قبل حادثة اقتحام الكونجرس.. 6 أعمال فنية تنبأت بالفوضى فى أمريكا

اليوم السابع 0 تعليق ارسل تبليغ حذف

لم يعتاد المشاهد أى كان موقعه على خارطة العالم، أن يرى أمريكا في وضع خارج عن السيطرة، قليلة هي التواريخ التي تظهر الولايات المتحدة في صورة مهتزة، حتى عندما وقعت أحداث 11 سبتمبر منذ سنوات، اجتازت الأزمة سريعًا وكان لها رد فعل ما زالت تداعياته مستمر في المنطقة.

 

لكن ما حدث يوم الأربعاء في واشنطن ليس هجومًا خارجيًا، بل شأن داخلي غير متوقع حدوثه، أقوى دولة في العالم تتعرض لمشهد فوضوي، لدرجة أن الرئيس المنتخب جو ، قال لدونالد ترامب: "تصرف العالم يشاهدنا".

 

ما فعله ترامب، كان أشبه بردود فعل الشخصيات السلبية في السينما الأمريكية، يعلنون العصيان في لحظة انفعال يترتب عليها تصدى بطل العمل الذي يضع الأمور في نصابها الصحيح، ثم تأتي كلمة والتترات بأسماء الأبطال، لكن ما رأيناه لم يكن ضمن خطة الترفيه، بل واقعًا يحاكي الخيال.

 

السينما الأمريكية التي قدمت المئات من أفلام الخيال العلمي لم تذهب بخيالها لمشهد اقتحام الكابيتول ، وظهور متظاهرين داخل قاعة النواب بالشكل الذي شاهده العالم، لكن هناك بعض الأفلام التي تناولت سيناريوهات مشابهة لاهتزاز الصورة الأمريكية، لكن الصورة الهوليودية المتخيلة، لم تختلف عن أربعاء الفوضى الأمريكية.

 

 

1. سيمبسون

مسلسل سيمبسون
مسلسل سيمبسون

 

هذا المسلسل الكارتوني الشهير مازال لغزًا، معظم أحداثه تنبأت بأحداث حالية بمنتهى الدقة، عندما اقتحم أنصار دونالد ترامب مبنى الكابيتول في واشنطن احتجاجًا على نتائج الانتخابات الرئاسية الأمريكية، التي فاز بها الديموقراطي جو بايدن ، لفت انتباههم إلى شيء بدا مشابهًا بشكل مخيف. 

توقعت عائلة سمبسون في الحلقة 18 في السابع اقتحام مبنى الكابيتول. بثت في 17 مارس 1996 الحلقة بعنوان "يوم مات العنف". 

 

في إحدى المشاهد يظهر حرق مبنى الكابيتول. بينما كان جزء من المبنى يحترق بالفعل بعد انفجار ذخيرة للشرطة تهدف إلى تفريق المتظاهرين.

 

 

 

 

2. الحصار (1998)

فيلم الحصار
الحصار

بطولة دينزل واشنطن، وبروس ويليس، ويتحدث عن سلسلة تفجيرات في أمريكا، ووجهت التهمة للأحياء التي يسكنها الشباب العرب، لدرجة أن الجيش الأمريكي بقيادة الجنرال وليام ديفرو، قام بفرض حصار، وأعلن الجيش الأحكام العرفية، وتنفيذ اعتقالات، والسيطرة بقوة على جميع مناحي الحياة في نيويورك.

تنبأ هذا الفيلم بأحدث 11 سبتمبر، لكن اللافت أن مشاهد الحصار والسياج كانت شبيهًا باقتحام الكونجرس الأربعاء الماضي.

الحصار

الحصار

 

 

 

3. البيت الأبيض سقط (2013)
فيلم سقوط البيت الأبيض

فيلم سقوط البيت الأبيض

 

 

 

يحاول ضابط شرطة في الكابيتول الأمريكي يدعى جون كال، إنقاذ ابنته إميلي ورئيس الولايات المتحدة جيمس سوير عندما وقع هجوم إرهابي مدمر في البيت الأبيض.

الفيلم من بطولة تشانينج تاتوم، وجيمي فوكس، وماجي جيلنهال، وجوي كينج.

 

4. سولت (2010)
فيلم سولت

فيلم سولت

 

إحدى عميلات وكالة المخابرات المركزية، تهرب بعد أن اتهمها أحد المنشقين بأنها جاسوسة روسية، في الجزء الأخير من الفيلم تضطر تلك العميلة "أنجلينا جولي" إلى محاولة اغتيال الرئيس الأمريكي، وتجبر العملاء على نقل الرئيس (هانت بلوك) إلى ملجأ تحت الأرض، وفي النهاية تقوم بقتل عميل روسي آخر أمام الجميع في البيت الأبيض.

 

 

5. فيلم لونج شوت ()
فيلم لونج شوت

فيلم لونج شوت


 

فيلم كوميدي رومانسي من بطولة تشارليز ثيرونن وسيث روجن، تدور الأحداث حول أول امرأة ترشح لمنصب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، وتقع في غرام شاب كانت تعرفه في مرحلة المراهقة، لكن علاقتهما مهددة بسبب ابتزاز أحد رجال الأعمال لها بسبب حملتها الانتخابية التي تهدد مصالحه.

 

في المشاهد الأخيرة نرى الشارع الأمريكي في حالة هرج ومرج بسبب موقف السيدة التي تفضل مشاعرها على أهم منصب في العالم، وتقرر أن تستكمل مسيرتها السياسية بدون تهديد، ربما لا يحتوى الفيلم على مشاهد عنف، لكن سنرى سياقًا مختلفًا يشبه ردود الأفعال غير المتوقعة لدونالد ترامب.

 

6. عصابات نيويورك 2002
عصابات نيويورك
عصابات نيويورك

من بطولة ليوناردو دي كابريو، ودانييل دي لويس وكاميرون دياز، تدور أحداث الفيلم عام 1861 خلال فترة الحرب الأهلية الأمريكية، من خلال قصة شاب إيرلندي اسمه أمستردام فالون يسعى للثأر من قاتل أبيه الواسبي بيل ذا بوتشر، والذي قتل أباه في حرب دارت بين السكان الأصليين (الذين ولدوا في أمريكا) والإيرلنديين في مدينة نيويورك القديمة في 1846.

 

المشاهد التي عرضها الفيلم بين الصراع على السلطة بين الفريقين تعتبر محاكاة شبيهة بأحداث اقتحام الكابيتول الأمريكي، الاختلاف الوحيد كان الفترة الزمنية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق