----

مباراة ضد كوت ديفوار .. vs cote d'ivoire u23

الفجر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

انتهىت منذ قليل مباراة المنتخب الوطني الأولمبي ضد كوت ديفوار الأوليمبي، بفوز الفراعنة بهدفين مقابل هدف، في نهائي بطولة الأمم الإفريقية تحت 23 عامًا.

مباراة وكوت ديفوار

وتقدم الفراعنة في الشوط الأول، عن طريق كريم العراقي بعد تمريرة ساحرة من صبحي قائد الفريق، معلنًا عن تقدم الفريق بهدف دون رد، في الدقيقة 37 من عمر الشوط الأول، قبل أن يتعادل أبوبكر دومبيا لاعب المنتخب الإيفواري، في اللحظات الأخيرة من الشوط الثاني، ونجح رمضان صبحي في إحراز الهدف الثاني، في الدقيقة 114 من الشوط الإضافي الثاني.

واختُتمت بطولة الأمم الإفريقية تحت 23 عامًا، اليوم والتي استضافتها مصر بالفترة من 8 حتى 22 من نوفمبر الجاري، والتي أسفرت عن صعود مصر وكوت ديفوار وجنوب إفريقيا، لأوليمبياد طوكيو .

الأوليمبي بطل إفريقيا

وبدأ المنتخب الوطني الأولمبي المباراة بطريقة حماسية، باحثًا عن هدف التقدم، حيث ظهرت الجبهة اليمنى في حالة نشطة، وجاءت أغلب الهجمات عن طريق كريم العراقي والي ظهر بشكل مميز.

وكانت أولى شرارات المباراة، عن طريق تسديدة للاعب أحمد رمضان بيكهام لاعب الوسط، في الدقيقة الخامسة ولكنها مرت بجانب القائم.

وتغاضي حكم المباراة عن ركلة جزاء، لصالح مصطفى محمد في الدقيقة 23 بعدما سدد كرة قوية من داخل منطقة الجزاء لترتطم بيد مدافع الفريق الإيفوار.

كريم العراقي يسجل الهدف الأول

وحملت الدقيقة 37 فرحة عارمة بأرجاء ملعب القاهرة الدولي، بعدما نجح كريم العراقي في إحراز الهدف الأول، بعد هجمة عنترية من رمضان صبحي، في الجبهة اليسرى والذي مررها للعراقي، ليسددها داخل الشباك.

وحاول المنتخب الإيفواري، في العودة لأجواء المباراة، وكاد أن يحرز الهدف الأول بعد تسديدة من سيزا مهاجم ساحل العاج، ولكنها ترتطم بالقائم للحارس محمد صبحي، قبل أن يعلن حكم المباراة انتهاء الشوط الأول لصالح الفراعنة بهدف دون رد.

وبدأ الشوط الثاني، بطريقة مغايرة عن الشوط الأول حيث دخل المنتخبين بطريقة هادئة، وسط محاولات على استحياء من جانب المنتخب الوطني لتعزيز تقدمه.

كوت ديفوار تدرك هدف التعادل 

وعلى عكس مساء المباراة، فاجئ أبوبكر دومبيا لاعب المنتخب الإيفواري والذي حل بديلًا في الشوط الثاني، بإحراز هدف قاتل في الدقيقة 89 من المباراة، قبل أن يعلن حكم المباراة عن نهاية المباراة والتوجه لشوطين إضافيين، لحسم صاحب اللقب.

ودخل المنتخب الوطني الشوط الإضافي الأول، عن طريق شن هجمات نارية من أجل إعادة التقدم للمنتخب الوطني، ولكن دون جدوى، ليستمر التعادل بهدف لكل فريق.

وفي الشوط الثاني، إستمر ضغط المنتخب الوطني في ضغطه، وأجرى شوقي غريب تبديلين بنزول أحمد ياسر ريان ومحمود الجزار، في محاولة لإلحاق المباراة والعبور بها إلى بر الأمان.

ونجحت تغيرات غريب، في إحداث الفارق بعدما سدد ياسر ريان، تسديدة قوية ترتد من حارس المرمى والتي تجد رمضان صبحي يستقبلها ويسكنها داخل الشباك الخالية معلنًا عن الهدف الثاني.

وتوج المنتخب الوطني الأولمبي ببطولة الأمم الإفريقية تحت 23 عامًا، لأول مرة في تاريخه بعدما نجح في الصعود لأولبمبياد طوكيو 2020.

ولم يتلق المنتخب الوطني، أي هزائم أو يحقق أي تعادلات طوال البطولة، بعدما حقق العلامة الكاملة في مجموعته بثلاث إنتصارات، ثم أطاح بجنوب إفريقيا بثلاثية دون رد، في نصف النهائي، قبل أن يتوج بلقب اليوم على حساب كوت ديفوار بهدفين مقابل هدف وحيد.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الفجر ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الفجر ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق