التعامل.. لماذا رفض كلوب مهاجمة على طريقة ميدو؟

مصر الان 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ميدو - محمد صلاح

ميدو – – كلوب تعرض النجم المصري محمد صلاح، نجم فريق الإنجليزي، لانتقادات عنيفة من أحمد حسام ميدو، لاعب فريق ومنتخب السابق، ومن الصحافة البريطانية أيضا، عقب إصابته بفيروس المستجد " كوفيد 19"، الجمعة قبل الماضية.
وجاء الهجوم على محمد صلاح، بسبب عدم التزام اللاعب بالإجراءات الاحترازية، خلال حفل زفاف شقيقه نصر الذي أقيم بأحد فنادق مدينة الإسماعيلية، قبل أيام قليلة، من إصابته بالفيروس التاجي.
وقال ميدو، خلال برنامجه "أوضة اللبس"، المقدم عبر "النهار": "صلاح شارك في فرح أخيه، وهناك أكثر من 900 فرد، في وقت انتشار فيروس كورونا؛ وهو ما عرّض زملائه في المنتخب للإصابة بالوباء العالمي".
وأضاف: "محمد صلاح أخطأ بالتواجد في فرح أخيه وسط تجمع كبير للغاية وهو متواجد في مصر لأداء مهمة وطنية".
وأوضح أن "حضور صلاح لفرح أخيه جعل العالم يضحك علينا؛ بسبب تصرف محمد صلاح قبل انضمامه لمعسكر ، وأتعجب من عدم معاقبة أى مسئول من اللجنة الخماسية باتحاد الكرة لنجم ليفربول".
واختتم ميدو تصريحاته قائلا: "ما حدث خطأ كبير وخسرنا أهم لاعب نعتمد عليه في المباريات الكبيرة بسبب إهماله وعدم تحمله المسئولية".
تصريحات ميدو تناقتلها الصحف الإنجليزية، وتسبب في زيادة الهجوم على محمد صلاح.
على الجانب الآخر، رفض يورجن كلوب ذبح "مو" أمام وسائل الإعلام، حفاظا على حالته النفسية التي يمر بها وقام بدعم اللاعب خلال المؤتمر الصحفي لمواجهة ليستر سيتي، ضمن منافسات الجولة التاسعة، من مسابقة الدوري الإنجليزي، حيث قال: "حضور محمد صلاح لحفل زفاف شقيقه لحظة خاصة بالنسبة له، لاعبو فريقي منضبطون للغاية".
وتابع كلوب: "محمد صلاح بحالة جدية، لم تظهر عليه أعراض فيروس كورونا، سيعود إلينا الجمعة".
وواصل كلوب: "أنا على تواصل مع محمد صلاح، وسيعود اللاعب إلى تدريبات ليفربول بمجرد تحول عينته إلى سلبية".
كلوب يجيد التعامل مع لاعبيه، حيث يرفض ذبح أي لاعب عبر شاشات التليفزيون أو من خلال أي وسيلة صحفية، حتى لا يتأثر نفسيا، ويكتفى بالعقاب داخل الغرف المغلقة.
يورجن كلوب يعلم تماما أن صلاح أخطأ بعدم الالتزام بالإجراءات الاحترازية، لكنه يعلم أيضا أن معاقبة أي لاعب لا يجب أن تخرج إلى وسائل الإعلام، حفاظا على تماسك الفريق، في ظل منافسته على جميع الألقاب.
وغادر كل من اللاعبين محمد صلاح ومحمد النني ثنائي منتخب مصر إلى إنجلترا ظهر أمس، الجمعة، من أجل استكمال العلاج من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).
ويستعد فريق ليفربول لمواجهة ليستر سيتي، غدا، الأحد، ضمن منافسات الجولة التاسعة، من مسابقة الدوري الإنجليزي.
ويعاني ليفربول من إصابات عديدة في صفوفه، حيث أصيب محمد صلاح بفيروس كورونا مؤخرا، خلال تواجده مع منتخب مصر، كما يغيب جوميز عن التدريبات بسبب إجرائه جراحة في الركبة مؤخرا، وفان دايك المصاب بقطع في الرباط الصليبي، وأرنولد من إصابة في الكاحل، بينما تحوم الشكوك حول مشاركة روبرتسون الذي يعاني من إصابة عضلية، ويليامز الذي يعاني من إصابة في الفخذ.

المصدر

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة مصر الان ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مصر الان ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق