أطمح للوصول بالمنتخب النسائي للعالمية

صحيفة اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
‏‏ كشف مدرب المنتخب النسائي للاتحاد لألعاب القوى حمود صوعان، بدايته في مجال التدريب، مبينا أن العنصر النسائي بحاجة إلى الوقت للمنافسة في المحافل العالمية مستقبلا من خلال حوار أجراه معه «الميدان الرياضي».

على خطى البطل

بداية حدثنا عنك؟

حمود صوعان ابن أخت البطل الأولمبي هادي صوعان، لاعب ألعاب قوى درجة الناشئين بنادي ضمك في خميس مشيط، ومن ثم انتقلت لنادي الوحدة في مكة المكرمة، حبي الأكبر منذ الصغر لمجال التدريب، وكنت أعجب بالمدربين أكثر من أبطال ألعاب القوى، فقررت خوض هذا المجال من خلال دورات تدريبية، وأصبح هدفي الأكبر بأن أكون رمزا لبلدي وشخصا إيجابيا لوطني ولعبتي ألعاب القوى.

حدثنا عن بدايتك في عالم التدريب مع ألعاب القوى؟

بدايتي كنت مساعد مدرب وأنا في درجة الشباب وعمري 18 عاما مع المدرب الذي له الفضل الكبير علي بعد الله المدرب علي القواسم، في بداية طريقي رأى في حبي للتدريب فبدأ بصقل موهبتي وأحببت أن أتعلم أكثر وأخوض الدورات في علم التدريب تحديدا في مجال ألعاب القوى وفي التغذية والتشريح العضلي، وأن أكون ملما كمدرب ناجح وأفيد وطني وتخصصي ألعاب القوى.

لماذا اخترت مجال التدريب.. وهل كنت ممارسا للرياضة؟

نعم، كنت ممارسا للرياضة ومحبا لتخصصي، لكني اخترت مجال التدريب لقناعتي التامة به ولحبي الشديد لهذا المجال، وأحببت خوض مجال التدريب في سن مبكرة حتى اكتسب الخبرة اللازمة واصقلت مهاراتي التدريبية في هذا المجال.

خامات جيدة

كيف ترى تدريب لاعبات المنتخب النسائي؟

أرى خامات جيدة ومن الممكن أن يحققن نتائج جيدة في المستقبل القريب، فالإرادة والهدف والطموح كبير لدى لاعباتنا والأمر مسألة وقت فقط، فهن بحاجة لاكتساب الخبرات وصقل مواهبهن من أجل خوض البطولات والمنافسة على تحقيق الميداليات.

هل هنالك مقر خاص لهن للتدريب؟

نعم، الآن المنتخب السعودي لألعاب القوى للسيدات يعد معسكرين، معسكر في محافظة الطائف والآخر في ، ووزارة الرياضة ممثلة في اتحاد ألعاب القوى عملت على توفير المقرات والملاعب المناسبة لتدريب اللاعبات التي تحافظ على خصوصيتهن في التدريب.

قوام الأخضر

كم عدد لاعبات المنتخب؟

12 لاعبة، هن قوام المنتخب السعودي للسيدات لألعاب القوى.

كم عدد مشاركات المنتخب السعودي لألعاب القوى للسيدات؟

المنتخب السعودي لألعاب القوى شارك في دورة الألعاب الأولمبية التي أقيمت في لندن عام ٢٠١٢، كأول مشاركة في الدورات الأولمبية، ومن ثم جاءت المشاركة الثانية في دورة الألعاب الأولمبية التي أقيمت في البرازيل عام ٢٠١٦، كما كان له مشاركة في دورة الألعاب الآسيوية ٢٠١٨، وفي الألعاب الأولمبية لدرجة الشباب عام ٢٠١٨، كما شارك في بطولة الأندية العربية في الشارقة ٢٠٢٠ وهذه المشاركات اكسبت لاعباتنا خبرات كثيرة، لكن يحتجن لمزيد من البطولات من أجل المنافسة محليا وقاريا ودوليا.

ماذا يحتاج المنتخب السعودي للمنافسة عالميا وعربيا بصورة أكبر؟

يحتاج إلى إستراتيجية ونظام كامل من اللجنة الأولمبية ووزارة الرياضة، وتسجيلهن في الأندية والمراكز، وجعل لهن ملتقيات وبطولات داخلية مثل الذكور، لجلب خامات من سن السادسة إلى الثانية عشرة لتأسيسهن بشكل ممتاز وتخطيط صحيح للوصول لمراكز عالمية وإقليمية.

مستقبل القوى النسائية

كونك مدرب المنتخب النسائي.. كيف ترى مستقبل رياضة القوى للعنصر النسائي؟

أتوقع لهن مستقبلا زاهرا وأرى أننا قادرون على المنافسة فجميع الإمكانيات والمقومات متوفرة لدينا للمنافسة، ووجود خامات قادرة على تحقيق أرقام ممتازة.

هل هناك مدربات يساندن عملك؟

نعم، هناك عدد من المدربات التي عمل المدير الفني في الاتحاد السعودي لألعاب القوى، سعد شداد، والمشرف العام سالم اليامي على إلحاقهن في بعض البرامج والدورات التدريبية؛ لإكسابهن بعض مهارات التدريب والحرص عليهن لتطويرهن بشكل أكبر في تدريب ألعاب القوى.

الأكثر تفاعلا

ما هي الفئات العمرية الأكثر تفاعلا مع هذه الرياضات؟

نجد تفاعلا وإقبالا كبيرا على لعبة ألعاب القوى من جميع الفئات العمرية وبالأخص من عمر ١٥ إلى ٢٦ عاما ففي هذه المرحلة تجد إقبالا كبيرا على رياضة ألعاب القوى، ونحن نسعى لتوسيع القاعدة وهدفنا نشر اللعبة بشكل أكبر على مستوى المملكة لتجلب الفئات العمرية من سن السادسة حتى يتم التعامل معها مبكرا.

أي مناطق المملكة تمتلك لاعبات قوى أكثر؟

لا يزال المجال ليس متاحا للجميع وعدم السماح للأندية بتسجيلهن، وحرص المدير الفني للاتحاد السعودي لألعاب القوى والمشرف العام للسيدات بأن يكون في مدينة الرياض ومحافظة الطائف، لتوفر إمكانيات للمرأة والحفاظ على خصوصياتهن كلاعبة ألعاب القوى.

نواجه صعوبات

هل هنالك صعوبات واجهتك؟

نعم، نشر الثقافة لدى الأسر الرياضة النسائية، والسماح لهن بالمشاركة على الصعيد المحلي والدولي فنحن نخطط للتغلب على تلك الصعوبات من أجل نشر ثقافة ممارسة رياضة ألعاب القوى وزيادة إقبال المشاركات وإكسابهن المهارات اللازمة من أجل الدفع بهن في البطولات الدولية وتحقيق إنجازات للوطن.

رسالتك للاعبات المنتخب؟

رسالتي لهن.. طموحنا يعانق السماء، وجاء الوقت للإثبات للجميع أنهن قادرات وأنهن الأفضل والأقوى.

هل لديك خطط مستقبلية؟

لدى اللجنة الفنية عدد من الخطط في نشر لعبة ألعاب القوى لدى السيدات، وإقامة ملتقيات وبطولات لهن، والعمل على إقامة معسكرات خارجية لهن وتوفير جميع الإمكانيات الاحتياجات.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق