عزمي محيلبة بطل الرماية: تأجيل أولمبياد طوكيو في صالح أبطال .. وهدفي تحقيق إنجاز أولمبي.. وطبق واحد حرمني من ميدالية أولمبية في ريو .. حوار

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
  • عزمي محيلبة في حواره لـ"":
  • برونزية إسبانيا 2014 الإنجاز الأغلى في مسيرتي
  • تأجيل الأولمبياد في صالح أبطال
  • كنت أتدرب في منزلي للحفاظ على لياقتي وقت الحظر
  • لم أتأثر سلبيًا أثناء فترة توقف النشاط
  • هدفي تحقيق إنجاز أولمبي
  • .. وهذا سبب حبي للرماية

عزمي محيلبة بطل مصر في الرماية، هو أحد الأبطال الذين تعول عليهم الجماهير المصرية، تحقيق ميدالية أولمبية، في دورة الألعاب المقبلة المقرر إقامتها في طوكيو .

ويمتلك عزمي محيلبة ، نجم للرماية، العديد من المقومات والقدرات الفنية والبدنية، التي تجعله قادرا على المنافسة على ميدالية أولمبية في طوكيو، لذلك يضع مسؤولو الاتحاد المصري للرماية واللجنة الأولمبية المصرية ووزارة الرياضة المصرية آمالًا عديدة عليه للتويج بميدالية أولمبية في طوكيو.

نجح عزمي محيلبة في تحقيق العديد من الإنجازات طوال مشواره في اللعبة، أبرزها برونزية بطولة العالم بإسبانيا 2014، وتحقيقه 8 ميداليات عالمية متنوعة بواقع 3 فضيات و5 برونزيات، ما بين بطولات عالم وبطولات كأس عالم، بالإضافة إلى تحقيقه لرقم قياسي مصري وعربي وإفريقي وهو 125/125.

ومن داخل نادى الصيد بالإسكندرية، يوجد ملعب للرماية تنطلق منه أصوات طلقات الرصاص والخرطوش، تمت تسميته باسم البطل عزمى محيلبة، لاعب المنتخب الوطنى للرماية، حاوره موقع “” فإلي نص الحوار :

ما رأيك فى عودة النشاط الرياضي في ظل تطورات فيروس ؟

بالنسبة لي كان خبرا مفرحا جدا لأننا ظللنا كثيرا بعيدا عن التدريبات والتمرين فى المنزل. لم يكن بمستوى جيد مثل التمرين المعتاد فى ظل الاستعداد لأولمبياد طوكيو، ولكن في ظل تطورات فيروس كورونا يجب علينا جميعا اتباع كل الإجراءات الاحترازية.

ماذا عن خطة إعدادك للمشاركة في أولمبياد طوكيو؟

عدت للتدريبات مرة اخري بعد التوقف لفترة طويلة تجاوزت الأربعة أشهر، وأنتظر إعلان جدول البطولات التي سأشارك فيها قبل الأولمبياد، الذي سيعلن عنه الاتحاد الدولي للعبة شهر سبتمبر المقبل، وبعدها سأتواصل مع مدربي الإيطالي الجنسية ونضع الخطة بالتنسيق مع مسؤولي الاتحاد المصري للعبة، وسنبدأ بتنفيذها فورا‪.

ما أصعب الظروف التي واجهتك خلال فترة توقف النشاط وكيف استطعت التغلب عليها ؟

عدم توافر أماكن للتدريبات الفنية بسبب غلق الأندية والملاعب، بالإضافة إلى عدم الاحتكاك، بسبب توقف المسابقات لتوقف النشاط بسبب انتشار فيروس كورونا.

‪من أول يوم توقف فيه النشاط قمت بشراء أجهزة ومعدات رياضية تساعدني على القيام بالتدريبات البدنية داخل المنزل، مع تقليل كمية الطعام للحفاظ على وزني وعلى لياقتي البدنية‪.

بالتأكيد يتأثر المستوى في ظل عدم وجود نشاط ..هل تعرضت لذلك ؟

بالتأكيد تأثرت ولو بنسبة ضئيلة، نتيجة التوقف عن الرماية، وتوقف المنافسات، وعدم الاحتكاك، لكنني حاولت قدر المستطاع الحفاظ على لياقتي البدنية، والحمد لله نجحت في ذلك، ولكي أعوض فترة توقف النشاط أتدرب يوميا من ساعتين إلى 3 ساعات، 5 أيام أسبوعيا‪.

ماذا عن قرار الاعتزال بعد أولمبياد طوكيو أم تنوي الاستمرار ؟

لا.. فهدفي أن أشارك في أولمبياد 2024 و2028 والمنافسة فيها على ميدالية أولمبية، الرماية رياضة من الممكن ممارستها حتى سن كبيرة، فالكثير من أبطال العالم وأبطال الأولمبياد أعمارهم كبيرة نسبيا.

هل الرماية المصرية قادرة على المنافسة بقوة في الأولمبياد؟

الرماية المصرية قادرة وبقوة على المنافسة والتتويج بأكثر من ميدالية أولمبية في طوكيو، فالرماية المصرية بدأت بالفعل تنافس وبقوة في أولمبياد ريو دي جانيرو الماضية بالبرازيل، ولولا سوء التوفيق الذي لازمني في آخر طبق في منافسات الدور قبل النهائي بمنافسات الأولمبياد الماضية لكنا حققنا ميدالية أولمبية في ريو 2016.

هل منح تأجيل طوكيو مصر فرصة في زيادة الإعداد للحصول على ميداليات؟

أرى أنه فرصة جيدة لمصر فى الإعداد الجيد لهذا الحدث، وأتاح الفرصة لتحقيق احتكاك قوي قبل الأولمبياد لزيادة عدد الميداليات خلال تلك الدورة.

التسويق الرياضي له دور كبير .. هل يمكننا القول أنه حقق الأهداف المرجوة منه فى مصر؟

بالطبع، فاهتمام شركات التسويق الرياضي بلاعبي الألعاب الأولمبية طور الرياضة المصرية ودفعها إلى تحقيق إنجازات أكثر خلال الفترة الحالية.

ولكن أتمنى زيادة الاهتمام بالألعاب الأولمبية، خاصة أن التسويق الرياضي يفرق جدا مع اللاعبين معنويا، حيث إن معرفة الناس أن هناك بطلا فى لعبة الرماية والكاراتيه والتايكوندو يعطي حافزا أكبر لتحقيق المزيد من البطولات، فتحقيق إنجاز لا يعرفه أحد، شيء محبط.

هل يتم دعمك من الوزارة واللجنة الأولمبية والاتحاد بعد تأهلك لطوكيو؟

أتلقى دعما جيدا من مسؤولي الرياضة المصرية وسعيد جدا بدور الوزارة واللجنة الأولمبية مع الاتحاد المصري برئاسة اللواء حازم حسني، فهما مهتمان جدا بالألعاب الأولمبية فى الفترة الأخيرة، خاصة الدكتور أشرف صبحي، الشباب والرياضة فخلال الفترة الماضية ساهم الدكتور أشرف صبحي في دعم جميع أبطال مصر وخاصةً المتأهلين إلى دورة الألعاب الأولمبية حيث يتابعنا بشكل مستمر ويعمل على تلبية احتياجاتنا.

متى بدأت الرماية ولماذا اخترت هذه الرياضة؟

بدأت ممارسة الرماية في عمر 8 سنوات، داخل جدران نادي صيد الإسكندرية، وبدأت المشاركة في البطولات وعمري 13 عامًا، وانضممت إلى منتخب الرماية وعمري 14 عامًا، واتجهت إلى ممارسة الرماية على خطى والدي حيث أنه كان بطل رماية وبطل مصر وإفريقيا في اللعبة‪.

ما أبرز الإنجازات التي حققتها طوال مشوارك الرياضي.. وما هو الأغلى؟

برونزية بطولة العالم بإسبانيا 2014 هي الأغلى بالنسبة لي، وتعد هذه الميدالية هي الأولى في تاريخ الرماية المصرية، بالإضافة إلى تتويجي بـ8 ميداليات عالمية متنوعة، بواقع 5 برونزيات و3 فضيات، وتحقيقي في آخر 3 بطولات عالمية 3 برونزيات، بواقع ميدالية ببطولة العالم بفنلندا، وهي التي أهلتني لخوض منافسات أولمبياد طوكيو المقبلة، وبرونزية كأس العالم بالإمارات بمشاركة أفضل 18 راميًا في العالم، برونزية كأس العالم بقبرص في مارس الماضي بالإضافة إلى تحقيقي لرقم قياسي مصري وعربي وإفريقي 125/125، وحصولي على الرقم المصري والإفريقي والعربي‪.

حدثنا عن حلمك وطموحك القادم؟

المنافسة وبقوة على ميدالية أولمبية في طوكيو 2021 وتعويض ما حدث في أولمبياد ريو بعدما كنت قريبا من تحقيق ميدالية اولمبية وخسرتها بفارق طبق واحد .

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق