كواليس غرفة الملابس.. مكالمة هاتفية تنقل رامى سعيد من للأهلى

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

دائماً ما تشهد غرفة خلع ملابس الأندية العديد من الكواليس التى يتم الكشف عن بعضها، فيما يتبقّى الكثير منها بمثابة أسرار لا يعلم عنها أحد شيئاً، وغالباً ما يكون لهذه الكواليس دور كبير فى العديد من القرارات المهمة التى قد تؤثر فى مستقبل بعض اللاعبين، لأن غرفة ملابس الفرق تُعد "المطبخ" الذى تخرج منه الشرارة الأولى لقرارات مهمة وتعليمات قوية ويكون لها دور كذلك فى تحقيق الانتصارات والصعود إلى منّصة التتويج، كما يكون لها دور كذلك فى استقبال الهزائم وخسارة البطولات، كما تشهد غرفة الملابس مناقشات صاخبة أحياناً ووصلات هزار أحياناً أخرى، لذا سنقدم فى سياق التقرير التالى كواليس بعض ما يحدث فى غرف الملابس بالكرة المصرية.

روى رامي سعيد ظهير أيمن فريق الأهلي الأسبق حكاية تحويل وجهته من للأهلي أوائل الألفية الجارية ، مؤكداً أنه كان قريباً للغاية من الانتقال للزمالك، حيث تفاوض مع مسئوليه وتم الاتفاق تقريباً على جميع التفاصيل، إلى أن تلقى مكالمة من المهندس عدلي القيعي مستشار التسويق في الأهلي حوّلت وجهته للقلعة الحمراء بدلاً من الزمالك.

وأوضح رامي في تصريحات تليفزيونية سابقة أن عدلي القيعي تحدث معه وقتها بشأن الانتقال للقلعة الحمراء وعدم الرحيل للزمالك وهو ما استجاب له اللاعب مُفضّلاً القميص الأحمر.

وقال سعيد، في تصريحات تلفزيونية، إنه تأثر بأزمة ضياع الدوري المصري موسم 2002 – 2003، وأن "سوء الحظ كان سبباً واضحاً في الخسارة أمام إنبي بالجولة الأخيرة، بدليل الفرص العديدة الضائعة".

وأشار إلى أن الهولندي جو بونفرير مدرب الأهلي الأسبق يتحمل مسئولية ضياع هذه البطولة بجانب اللاعبين، موضحاً أنه كان يتمنى التدريب مع البرتغالي مانويل جوزيه المدرب الأسبق، لأنه رحل قبل أن ينضم للأهلي.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق