يرفض عرضا من الدوري الإماراتي لمحمود علاء.. اعرف السبب

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
كشف مصدر داخل نادي أن اللجنة المؤقتة المكلفة بإدارة نادي الزمالك برئاسة اللواء عماد عبد العزيز، تلقت عرضا من نادي الوصل الإماراتي، للحصول على خدمات محمود علاء، مدافع الفريق الكروي الأول بالنادي الأبيض، خلال فترة الانتقالات الشتوية في يناير الجاري.اضافة اعلان

 
وأكد المصدر أن العرض الإماراتي تابع لنفس الشركة المسؤول عنها نادر شوقي، وكيل اللاعبين، والذي أعلن من قبل رغبة النادي الإماراتي في الحصول على خدمات أحمد سيد زيزو جناح الفريق، وأيضا نفس الشركة قامت بجلب لمحمود حمدي الونش من أهلي .

وأضاف المصدر أن طلب النادي الإماراتي فيما يخص محمود علاء قوبل بالرفض جملة وتفصيلا، ولم يتم مناقشته من الأساس، من أجل الحفاظ على القوام الأساسي للفريق والاحتفاظ بالعناصر الأساسية. 

بيان من لجنة الزمالك 

وأصدرت اللجنة المؤقتة المكلفة بإدارة نادي الزمالك بيانا رسميا مؤخرا، أعلنت فيه تعرض النادي لمؤامرة من أجل هدم استقرار فريق الكرة من خلال العروض المقدمة لنجوم الفريق، وهو أمر غريب للغاية أن تنحصر العروض على لاعبي الفريق الأبيض.

وشددت اللجنة خلال البيان على رفض مناقشة أي خارجية تخص اللاعبين خلال تلك المرحلة، من أجل الحفاظ على استقرار الفريق الذي يسعى للتتويج بالبطولات المحلية والأفريقية.

منع رحيل مصطفى محمد
 
وأعلنت اللجنة المعينة لنادي الزمالك، موقفها بوضوح بمنع رحيل الثنائي مصطفى محمد وفرجاني ساسي، خلال فترة الانتقالات الشتوية الجارية، خاصة أن الثنائي أحد أعمدة الفريق الأساسية.

وتلقى مصطفى محمد مهاجم الفريق الأساسي، عرضا من نادي سانت أتيان الفرنسي، ولكن ضعيف مثلما يرى نادي الزمالك الذي يريد استمرار اللاعب لنهاية ، فيما تسعى إدارة النادي الأبيض لتجديد عقد التونسي فرجاني ساسي، والذي ينتهي بنهاية الموسم الجاري.

معسكر للفريق  
وفضل الجهاز الفنى للزمالك أن يخوض الفريق تدريباته الجماعية فى موعدها المعتاد اليوم الجمعة، على ملعب النادي فى ميت عقبة، ثم التوجه إلى السويس استعدادا لمواجهة طلائع الجيش غدًا السبت، ضمن منافسات الجولة السادسة من عمر مسابقة الدورى الممتاز.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق