كيف ترى الأندية المصرية أزمة " العقود" بسبب تجميد النشاط؟.. الأهلي يؤكد التزامه بدفع مستحقات لاعبيه.. المصري يبدأ رحلة "التخفيض".. والزمالك يسعى لإنهاء ملف المستحقات و ينفى تسريح الأجهزة الفنية

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

يبدو أن تعليق النشاط يؤثر بشكل سلبى ماديا على أندية الدورى الممتاز خاصة فى ظل الإلتزام صرف مستحقات اللاعبين و الأجهزة الفنية ، حيث يحاول مسئولو الأندية حل هذه الأزمة وديا سواء بالتخفيض أو إيجاد حلول  للخروج من هذا المأزق .

و يرصد السابغ كيف يرى الأندية أزمة العقود فى التقرير التالى :

الأهلى يؤكد إلتزامه بدفع مستحقات لاعبيه

 قال محمد مرجان المدير التنفيذى للنادي الأهلى  أن ناديه ملتزم بكافة تعاقداته مع الجميع ولا صحة لوجود رغبة لدى مجلس الإدارة فى أي في أجور كل العاملين بالقلعة الحمراء وليس اللاعبين فقط.

017a23a692.jpg

المصرى يبدأ رحلة تخفيض العقود

فيما اتفق مجلس إدارة المصرى البورسعيدى برئاسة سمير حلبية مع اللاعبين على تخفيض عقودهم حال إلغاء مسابقة الدورى بسبب تفشى مرض .

وقد استجاب بعض اللاعبين أصحاب العقود الكبيرة لطلب الإدارة، فى الوقت الذى أبدى بعضهم تذمرا كبيرا خاصة أصحاب العقود الضعيفة معللين ذلك بأنهم ليس لديهم دور فى هذه الأزمة .

e9307fef95.jpg

 

يسعى لإنهاء ملف المستحقات و ينفى تسريح الأجهزة الفنية

بينما أكد المستشار ، رئيس نادى الزمالك، لـ"اليوم السابع"، أن الزمالك في الوقت الحالي ليس لديه أزمة مالية وهناك انتعاشة في مختلف الجوانب، مشدداً أن اللاعبين سيحصلون على مستحقاتهم تباعاً على مدار الأيام الجارية مع الخصم الذى أعلنه من تلك المستحقات لإرسالها إلى بيت الخير وذلك بخطاب رسمى من القلعة البيضاء وذلك لدعم الأسر المتضررة من فيروس كورونا، حيث أوضح أن رفضه المزايدة فى التبرعات وراء قراره بأن يكون التبرع جماعى من جانب لاعبى الفريق الأبيض وأن يكون من خلال ناديهم وبصورة رسمية.

9c0c91b034.jpg

كما رد مرتضى منصور، رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك، على بعض الأخبار التي تم تداولها عن تسريح النادي الأجهزة الفنية بقطاع الناشئين قائلا :"هذا أمر ليبس له أي أساس من الصحة"، مضيفاً هذا كلام المتاّمرين ضد الزمالك وضدى والذين يسعون لتخريب النادى، وأعتبر كل كلامهم بمثابة "التخاريف".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق