الارشيف / هو وهى / الجميلة

قصة البروشين اللذين ارتدتهما الملكة إليزابيث في ادنبره 

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

 الملكة إليزابيث الثانية قامت بزيارة مفاجئة لاسكتلندة برفقة ابنها الأمير أندرو وزوجته صوفي من أجل بدء احتفالات أسبوع Holyrood الذي يبدأ بتسليم مفاتيح إدنبره للملكة قبل أن تعيدها للمسؤولين المنتخبين. 
بدت الملكة مشرقة بمعطفها الأزرق الفاتح والقبعة التي نسقتها معه والمزينة بالورود كما أنها لم تستعن بعصاة للمشي ما أثلج قلوب محبيها. المعطف المصنوع من الحرير من تصميم ستيورات بارفين Stewart Parvin أما القبعة الأنيقة فهي من تصميم رايتشل تريفور مورغان Rachel Trevor Morgan.

ومن أجل هذه المناسبة زينت معطفها بدبوسين أو بروشين لهما قيمة مهمة مرتبطة باسكتلندة. 


أحد هذين البروشين هو بروش Royal Regiment of Scotland الذي يأتي على شكل X وفيه الكثير من الرموز الخاصة باسكتلندة: الأسد الذي هو رمز البلاد وأسفل الأسد هناك عبارة تحمل شعار الحرس الاسكتلندي Nemo me impune lacessit والتي تعني "لا أحد يستفزني من دون أن يفلت من العقاب".
ويعلو البروش تاج اسكتلندة .الأسد مصنوع من الذهب الأصفر بينما الحرف X مرصع بالكامل بالألماس. 

أما البروش الثاني فهو بروش Argyll and Sutherland Highlanders وهو نسخة عن الشارة التي يرتديها جنود فرقة Argyll and Sutherland على قبعاتهم. يصور شعار الفرقة محاطاً بإكليل من نبتة الشوك التي تعد شعار اسكتلندة أيضا.
البروش يصور رأس خنزير بري وقط بري على جانبي حرف L الذي يرمز للأميرة لويز الإبنة السادسة للملكة فيكتوريا والتي كانت كولونيل الفرقة .


ويزدان البروش بحبوب من الألماس وحجارة من الجمشت والزمرد. 
الملكة إليزابيث عينت كولونيل الفرقة في عيد ميلادها الواحد والعشرين وظلت مسؤولة عنهم إلى العام 2006 عندما تم دمجهم مع The Royal Regiment of Scotland 

وكعادتها ارتدت الملكة أحد عقود اللؤلؤ الشهيرة التي تفضلها للمناسبات النهارية. 

اقرئي أيضاً:القصة وراء بروش الملكة الزمردي

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الجميلة ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الجميلة ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا