المهنا يسعى لكسر رقم داكار

عكاظ 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
أنهى سائق الراليات إبراهيم المهنا ومساعداه أسامة السند ورائد أبو ذيب استعداداتهم النهائية للمشاركة في النسخة الـ43 من رالي داكار على متن شاحنة ينموك إنتاج تجاري T5.1.

وينطلق الرالي الأصعب في العالم بعد غدٍ الأحد ويستمر حتى الـ15 من يناير الجاري، يقطع السائقون من خلاله أكثر من 7000 كيلو متر مروراً بأكثر من 10 مدن سعودية.

وأنهى الفريق صباح (الجمعة) عمليات الفحص الفني بنجاح ليأخذ بذلك الموافقة النهائية للمشاركة في الرالي ويقطع تذكرة العبور إلى المرحلة الأولى التي ستنطلق يوم الأحد بمسافة إجمالية 266 كيلو متراً، مها 277 كيلو مرحلة خاصة.

وسيواجه المهنا وبقية المشاركين تحدي المرحلة الأولى عبر الوديان باتجاه مدينة بيشة والتي تتميز بالوعورة الصخرية التي ستكون خطراً يهدد إطارات السائقين.

وتعتبر هذه المشاركة الثانية لفريق المهنا الذي يشارك بدعم شؤون الضباط برئاسة أمن الدولة ونادي ضباط قوى الأمن وزيج برنت ونعناع، إذ حقق العام الماضي المركز الثاني في فئة T5.1 (الشاحنات).

ويدخل المهنا مشاركته رقم 144 في مسيرته التي بدأت عام 2008 نجح من خلالها في تحقيق عدد من الألقاب المحلية والدولية، أبرزها وصافة بطولة العالم للراليات الصحراوية T2 عام 2010 ليكون بذلك أول سائق سعودي يرفع علم السعودية في الاتحاد الدولي للسيارات بعد تأسيس الاتحاد.

وأكد المهنا أن استعداداته هذا العام مختلفة عن النسخة الماضية، بسبب الاستفادة من عامل الوقت وأخذ وقت كافٍ لتجربة الشاحنة، وأوضح المهنا أن المشاركة في داكار تعتبر مستحيلة لمن لم يستطع الحصول على دعم كافٍ من الرعاة، مقدماً شكره الجزيل إلى كل من ساهم في تذليل الصعاب أمامه من أجل المشاركة ونيل شرف المشاركة في أصعب الراليات.

وأثنى إبراهيم المهنا على الدعم والاهتمام المباشرين من القيادة الحكيمة والمتابعة المستمرة من وزارة الرياضة الأمر الذي ساهم في جذب كُبرى بطولات العالم إلى السعودية في مختلف الرياضات العالمية.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عكاظ ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عكاظ ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق