أحمد سامي طوق النجاة من الهبوط.. طنطا يلجأ لتغيير الجهاز الفني مرتين خلال 21 يوما

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
أصبح الفريق الأول لكرة القدم بنادي طنطا على محافل العودة للهبوط مجددا؛ بسبب الهزائم المتتالية التي تعرض لها الفريق مؤخرا منذ استئناف بطولة الدوري المصري، عقب توقفه خلال الفترة الماضية بسبب انتشار فيروس المستجد.

وقرر فايز عريبي، رئيس مجلس إدارة نادي طنطا، رحيل أيمن المزين المدير الفني السابق لنادي طنطا، بسبب سوء نتائجه مع الفريق، على الرغم من تحقيق العديد من المكاسب قبل توقف النشاط الرياضي بسبب انتشار فيروس كورونا .
وعقب رحيل أيمن المزين قرر مجلس إدارة نادي طنطا تولي محمد صلاح القيادة الفنية للفريق الأول، رغبتنا في تحقيق إنجازات جديدة والهروب من دائرة الهبوط مجددا.
ولم يتمكن من تحقيق أي مكاسب مع أبناء السيد البدوي على الرغم من توليه قيادة الفريق لأيام  قليلة للغاية ليعلن مجلس إدارة نادي طنطا رحيل محمد صلاح بسبب الهزائم المتالية، خصوصا عقب الهزيمة القاسية التي تلقاها اللاعبين من نادي سموحة خلال اللقاء الذي جمع بينهما ضمن منافسات الجولة الـ 23 من بطولة الدوري الممتاز والذي انتهي لصالح الفريق السكندري بثلاثة أهداف نظيفة.
وفي صباح أمس الإثنين، الموافق 31 أغسطس، أعلن مجلس إدارة نادي طنطا، رحيل محمد صلاح عقب إنهاء تعاقده بالتراضي وتولي أحمد سامي القيادة الفنية للفريق ليصبح طوق النجاه الأخير لأبناء السيد البدوي.

ولجأ مجلس إدارة نادي طنطا إلي تغيير الجهاز الفني المسئول عن قيادة الفريق الأول مرتين على التوالي خلال مدة لا تتجاوز 21 يوميا من أجل الهروب من مأزق الهبوط وتصحيح مسار اللاعبين والعودة إلى المنافسة من جديد  ليصبح أحمد سامي في مهمة صعبة للغاية على الرغم من تأكيد محمد صلاح قبل رحيله أن لاعبى طنطا لا يعلمون بعض أساسيات الكرة.

وأضاف: "مش عايز أتكلم عن المدربين السابقين للفريق، لكن أمامنا مهمة فى غاية الصعوبة نظرًا لضيق الوقت، وسنسعى فى تلك الفترة إلى اللاعبين وتحسين أدائهم على أمل تغيير وضع الفريق فى جدول مسابقة الدورى".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق