صفات سعد بن عبادة

محيط 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

صفات سعد بن عبادة هي من أهم الصفات التي يجب أن يتحلى بها كل مسلم ومسلمة، فهو من اتصف بجوده وكرمه وغيرته ومروءته وشجاعته، ولم تقتصر هذه الصفات على الإيمان فقط بل امتد إلى أكثر من ذلك.

في هذا المقال

اهم صفات سعد بن عبادة

صفات سعد بن عبادة

صفات سعد بن عبادة

من صفات سعد بن عبادة التي اشتهر بها:

الجود والكرم

  • عرف سعد بن عبادة في الجاهلية بجوده وسخائه وكرمه، حيث أنه كان يبعث إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم جفنة فيها ثريد من اللحم كانت تدور مع الرسول في بيوت أزواجه.

الإقدام والشجاعة

اتضح ذلك في يوم غزوة بدر حينما أشار رسول الله على الناس فجاء سعد بن عبادة ليتحدث إلى الرسول بعد أن عرف أنه صلى الله عليه وسلم يريد رأي الأنصار.

فقال: “إيانا تريد يا رسول الله، والله الذي نفسه بيده لو أمرتنا أن نخيضها البحار لأخضناها، ولو أمرتنا أن نضرب أكباد الإبل الغماد لفعلنا”.

الغيرة

  • كان سعد بن عبادة رجل غيور فكان لا يتزوج من النساء إلا بكرًا ولا يطلق امرأة تزوجها.

سعد بن عبادة عند الشيعة

بعد أن ذكرنا صفات سعد بن عبادة، نذكر لكم سعد بن عبادة عن الشيعة:

يقول الشيعيون أن سعد بن عبادة رفض البيعة لأبي بكر لمناصرته لعلى بن أبي طالب، عن ابن جرير الطبري عن أبي علقمة قال: قلت لسعد بن عبادة وقد مال الناس لبيعة أبي بكر تدخل فيما دخل فيه المسلمون.

قال إليك عني فوالله لقد سمعت رسول الله يقول: إذا أنا مت تضل الأهواء ويرجع الناس على أعقابهم، فالحق يومئذ مع علي.

ننصحك بقراءة: من هم العشرة المبشرين بالجنة ؟ وصفاتهم

هل بايع سعد بن عبادة أبي بكر

صفات سعد بن عبادة

صفات سعد بن عبادة

قال صاحب الطبقات “بعث أبوبكر إلى سعد بن عبادة: أن أقبل فبايع فقد بايع الناس وبايع قومك، فقال:

لا والله لا أبايع حتى أراميكم بما في كنانتي وأقاتلكم بمن تبعني من قومي وعشيرتي، فلما جاء الخبر إلى أبى بكر، قال بشير بن سعد: يا خليفة رسول الله إنه قد أبى ولجّ وليس بمبايعكم أو يقتل.

ولن يقتل حتى يقتل معه ولده وعشيرته، ولن يقتلوا حتى تقتل الخزرج، ولن تقتل الخزرج حتى تقتل الأوس، فلا تحركوه فقد استقام لكم الأمر فإنه ليس بضاركم.

إنما هو رجل وحده ما ترك، فقبل أبوبكر نصيحة بشير فترك سعداً، فلما ولّى عمر لقيه ذات يوم في طريق ، فقال:

إيه يا سعد، فقال سعد: إيه يا عمر، فقال عمر: أنت صاحب ما أنت صاحبه، فقال سعد: نعم أنا ذاك وقد أفضى إليك هذا الأمر، وكان والله صاحبك أحب إلينا منك، وقد والله أصبحت كارهاً لجوارك، فقال عمر:

إن من كره جوار جاره تحول عنه، فقال سعد: أما أنى غير مستنسئ بذلك، وأنا متحول إلى جوار من هو خير منك، قال: فلم يلبث إلا قليلاً حتى خرج مهاجراً إلى الشام”.

ودلت هذه القصة على أن معارضة سعد بن عبادة لأبي بكر كانت معارضة فردية وكان من الممكن أن تكون جماعية بفعل العصبية فهذا الأمر جعل الخليفة سمع لنصيحة بشير بن سعد وهي ترك سعد بن عبادة وما يريده.

وهذه النصيحة كانت في محلها، وانتهي الأمر لأبي بكر الصديق رضى الله عنه وذلك بعد الجهود العظيمة التي بذلها عمر بن الخطاب وعائشة رضي الله عنها والكثير من كبار المهاجرين.

قد يهمك أيضًا: بحث عن الإمام الشافعي

سعد بن عبادة البداية والنهاية

قال الحافظ أبو بكر البيهقي: أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد بن علي الحافظ الإسفراييني، حدثنا أبو علي الحسين بن علي الحافظ، حدثنا أبو بكر محمد بن إسحاق بن خزيمة وإبراهيم بن أبي طالب قالا:

حدثنا بندار بن بشار، حدثنا أبو هشام المخزومي، حدثنا وهيب، حدثنا داوود بن أبي هند، حدثنا أبو نضرة، عن أبي سعيد الخدري قال:

قبض رسول الله صلى الله عليه وسلم واجتمع الناس في دار سعد بن عبادة وفهيم أبو بكر وعمر قال:

فقام خطيب الأنصار فقال: أتعلمون أن رسول الله كان من المهاجرين وخليفته من المهاجرين، ونحن كنا أنصار رسول الله صلى الله عليه وسلم، ونحن أنصار خليفته كما كنا أنصاره قال: فقام عمر بن الخطاب فقال:

صدق قائلكم أما لو قلتم غير هذا لم نتابعكم وأخذ بيد أبي بكر وقال هذا صاحبكم فبايعوه فبايعه عمر وبايعه المهاجرون والأنصار قال: فصعد أبو بكر المنبر فنظر في وجوه القوم فلم ير الزبير قال: فدعا بالزبير فجاء فقال:

قلت ابن عمة رسول الله صلى الله عليه وسلم وحواريه، أردت أن تشق عصا المسلمين؟ فقال لا تثؤيب يا خليفة رسول الله فقام فبايعه ثم نظر في وجوه القوم فلم يرد عليًا فدعا بعلي بن أبي طالب فجاء فقال:

قلت ابن عم رسول الله صلى الله عليه وسلم وختنه على ابنته أردت أن تشق عصا المسلمين قال: لا تثريب يا خليفة رسول الله فبايعه هذا أو معناه قال أبو على الحافظ سمعت محمد بن إسحاق بن خزيمة يقول:

إني مسلم بن الحجاج، فسألني عن هذا الحديث فكتبته له في رقعة وقرأته عليه وقال: هذا حديث يسوي بدنه فقلت يسوي بدنه؟ بل يسوي بدرة.

مناقب سعد بن عبادة

قول عائشة عنه أنه رجل صالح، حيث ذكرت عائشة ما دار بين سعد بن عبادة وأسيد بن حضير حيث قال” وإن كان من إخواننا من الخزرج فمرنا بأمرك، فقال له سعد بن عبادة لا تستطيع قتله”.

قول النبي صلى الله عليه وسلم للأنصار اصبروا حتى تلقوني عند الحوض.. أي قائلًا ذلك للأنصار.

قول الله عز وجل ويؤثرون على أنفسهم ولو كانت بهم خصاصة.. وقيل إن الآية نزلت في الأنصار.

قول النبي صلى الله عليه وسلم اقبلوا من محسنهم وتجاوزوا عن مسيئهم، وهذا الحديث للأنصار.

أيضًا: صفات الرسول باختصار التي ستسعد أن تعرفها

شبهة سعد بن عبادة

قال بعض الرافضة أن بعد مقتل سعد بن عبادة وجد عنده ورقة مكتوب فيها “نحن قتلنا سيد الخزرج سعد بن عبادة، رميناه بسهمين فلم نخطئ فؤاده”

الجواب على هذه الشبهة، أن قول الرافضة كاذب، وأن لا وجود لهذه القصة في كتب السنة الستة ولكن رواها الطبراوي في معجمه.

وفاة سعد بن عبادة

  • اختلفت الأقوال في وفاة سعد بن عبادة، فقيل توفي في السنة الثالثة عشر من الهجرة، وقيل توفي في السنة الرابعة عشر من الهجرة.

تعرف على: اول من اسلم من الرجال والنساء والاطفال

يتضح لنا مما ذكرنا في هذه القصة أنها من أهم القصص التي يجب معرفتها والاستفادة منها، بما تحتويه من صفات سعد بن عبادة، ومناقبه، والبداية والنهاية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة محيط ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من محيط ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة