شواطئ إسبانيا "تتأرجح" بين الإغلاق والفتح بسبب تفشى

اليوم السابع 0 تعليق ارسل تبليغ حذف مشاركة الارباح

تعتمد إسبانيا بشكل كبير على ، ويعد من أهم مصادر الدخل التي تأثرت بعد تفشي فيروس المستجد كوفيد19، لهذا تأثرت بإجراءات العزل الصارمة التي بدأت في منتصف مارس الماضي.
 

أغلقت السلطات جميع الشواطئ الإسبانية لمدة 3 أشهر، مما أدى إلى انخفاض عائدات إسبانيا من السياحة إلى النصف تقريبًا، ولم يسافر أي سائح إلى إسبانيا على الإطلاق.
 

في يونيو الماضي، تم فتح جميع الشواطئ الإسبانية باستثناء ، مع اتخاذ إسبانيا خطوات لإحياء السياحة التي توقفت بسبب فيروس كورونا.
 

حدت السلطات في إسبانيا نسب منخفضة من الإشغال على الشواطئ، لتجنب عدوى تفشي فيروس كورونا بين السباحين.
 

يوم الأحد الماضي، اضطر مجلس مدينة برشلونة إلى إغلاق الشواطئ مرة أخرى بسبب السعة الزائدة، حيث بدأ دون حشود أمام البحر، ولكن في ظهر الناس على الساحل بكثافة –وفقًا لما نشرته وكالة رويترز- مما أدى لضرورة إغلاق شاطئ بوجاتيل وغيرها من الشواطئ التي يقبل عليها السياح والمصيفون.


الطقس المشمس على شاطئ نوفا إيكاريا

المشمس على شاطئ نوفا إيكاريا

 

المصيفون يستحمون على شاطئ نوفا إيكاريا
المصيفون يستحمون على شاطئ نوفا إيكاريا

 

حديقة ريتيرو بارك مدريد
حديقة ريتيرو بارك مدريد

 

رجل يأخذ حمام شمس في برشلونة
رجل يأخذ حمام شمس في برشلونة

 

ساحة بويرتا ديل سول
ساحة بويرتا ديل سول

 

شاطئ بوجاتيل
شاطئ بوجاتيل

 

شاطئ سومورسترو
شاطئ سومورسترو

 

شاطئ نوفا إيكاريا
شاطئ نوفا إيكاريا

 

 

ممشى شاطئ بوجاتيل
ممشى شاطئ بوجاتيل

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق