بعد تعنت ورفاقه في خفض رواتبهم.. هل يعلن نادي إفلاسه؟

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
تصاعدت أزمة رواتب لاعبي نادي برشلونة الإسباني، والتي تريد إدارة النادي الكتالوني تخفيضها لتداعيات فيروس ، الأمر الذي يدخل النادي في حالة من الفوضى.اضافة اعلان

وأصدر نادي برشلونة بيانا رسميا في وقت متأخر من أمس الأربعاء، أعلن فيه فشل الإدارة في التوصل لاتفاق بخصوص رواتب لاعبي الفريق بنسبة 30%، وذلك ضمن خطتها لمواجهة الآثار السلبية الناجمة عن تفشي فيروس كورونا المستجد.

وأحبط لاعبو بقيادة الأرجنتيني ليونيل ميسي خطط الإدارة المؤقتة للنادي في تخفيض 170 مليون جنيه إسترليني من ميزانيتها، بعدما انخفض دخل النادي بسبب أزمة كورونا من 940 مليون جنيه إسترليني إلى 746 مليون جنيه إسترليني.

هذا الأمر يعني أنه حال واصل اللاعبون التعنت، فإن أجورهم ستلتهم 80% من إيرادات برشلونة الحالية، وهو ما يضع النادي على شفا الإفلاس بكل تأكيد، الأمر الذي جعل إدارة برشلونة تؤكد في بيانها رفضها الاستسلام في تلك الأزمة، من خلال وضع جدول زمني جديد للمفاوضات مع اللاعبين ينتهي في 23 نوفمبر الحالي.

وتكمن المشكلة في أنه إذا تواصل رفض نجوم برشلونة تخفيض الرواتب بنسبة 30% كما تريد الإدارة، فإن الأخيرة قد تضطر إلى القيام بتلك الخطوة بطريقة أحادية، وهو ما ينذر بعواقب خطيرة، أبرزها أنه سيكون بإمكان اللاعبين فسخ عقودهم من جانب واحد ودون أي شروط جزائية، كون أن تخفيض الرواتب تم دون موافقتهم، وهو الأمر الذي أكده اتحاد اللاعبين الإسبان.

يذكر أن 4 لاعبين فقط بين تشكيلة برشلونة الحالية، وافقوا فقط حتى الآن على تخفيض الرواتب، ولكن كان ذلك في عقودهم الجديدة التي وقعوها في الشهر الماضي، وهم الحارس الألماني مارك أندريه تير شتيجن والهولندي فرينكي دي يونج والفرنسي كليمنت لينجليه وجيرارد بيكيه.

وأجور اللاعبين قبل أزمة كورونا استحوذت على حوالي 61% من عائدات النادي البالغة 940 مليون جنيه إسترليني، علما أن ميسي هو صاحب أعلى راتب حاليًا في النادي حيث يربح حوالي 500 ألف جنيه إسترليني في الأسبوع (26 مليون جنيه إسترليني في السنة).

يذكر أن لاعبي برشلونة وافقوا عقب بداية أزمة كورونا على تخفيض رواتبهم بدء من مارس وحتى نهاية الماضي بنسبة 70%، وذلك لضمان حصول موظفي النادي على أجورهم بشكل طبيعي، لكن استمرار تداعيات هذا الفيروس، جعلت النادي في حالة فوضى كبيرة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق