”عمل مدفون في التتش”.. هل يخطف الأميرة السمراء بالسحر والشعوذة؟

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أزمة جديدة تلوح في الأفاق بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، بشأن المباراة النارية والمصيرية، التي تجمع قطبي الكرة المصرية الأهلي والزمالك، لحسم لقب الأميرة السمراء، في نهائي دوري أبطال إفريقيا، مساء الجمعة المقبلة، خلال أسبوع ساخن بين جماهير القطبين الأعظم في إفريقيا.

 

وتداول البعض أخبارًا تشير إلى اكتشاف أدلة على وجود سحر أسود في أرضية ملعب التتش بالجزيرة، والخاص بتدريبات المارد الأحمر، وهو ما يؤدي لإصابات متكررة في صفوف الفريق قبل أيام من المواجهة المرتقبة ضد الغريم التقليدي، وهو ما أثار قلق الجماهير الحمراء.

 

ودار جدال موسعة عبر منصات التواصل الاجتماعي، وانقسم بعضهم حول مسارين لا ثالث لهما، حيث ذهب البعض لإحتمالية أن يكون السحر الاسود خاص بمباراة النهائي، حتى يتم خسارة اللقب الإفريقي وحسمه لصالح الأحمر، بطرق غير مشروعة، في حين قرر البعض أن تلك الأمور ما هي إلا من وحي خيال المنافس، الذي يخطط لتشتيت انتباه لاعبي الأهلي، ودخولهم المباراة في خوف ورهبة، وشماعة سريعة لتعليق سبب الهزيمة عليها.

 

وكان محمد رشوان، محامي المارد الأحمر قد كتب عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي : "بكررها تاني.. ربنا ستر ونجانا من شغل شعوذه وقله أدب.. الحمدلله ربنا ستر.. هنكسب بأمر الله".

وأضاف في تصريح أخر: "من فترة كبيرة وقت ما الشناوي اتصاب وطلعت إصابته خفيفة، كلمني رجل تقي ورع محترم، وكمان صديق ليا من المحترمين وقالوا لي قول للشناوي ربنا هينجيك عشان الخير اللي بتعمله وأسره لليتامى إلى هو بيساعدهم".

 

وتابع: "وفعلًا ربنا نجاه.. نفس الوضع مع كهربا لما اتصاب وبرضه ربنا نجاه، والنهارده طلع حاجة لوجه الله فربنا نجاه.. كنت بسمع كلام وأقول الله اعلم ممكن.. أنا مؤمن بالله وعارف أن كل شيء بأمر الله.. بس النهارده لاعبيتنا بعد التمرين اكتشفوا حاجات بتتحط في عربياتهم أو على باب بيوتهم".

 

وواصل: "معرفش حقيقي أيه الوضع، بس الموضوع حصل فعلا وكل حاجه اتعقمت، واتقرأ عليها قرآن واتشالت.. وربنا ستر وهينجينا من المكر السيئ وأهله، ولا نقول إلا حسبنا الله ونعم الوكيل. اللهم احفظنا".

واختتم: "معندناش مبررات ولا حكايات.. عندنا ١١ راجل في الملعب، وهنكسب بإذن الله بالتركيز بالاتقان بالعمل بالتفاني.. البطولة أهلاوية".

 

وعلى جانب أخر، قال محمد فارس، مقدم "الأهلي خط أحمر" عبر الفضائية الحمراء: "عمري ما حاولت أوضح الواضح وأعتقد 99٪؜ من التعليقات فهمت المكتوب وعلقت في نفس السياق، بس ده للبعض اللي عنده خلل واضح في الفهم فمش عيب ان يتقال تاني لإن التكرار يعلم الشطار".

وأضاف: "من أمبارح لانهاردة وبيتكتب بوستات عن استخدام المنافس للدجالين ودي حقيقية بمعلومات ومصر كلها عارفاها وميدو مدرب الفريق حكاها بكل تفاصيلها قبل كده، وعلى فكرة في ناس عارفة القرية والشخص اللي المنافس بيروحله".

 

وتابع: "طيب عشان نوضح الحلول، كتبت بشكل قاطع لا يقبل الجدال إن مستحيل أي سحر أو دجل يغير في أو سير مباراة، وإن ده شئ فني بالكامل بشكل كامل، وإلا كانت غانا أخدت كأس العالم".

 

وأردف: "وكتبت أن مستحيل ساحر يغير قدر ربنا وأن اللي بيعمل كده بيضيع وقته على الفاضي.. اللاعبين عندنا وأي شخص أهلاوي كلهم عارفين الحوارات دي، ووصلالهم والبعض ممكن من تكرارها يعتقد فيها، فوجهت رسالة مش بس للاعبين، دي لكل انسان".

 

وواصل: "بـ4 آيات مقصودين ومحددين والتبرك بيهم مطلوب نفسيا لانهم بيقولوا:

١- " إِنَّ اللَّهَ لَا يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِينَ" ... ( يعني لو حد مارس الدجل انت مش هتضار )

٢- وَلا يَحِيْقُ المَكْرُ السَّيِّئُ إلا بَأَهْلِه .... ( يعني اللي بيمكر لك مكره هيقع عليه هو )

٣- وَمَا هُم بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ ۚ .... ( يعني محدش ممكن يضرك مهما عمل غير ربنا مش دجال ولا منافس )

٤- وَلَا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَىٰ .... ( يعني عمر السحر ما هيغير من قدرك )

 

وأكمل: "الايات دي التبرك بيها بيدفع أي شر لأنه بيرسخ جواك أن عمر ما حد هيقدر يضرك مهما راح لدجالين أو سحرة وأستعان بيهم ولو استقروا في العقل الباطن لاي شخص هيقدم افضل ما عنده وده الحل الوحيد اللي عندنا قصاد عبث المنافس".

واختتم: "يعني خلاصة الكلام أنه رغم كل اللي بيعمله المرضى واللي افسدوا الرياضة عمره فنيًا ما هيأثر عليك ونفسيا لازم تعرف ربنا قال ايه عشان تبقى مرتاح.. فلو بعد كل ده ممكن حد يفهم أن احنا ممكن نخسر برضوا بالسحر أو السحر مبرر للخسارك يبقى هو اللي محتاج يروح لحد يطلع العفاريت اللي في مخه".

 

اقرأ أيضًَا: كأس مصر.. موعد مباراة الأهلي ضد أبو قير والقنوات الناقلة

 

أما على الجماهير، فبدأت سريعًا في التفاعل مع الموضوع، حيث كتب أحدهم: "السحر موجود لكن ما بيغيرش قدر، السامري صنع العجل أمام بني إسرائيل لكن أنهم يعبدوه كان اختيارهم.. حكاية الإصابات دي بجد لازم لها وقفة من بيبو تعيين فريق طبي كفء، وتغيير أرضية التتش في أقرب وقت، والكلام ده بيتقال من ٣ سنين مش انهارده ونشر الفكرة دي حرب نفسية ضد اللعيبة".

وقال أخر: "يوم 27 سينقلب السحر على الساحر ومن وراءه بإذن الله.. إفريقيا يا أهلي إفريقيا للاهلي .. بأي 11 راجل في الملعب هنجيبها".

 

وأضاف: "هدوء ودعم يبعث في نفوس اللاعيبة استقرار وتركيز وحماس وشغف وعزيمة وقتال وروح وجديه.. يجيبوا البطولة والزمالك فشوال.. سحر وشعوذة وحكام وفار يبعث في نفوسهم القلق ويخرجوا عن تركيزهم ويبتعدوا عن اجواء النهائي ويخرجوا من البطولة ونخرج عن شعورنا ونموت ونرتاح".

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق