عمرو وردة يكشف سبب رحيله عن الأهلي ويؤكد: لن أعود إلا لبيتي

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كشف عمرو وردة، لاعب المنتخب الوطني الاول ونادي فولوس اليوناني، كواليس انضمامه ناشئي النادي الأهلي، ومن ثم خروجه بعد ذلك، وخططه في الفترة المقبلة، في حال قرر انتهاء تجربته الاحترافية بالأراضي اليونانية.

وقال عمرو وردة في تصريحاته لبرنامج "اللعيب" عبر "أم بي سي ": "جددت عقدي مع نادي باوك اليوناني قبل انطلاق بثلاث ساعات، وإصابتي بكورونا حالت دون اتمام التعاقد".

واضاف: "أتى لي من النادي الأهلي وأنا في عمر الـ 12، تدربت تمرين واحد فقط، ثم جلست في الاستراحة يومين بعد ذلك عدت للأسكندرية لم أقدر على البقاء في القاهرة، لم أعتاد على الأجواء، وعدت بعدها على سبورتنج".

وتابع: "شخص بعد ذلك تحدث مع عدلي القيعي وكان عمري 16 سنة، تدربت مع الفريق الأول مباشرة، بعد طلب من مانويل جوزيه، وأحرزت هدفين في مرمى أحمد عادل عبد المنعم.. بعد التمرين طلب جوزيه أن أوقع للنادي".

اقرأ ايضًا: أشرف صبحي: اللجنة الأولمبية لا تملك حق عزل رئيس نادي من منصبه

وأردف: "أنضمت للأهلي 23 يناير 2011 وبعد ذلك قامت الثورة، أول لاعب رأيته في غرفة الملابس محمد أبو تريكة ووائل جمعة ومحمد بركات، سبب رحيلي عن الأهلي هو لأنني لمدة 4 سنوات لا أشارك كنت أتدرب فقط، وألعب مباريات مع فريق الـ 21".

واكملك "2013 جاءت فترة معايشة في أشبيلية الإسباني، ومحمد يوسف طلب عودتي ولكن لم أشارك، وانتقلت للاتحاد السكندري على سبيل الإعارة عام 2014 مع حسام حسن، وبعد ذلك احترفت في اليونان عام 2015".

واختتم: "لم أفكر في العودة لمصر، وكان هناك عرض غير الأهلي، لو في يوم من الأيام عدت لمصر سيكون على الأهلي، لن ألعب في مصر غير للنادي الأهلي، نادي كبير جدًا واحترام غير طبيعي له ونادي ايضًا".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق