آلاف الفلبينيين يتضرعون "للناصري الأسود" من أجل إنهاء جائحة .. ألبوم صور

اليوم السابع 0 تعليق ارسل تبليغ حذف

وقف آلاف المصلين الكاثوليك، صباح يوم السبت، في طابور قداس على مسافات حفاظًا على التباعد الاجتماعي في العاصمة الفلبينية للاحتفال بالسيد المسيح، وهو أكبر حدث ديني في البلاد منذ 200 عام.
 

و"الناصري الأسود" هو تمثال خشبي للسيد المسيح، يحمل صليبا. ويعتقد المصلون أن التمثال يحقق الأمنيات للمصلين.
 

مع تفشي جائحة فيروس ، ألغت السلطات موكبًا سنويًا لتمثال للسيد المسيح بالحجم الطبيعي، وبدلاً من ذلك، نظم قادة الكنيسة 15 قداسًا في مانيلا، وبثوا خدمات العبادة على الهواء مباشرة، وناشدوا المصلين عدم الحضور.

 

تم تذكير الأشخاص المتطوعين، بالتباعد الجسدي مسافة متر واحد، وكانوا مطالبين بملء استمارات والتعقيم قبل تلقي القربان.

 


مصلي يحمل يحمل تمثالًا صغيرًا للناصري الأسود في القداس

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق