----

البدري “فارس” المصريين المنتظر في المرحلة المقبلة

مصر الان 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

المدير الفني لمنتخب يدخل حسام البدري المدير الفني، للمنتخب الوطني الأول لكرة القدم، في غمار التصفيات المؤهلة لبطولة الأمم الأفريقية ٢٠٢١ والمقرر إقامتها في الكاميرون، وذلك بخوضه أولى مباريات التصفيات الرسمية أمام منتخب كينيا مساء الخميس.وبات البدري يسابق الزمن من أجل عودة الفراعنة إلى الزعامة الأفريقية مجددًا، وهي المهمة الاصعب التي اصبحت حمل كبير على المدير الفني، خاصة بعد توليه منصب مدرب الفراعنة منذ شهرين، وذلك في ظل الكثير من المشكلات التي تواجه المنتخب، حيث إن صفوف الفراعنة كانت تعاني من هلهلة خلال السنوات الماضية، لسوء الاختيارات والفكر المختلف الذي يتبعه المدربين.وتضع الجماهير المصرية آمالًا كبيرة على حسام البدري، في تحقيق إنجاز جديد وهو الفوز ببطولة الامم الأفريقية ٢٠٢١، ونسيان ما حدث في البطولة ذاته لنسخة ٢٠١٩.كما يسعى البدري للظهور بمستوى قوي في أولى مبارياته الرسمية، من أجل إرضاء الجماهير المصرية، على الرغم من قوة المنافس على الصعيد الأفريقي، بجانب تحديد ما وصلت اليه صفوف الفراعنة بعد فترة الاعداد الخاصة التي خاضها، والتي كان هدفها اعادة تشكيل صفوف الفراعنة، حيث إن كانت هناك الكثير من المشكلات خلال المبارتين الودتين امام منتخبي بوتسوانا وليبيريا، في خط الهجوم والوسط وعدم وجود ربط بين اللاعبين، مما ادي إلى فقدان التوازن واهدار فرص كثيرة.ووضع البدري خطة لمعالجة الثغرات ستظهر في مباراة كينيا، خاصة وأنها البداية الأولى للبدري في مشواره مع الفراعنة، وهي المباراة التي دائما يسعى أي مدرب لإظهار نفسه وقدراته فيها، كما درس البدري الخصم جيدا بكل نقاط القوة والضعف لديه لوضع يده على خطة الفوز، وذلك عن طريق مبارياته السابقة، بالإضافة إلى أن البدري طالب الجماهير المصرية بالتواجد في المباراة، لأن عامل الأرض والجماهير دائما يساهم بنسبة كبيرة في الفوز على المنافس ورفع المعنويات لدى اللاعبين.

المصدر البوابة نيوز

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة مصر الان ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مصر الان ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق