ديربي الميرساسيد بين وإيفرتون خصومة كروية تزيد عن 125 عام

محتوي بلس 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ميل واحد ونهر الميرسي يفصلان بين ملعبي ” انفيلد” وإيفرتون “جاديسون بارك” لتشكل مباراة الفريقين واحدة من أهم مباريات الديربي في إنجلترا و العالم والمعروفة باسم ديربي الميرساسيد نسبة لنهر الميرسي لكون الناديان يطلان على النهر.

إعلانات

 المباراة اتخذت أهميتها من تاريخ نشأة الفريقين، حيث كانت البداية مع تأسيس إيفرتون 1878 قبل تأسيس فريق ليفربول بـ14 عاماً، وكان التوفيز ( اسم الشهرة لفريق إيفرتون) يستغلون ملعب “انفيلد” وبعد مشاكل مالية بين أحد أعضاء إدارة إيفرتون ومالك ملعب “انفيلد” خرج الفريق الأزرق ليتخذ قطعة أرض جديدة ويبني عليها ملعبه “جوديسون بارك” في عام 1892.

ويلتقي إيفرتون مع ليفربول على أرضية ملعب “جوديسون بارك” في تمام الساعة الواحد والنصف من ظهر السبت في افتتاحية مباريات الجولة الخامسة من مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز.

إيفرتون يحقق أفضل انطلاقة له من سنوات طويلة في البريميرليج بعد حصده العلامة الكاملة 12 نقطة في أول أربع جولات تحت قيادة مدربه الإيطالي كارل أنشلوتي.

أما ليفربول حامل لقب الدوري الإنجليزي الممتاز فسقط بهزيمة ثقيلة في الجولة الماضية بالخسارة 7-2 أمام أستون فيلا ليتوقف رصيده عند 9 نقاط.

الفريقين التقيا من قبل في 234 مباراة في كل المنافسات وكان اللقاء الأول عام 1894 ليكون واحد من أقدم الديربيات في العالم.

ليفربول فاز في 93 مباراة بينما حالف الفوز فريق إيفرتون في 66 لقاء والتعادل كان عنوان 75 مباراة.

وعلى صعيد مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز والتي تغير اسمها  للمسمى الحالي في عام 1992 ، فاز الريدز في 24 لقاء من 56 مواجهة جمعت الفريقين بينما كان التعادل في 23 وفاز إيفرتون فقط في 9.

ليفربول سجل 331 هدف بشباك التوفيز بينما استقبلت أهدافه فقط 262 هدف على مدار كل مبارياتهما.

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة محتوي بلس ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من محتوي بلس ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق