محمد جاد: أحمد الفولي شخصية عظيمة وأحدث طفرة في رياضة التايكوندو في وأفريقيا

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أحيا محمد جاد عضو مجلس ادارة اتحاد التايكوندو ذكرى اللواء أحمد الفولى نائب رئيس الاتحاد الدولى لـ تايكوندو.

 

وقال جاد خلال تصريحات تليفزيونية قائلا :" كانت بداية معرفتي باللواء أحمد الفولي عندما دخلت الادارة الرياضية واللافت أنني كنت أشارك في انتخابات الاتحاد في قائمة ضده ،وتعرفت عليه عند انضمامي للاتحاد المصري للتايكوندو كـ عضو مجلس إدارة في 2012".

 

واضاف جاد :"ثم تبنى اللواء أحمد الفولي فكرة وجود جيل جديد من الكوادر الشبابية في إدارة الاتحاد المصري للتايكوندو وأعطى فرصة لمجموعة من الشباب في المجلس منهم أنا وايضا الكابتن محمد شعبان وكان حينها عضو مجلس إدارة .

 

وأكد محمد جاد أن اللواء أحمد الفولي كان مؤمنا بأهمية دور الشباب في المجال الرياضي ويردد دائما هذه الجملة:"انا بعمل اللي عليا قدام ربنا .. وانا بحطوكوا على الطريق وانتو توصلوا".

وشدد محمد جاد إلى ان منذ انتخاب اللواء أحمد الفولي كـ رئيس الاتحاد الافريقي ونائب رئيس الاتحاد الدولي للتايكوندو في  2004 اصبحت رياضة التايكوندو في مكانة اخرى، مشيرا الى ان احمد الفولي اصبح ايضا رئيسًا لاتحاد العربي  ونائب رئيس الاتحاد الرياضي لالعاب التضامن الاسلامي.

 

ولفت محمد جاد الى ان اللواء احمد الفولي تتدرج في العديد من المناصب حتى وفاته وظل رئيس الاتحاد الافريقي بالتزكية لسنوات ، لافتا انه لم يترشح أحد أمامه ولا يوجد له منافس.

 

اما عن سر ابتسامة اللواء احمد الفولي التي لم تفارق وجهه ، بحسب وصف الاعلامي احمد شوبير ، صرح محمد جاد :"رغم ان اللواء احمد الفولي مر بصعوبات في حياته إلا أنه كان مبتسما ومتفائلا دائما ، وكذلك في خلافاته مع الاخرين ورحل ولم يؤذي اية شخص رغم ما يمتكله من قوة وسلطة ، وكان يتقبل الاعتذار بصدر رحب واتضح ذلك في خلافاته الاخيرة مع شخصيات عامة".

 

وعن انجازات القارة الافريقية في عهد احمد الفولي ، قال جاد : افريقيا حصلت على العديد من الميداليات وايضا من مواقفه الشخصية النبيلة انه ترك الاتحاد العربي للسيد ادريس هلالي ، وكان ذلك بسبب المسؤولية الكبيرة التي حملها على عاتقيه وحالته الصحية التي كانت لا تسمح بالسفر لفترات طويلة .

 

وأختتم محمد جاد تصريحاته موجها رسالة للعاملين في مجال الرياضي بأنه لابد من تكريم احمد الفولي بعد رحيله من خلال الاستفادة منه وتطبيق على أرض الواقع ما تعلمه الجميع منه والسير على نهجه وخلق قصص نجاح لأجيال جديدة لكي يظل اسمه محفورًا في قلوبنا.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق