محمد إبراهيم يكشف حقيقة توقيعه للأهلى وتفضيله العرض المصرى عن الخليجى

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كشف محمد إبرهيم صانع ألعاب المقاصة عن حقيقة العروض التى تلقاها مؤخراً بعد تألقه مع الفريق الفيومى، وقال فى تصريحات تلفزيونية لقناة أون تايم سبورت:"يتبقى فى عقدى موسم مع المقاصة ولا أركز فى العروض التى يتحدث عنها الجميع ولم أوقع على أى عقود، وأترك العروض للنادى لحسمها، وإذا تلقيت خليجى ومصرى سأقبل العرض المصرى".

وعن فوز فريقه على المقاولون العرب قال إبراهيم: أهنئ اللاعبين والجهاز الفنى على هذا المجهود فى ظل الضغط الكبير للمباريات، وما نقدمه من مجهود إيهاب جلال معنا، وبعد توفيق الله كان له فضل كبير جداً فى استعادتى لمستوايا وأتمنى له التوفيق فى القادم.

من جانبه، أعرب اللواء محمد عبد السلام رئيس نادى مصر المقاصة، عن سعادته بالفوز الثمين الذى حققه فريقه على حساب المقاولون العرب بهدف نظيف، خلال المباراة التى جمعت الفريقين قبل قليل ضمن منافسات الجولة 29 من عمر مسابقة الدورى العام، وقال عبد السلام فى تصريحات تلفزيونية لقناة أون تايم سبورت: هنأت اللاعبين وقلت لهم أنهم رجالة وأوفوا بعدهم ونتيجة طيبة لمدرب أول مرة يتولى مسئولية الفريق الأول.

واصل:ليس لنا راعى جديد هناك مساهم سيشترى أسهم فى الشركة والمفاوضات قائمة، وعن محمد إبراهيم قال عبد السلام: لم يأتى لنا أى عرض مصرى أو خليجى لمحمد إبراهيم ولم نحدد اللاعب هذا يمكن تحديده من خلال المفاوضات.

واختتم: لم نحدد مصير على عاشور من الاستمرار هو معنا لنهاية وسنحدد مصيره بعد نتائجه خلال المباريات المقبلة، وأغلقنا صفحة إيهاب جلال.

ونجح فريق مصر المقاصة بقيادة على عاشور، فى انتزاع ثلاث نقاط ثمينة من ضيفه المقاولون العرب بعد الفوز بهدف نظيف سجله ميدو جابر صانع ألعاب أبناء الفيوم  من ركلة ثابتة فى الدقيقة 71 من عمر المباراة، التى جمعت الفريقين على استاد عثمان أحمد عثمان بالجبل الأخضر ضمن منافسات الجولة 29 من عمر مسابقة الدورى العام، وكان الشوط الأول قد انتهى بالتعادل السلبى بين الفريقين.

بهذا الفوز تقدم فريق مصر المقاصة إلى المركز السادس برصيد 40 نقطة متساوياً مع سموحة صاحب المركز الخامس بنفس الرصيد، إلا أن فارق الأهداف رجح كفة أبناء الأسكندرية، فيما توقف رصيد المقاولون عند النقطة 49 فى المركز الرابع.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق