عبدالفتاح على الاهتمام بتحقيق التغطية والرعاية الصحية الشاملة للمواطنين، وبناء نظام صحي قوي وسليم وفقًا لأهداف رؤية مصر 2030.وخلال اللقاء أشاد د. توب ماكوتو، مستشار أول التمويل الصحي بوكالة جايكا، والوفد المرافق له بسرعة تطور الرعاية الصحية في مصر من خلال مشروع التأمين الصحي الشامل وجهود الدولة المصرية في إطلاق نظام التأمين الصحي الشامل لتوفير الرعاية الطبية الشاملة اللازمة للمواطنين بشكل آمن وفعال، معربين عن تقديرهم لتطور وجودة المنظومة الجديدة وعمليات التحول الرقمي للخدمات والتعاملات الإلكترونية لتيسير حصول المواطنين على الخدمات الصحية، مؤكدين دعمهم المستمر لنجاح منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد باعتبارهم شركاء للتنمية ودعم لنجاح أي منظومة، وأن مشروع التأمين الصحي الشامل الجديد تجربة رائدة وستسجل عبر التاريخ للقطاع الصحي المصري.

ومثَّل وفد الجايكا، كلًا من د.توب ماكوتو "مستشار أول التمويل الصحي بوكالة جايكا"، مستر نايتو فوميا "مدير الجايكا لقطاع أوروبا والشرق الأوسط"، مستر شينو ماساو "الممثل الأول بمكتب جايكا بالقاهرة"، ميادة راغب "ممثل جايكا الإقليمي بالقاهرة"، أ.محمد حسن "مدير برامج جايكا بالقاهرة"، أ. شيماء محمد "مستشار السياسات الصحية بمكتب جايكا بالقاهرة".وحضر اللقاء من الجانب المصري، الدكتور هاني راشد، نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية، الدكتور أمير التلواني، المدير التنفيذي للهيئة، الدكتور مجدي بكر، مستشار رئيس مجلس إدارة الهيئة للشئون الفنية، وعدد من أعضاء المكتب الفني لرئيس هيئة الرعاية الصحية، د. شيماء عبدالله و د. أحمد عاطف و د. نوران الدسوقي و د. ريهام سلامة، وممثلي المكتب الفني بوزارة المالية أ. آية عصام و أ. كريم رمزي.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

أحمد السبكي يُوضِّح كيفية التخطيط لمتابعة نتائج عملية السمنة

أحمد السبكي يقدّم نصائح مهمة لمن أجرى عمليات السمنة

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة مصر اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مصر اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة