الارشيف / هو وهى / الجميلة

تجارب صابونة الكبريت للوجه

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

 

صابونة الكبريت واحدة من أنواع الصوابين الطبية، تحظى بشعبية حول العالم، يتم استعمالها من أجل علاج العديد من مشاكل الجلد بشكل عام، أهمها حب الشباب. 

يختلف صابون الكبريت عن سواه من الأنواع الأخرى، بأنه يحتوي على نسبة كبيرة من مادة الكبريت، تبلغ 10% في حين أن النسبة المتبقية روائح وعطور طبيعية للتغطية على رائحة الكبريت المزعجة، إضافة إلى بعض الأصباغ للتلوين، علماً بأن الألوان الأكثر شيوعاً من صابون الكبريت هي الأصفر والذهبي. 
أثبتت تجارب الكثير ممن استخدم صابونة الكبريت حصولهم عل الكثير من الفوائد للبشرة، منها:

ما هي فوائد صابون الكبريت لبشرة الوجه؟ 

•    يحتوي صابون الكبريت على حمض الساليسيليك Salicylic Acid، الذي يعمل على تقشير البشرة وإزالة خلايا الجلد الميت، وبالتالي فهو يساعد في توحيد وتفتيح لون البشرة. عادة ما يكثر استخدام صابونة الكبريت على المناطق الأكثر دكنة في الجسم، كالأكواع، والركب....
•    إحدى ميزات صابونة الكبريت أنها علاج فعال لحب الشباب، وذلك لقدرتها على تقشير البشرة وحثها على التجدد، فهو يساعد في تجفيف الجلد والتخفيف من الالتهاب والاحمرار المرافقين لحب الشباب.
•    صابونة الكبريت علاج فعال أيضاً للرؤوس البيضاء التي تظهر على بشرة الوجه. 
•    تطهر البشرة وتزيل الزيوت الفائضة التي تتسبب بانسداد المسام. 
•    قدرة صابونة الكبريت على تقشير البشرة وتحفيز نمو خلايا جلد جديدة أكثر صحة، تساهم في علاج آثار حب الشباب التي يتركها على الجلد، كالندوب والحفر. 

 


•    تساعد صابونة الكبريت في علاج الوردية، وهي حالة مزمنة تظهر على هيئة طفح جلدي في مناطق الخدود، الجبين، الذقن، أو الأنف.
•    ترطيب البشرة من فوائد صابونة الكبريت بشهادة الكثير ممن استخدمها، فهي تمنح البشرة الملمس الناعم والنضارة. 
•    بعض من الذين يعانون من البقع الداكنة، خاصة تلك الناتجة عن التعرض لأشعة الشمس شهدوا بفعالية صابونة الكبريت على التخفيف من حدتها، وكذلك من يعانون من النمش. 
•    تساعد صابونة الكبريت على التخلص من مشكلة الرؤوس السوداء، المشكلة الأكثر شيوعاً، إذ إنها تتغلغل في طبقات الجلد وتنظفها من الأوساخ والشوائب العالقة في المسام التي تتسبب بتكون وانتشار الرؤوس السوداء في الوجه. 
•    الكبريت الموجود في هذا النوع من الصابون يعالج مشكلة حموضة البشرة الزائدة.

أضرار صابونة الكبريت 

بالرغم من فوائد صابونة الكبريت، إلا أنها بالمقابل لها أضرار، خاصة لمحتواها من الكبريت، فهي لا تتناسب مع جميع أنواع البشرة، لذا لا تستخدم إلا بتوصية من الطبيب. 
•    الإفراط في استخدام صابونة الكبريت يعرض الجلد للتلف. 
•    تسبب لدى البعض ضيقاً في التنفس. 
•    يمنع على الحامل استخدام صابونة الكبريت، وكذلك المرضع. 
•    قد تتسبب هياجاً واحمراراً في الجلد. 
•    لا يجب ملامسة صابونة الكبريت أي جروح غير ملتئمة لأنها تسبب احمراراً وحكة شديدة. 
•    قد يتسبب استخدام صابونة الكبريت بتغيير في لون الجلد، فقد يصبح أفتح أو أغمق، لذا يفضل اختباره على منطقة صغيرة من الجلد. 


الطريقة الصحيحة لاستخدام صابون الكبريت 


•    لا يتم صابونة الكبريت مباشرة على الوجه، بل يتم ترطيبه بالماء أولاً ومن ثم استخدامها.
•    يجب الحذر من ملامسة منطقة العينين وفتحات الأنف. 
•    تدلك البشرة لحوالي دقيقة، ثم تشطف بالماء الفاتر، فالبارد لإغلاق المسام.
•    يجب ترطيب البشرة بعد استخدام صابونة الكبريت حتى لا تجف.
•    لا يتم إدخاله في الأنف، الفم، أو الأعضاء التناسلية، فصابون الكبريت مخصص للاستعمال الخارجي فقط.
•    يجب حفظ صابونة الكبريت بعيداً عن متناول الأطفال، وكذلك عن النار، لأنها من المواد القابلة للاشتعال.

ملاحظة-الصور من موقع FREEPIK

اقرئي أيضاً: 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الجميلة ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الجميلة ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا