اللائحة تبعد حسنى عبد ربه عن رئاسة نادى الإسماعيلى

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

كشف طارق عبد ربه، شقيق حسنى عبد ربه نجم النادى الإسماعيلى ومنتخب السابق، أن "القيصر" بدأ التفكير جدياً فى كيفية الوصول لرئاسة قلعة الدراويش الفترة المقبلة، وقال طارق عبد ربه فى مداخلة هاتفية لبرنامج صباحكم رياضة عبر أثير إذاعة الشباب والرياضة، "ما حدث للقيصر فى مباراة الإسماعيلى والاتحاد السكندرى إهانة لا تغتفر لمجلس إدارة الإسماعيلى الحالى تجاه أهم نجوم القلعة الصفراء صاحب التاريخ الطويل فى الملاعب".

وأضاف شقيق القيصر، "حسنى عبد ربه ينوى الترشح على منصب رئاسة النادى الإسماعيلى، ولكن المجلس الموجود حالياً وضع لائحة تعجيزية تشترط أن يكون عمر الرئيس والنائب لا يقل عن 45 سنة، ما يمنع القيصر من الترشح فى الانتخابات المقبلة".

وتابع طارق عبد ربه، "حسنى عبد ربه يدرس خوض الانتخابات المقبلة على منصب العضوية فى حال دخول مرشح قوى على منصب الرئاسة حتى يستطيع الوصول لكرسى رئاسة الدراويش فى المرحلة المقبلة".

وفى وقت سابق، أكد حسنى عبد ربه، نجم الإسماعيلى الأسبق، أنه يتمنى أن يتولى رئاسة النادى يوما ما من أجل خدمة الدراويش وليس لأغراض شخصية، وقال عبد ربه فى تصريحات تليفزيونية: "بكل تأكيد أتمنى رئاسة الإسماعيلى يوماً ما، وأرى أن العمر ليس مقياسا تماماً للنجاح من عدمه، النجاح يعتمد على عمل المجموعة وليس الأفراد".

وأضاف شقيق حسنى، "إذا دخلت انتخابات الإسماعيلى فسأترشَّح لرئاسة النادى مباشرةً وهذا سيحدث بالتأكيد يوما ما، ولكن لرغبتى فى خدمة الإسماعيلى وإنقاذهُ". وختم حديثه قائلا، "هناك سمسار يُحدد اللاعبين الذى يتعاقد معهم الإسماعيلى فى السنوات الأخيرة".

وطالب حسنى عبد ربه الدكتور أشرف صبحى الشباب والرياضة بالتدخل لإنقاذ الدراويش، قائلا، "أُطالب الدكتور أشرف صبحى بالتدخُّل لإنقاذ الإسماعيلى، وأتمنى عقد جلسة برفقة أساطير الإسماعيلى للحديث حول مشاكل النادى.. مينفعش الإسماعيلى يبقى بين المركز السابع والعاشر كل سنة، هل الناس هتكون سعيدة لما تشوف الإسماعيلى درجة تانية؟، لو عايز تنجح "لازم تصرف".

وكان حسنى عبد ربه تم منعه من دخول ملعب استاد الإسماعيلية لمشاهدة مباراة الاتحاد السكندرى مع الدراويش من المدرجات.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق