سفارة في كندا تنظم استعراضا للفرقة القومية للفنون الشعبية بمتحف التاريخ بأوتاوا

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل تبليغ حذف مشاركة الارباح
وسط حضور حاشد تجاوز ٥٠٠ مدعو، نظمت السفارة المصرية في كندا حفلا استعراضيا للفرقة القومية للفنون الشعبية بالمتحف الكندى للتاريخ، بحضور أكثر من ٣٠ سفيرا لدولة أجنبية وممثلين عن الحكومة الكندية والبرلمان وأساتذة الجامعات والطلبة المصريين ورموز وأعضاء الجالية، في أمسية فنية وثقافية مصرية بالعاصمة الكندية.

وأعرب السفير أحمد أبو زيد على هامش الاحتفال، عن تقديره البالغ للتعاون الكبير الذي قدمته وزارة الثقافة تحت إشراف مباشر من الوزيرة الدكتورة إيناس عبد الدائم لتسهيل إيفاد الفرقة القومية إلى كندا، والتنسيق رفيع المستوى بين أعضاء فريق العمل الذي تم تشكيله من المكتب الثقافى المصرى بمونتريال والجمعية المصرية الكندية الثقافية والسفارة في أوتاوا كي تخرج تلك الاحتفالية بهذا المستوى الرائع من النجاح. وقدم أبو زيد الشكر للرعاة من رجال الأعمال المصريين من ذوى الحس الوطني الرفيع، والذين كان لهم دور رئيسى في نجاح الحفل.

وأضاف أبو زيد أن ما سمعه من تعليقات أبناء الجالية المصرية عقب الاحتفالية، ومن الشخصيات الكندية التي شاركت، يدعو للفخر بما تتمتع به من ثقل ثقافي وحضاري يحظى باحترام الجميع، مشيرا إلى أن عددا كبيرا من أبناء الجالية المصرية في أوتاوا أعرب عن سعادته البالغة تجاه الأداء المتميز لجميع أعضاء الفرقة القومية للفنون الشعبية، وما استحضرته الرقصات الشعبية من ذكريات ترجع إلى أكثر من أربعين عاما لديهم، معربين عن رغبتهم في أن تشهد كندا المزيد من تلك الفعاليات الثقافية كل عام.

وألقى السفير أحمد أبو زيد كلمة في بداية الحفل، قدم خلالها استعراضا لتاريخ الفرقة وما تقدمه من فنون ورقصات تعبر عن مختلف ربوع ومحافظات مصر. وقد سلم رئيس الفرقة السفير المصرى في نهاية الحفل درع الفرقة القومية للفنون الشعبية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق