انطلاق سوق الانتقالات الصيفي في ألمانيا وسط حالة من الحذر بسبب

الفجر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

تحوم الشكوك حول مصير سوق الانتقالات الصيفية في ألمانيا وربما في بلدان أخرى بعد انخفاض القيمة المالية للصفقات وتقلص المرتبات والميزانيات.

وبناء على توصيات الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) سيتم فتح سوق انتقالات اللاعبين في ألمانيا ليوم واحد غدا الأربعاء، لإتمام الصفقات التي تم الاتفاق عليها بالفعل ثم يغلق الباب لمدة اسبوعين تقريبا قبل انطلاق المرحلة الثانية من سوق الانتقالات بين يومي 15 يوليو والخامس من اكتوبر.

وعادة ما ينطلق سوق الانتقالات في الأول من يوليو ويستمر حتى نهاية اغسطس ولكن كل شيء تغير خلال أزمة فيروس المستجد، حيث لازالت الدوريات المحلية قائمة ولن تكتمل مسابقتي دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي حتى النصف الثاني من أغسطس.

ويبدو من المستبعد إبرام ذات قيمة مالية كبيرة توازي المبالغ الضخمة التي تم إنفاقها قبل عام واحد، حيث أنفقت أندية الدوري الألماني 926 مليون يورو على شراء لاعبين جدد فيما حصدت 656 مليون يورو من بيع اللاعبين.

حتى بايرن ميونخ الذي يتمتع بقدرات مالية هائلة، يخطط لضبط النفس خلال سوق الانتقالات الصيفية.

وقال كارل هاينز رومينيجه رئيس مجلس إدارة بايرن ميونخ لصحيفة "هاندلسبلات"، "سوق الانتقالات سوف يتغير، لا يوجد قدر كبير من السيولة، لذا فهناك تراجع في الطلب، لكن الأمر لا ينطبق على اللاعبين الذين يرغبون في الرحيل على سبيل المقايضة، هذا الأمر سيعيد ضبط الأسعار".

واستبعد رومينيجه تماما إمكانية إبرام أي صفقة تتجاوز قيمتها 100 مليون يورو، موضحا "لا يمكنني أن أتخيل أن يتم إنفاق هذا القدر من المال في الحالي على لاعب في ألمانيا أو حتى في أوروبا".

هذا الوضع من شأنه مساعدة بايرن في مطاردته لهدفه الرئيسي، وهو الجناح الألماني ليروي ساني، حيث أنه تم تقدير قيمته السوقية في العام الماضي بنحو 100 مليون يورو لكنه تعرض لإصابة قوية في الركبة مما أدى إلى اتجاه بايرن لتأجيل صفقة ضمه، كما أن عقده مع مانشستر سيتي الإنجليزي يتبقى به عام واحد، وبالتالي فإن قيمة الصفقة المحتملة ستنخفض كثيرا.

لكن رومينيجه أكد أن القيمة التي تتراوح بين 30 و40 مليون يورو ليست ضئيلة، داعيا إلى ضرورة توخي الحذر.

نادي لايبزج من جانبه سمح لمهاجمه تيمو فيرنر بالرحيل إلى تشيلسي الإنجليزي الاسبوع الماضي مقابل 53 مليون يورو بدلا من الاحتفاظ به حتى شهر اغسطس لمساعدة الفريق في دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا.

ويرى ماركوس كرويشه مدير الكرة في لايبزج أن سوق الانتقالات لن يدخل في مرحلة الجد قبل انتهاء الموسم في الدوريات الأوروبية الكبرى.

وبإمكان تشيلسي أن يدفع بتيمو فيرنر في دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا لكن لن يمكنه الاعتماد عليه في المباراة أمام بايرن ميونخ في إياب دور الستة عشر، بعدما خسر الفريق الإنجليزي ذهابا بثلاثية بيضاء.

مصير اللاعبين الذين تنهي عقود إعارتهم عادة في 30/يونيو، هو الملف الأكثر تعقيدا، وتمتد أثاره لبايرن ميونخ الذي يضمه بين صفوفه ثلاثة لاعبين معارين، إيفان بيريسيتش وفيليب كوتينيو والفارو اودريوزولا.

من جانبه أكد رودي فولر مدير الكرة في باير ليفركوزن أنه لن يتم التفريط في أي لاعب قبل انتهاء بطولة الدوري الأوروبي، ربما في إشارة إلى الموهبة الفذة كاي هافيرتز الذي يعتقد أنه يحظى باهتمام بايرن وأندية أوروبية كبرى.

بمجرد انطلاق سوق الانتقالات الصيفية في أغسطس من المتوقع أن يتغير شكل سوق الانتقالات، حيث يتوقع الكسندر روسن مدير الكرة في هوفنهايم "صفقات مقايضة أكثر" و"صفقات إعارة أكثر".

ويرى رومينيجه أن رواتب اللاعبين ستنخفض في ظل ارتفاع خسائر الأندية في الموسم المقبل، حيث من المتوقع استمرار حظر حضور الجماهير للمباريات وربما حضورهم بأعداد قليلة على الأقل في الخريف.

وأوضح رومينيجه "الرواتب بالكاد سترتفع، هذا ينطبق أيضا على اللاعبين الكبار، العديد من الأندية الأوروبية أعلنت أنها ستخفض الرواتب، ونحن أيضا سنتوخى الحذر بشكل أكبر".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الفجر ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الفجر ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق