قبل انطلاق بطولة العالم لليد.. كل ما تريد معرفته عن نظام "الفقاعة الطبية"

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
تنطلق في السابعة مساء الأربعاء، منافسات بطولة العالم لكرة اليد في نسختها رقم 27، والمقرر إقامتها خلال الفترة من 13 حتى 31 يناير الجاري، بمشاركة 32 منتخبا لأول مرة.اضافة اعلان

وتشهد البطولة نظام طبي صارم يسمى "الفقاعة الطبية" خوفا من فيروس المستجد، حيث سيطبق على كل وافد من المنتخبات المشاركة في البطولة وهو نظام يحمي كل شخص مشارك حيث سيجنبه الاختلاط إلا في المنافسات وسيتم فحصه طبيا قبل وبعد التدريبات والمباريات، وسيكون النظام شامل الفنادق المقيمين بها بالعاملين بحيث لن يدخل أو يخرج أي فرد من الفندق طوال استضافته للفرق الموجودة ويجنب الجميع الاختلاط ويوفر كل سبل العزل الصحي.

ونظام الكبسولة يتضمن إجراء تحليل كورونا لأعضاء بعثات المنتخبات داخل الطائرة، لحظة وصولها إلى مطار القاهرة، وبعد الاطلاع على شهادة خلو جميع القادمين من فيروس كورونا.

وبعد إجراء التحاليل، تستقل الفرق حافلات من أسفل الطائرة إلى الفندق مباشرة، دون دخول المطار، على أن يتم إرسال جوازات سفر البعثات في صندوق معقم لإنهاء إجراءات الوصول بطريقة أكثر أمانا من الطريقة المعتادة.

ويرافق البعثات فرق طبية كاملة طوال البطولة، وعمال لحمل الحقائب، وسائقون حتى مغادرة الفرق البلاد.

كما تم تجهيز مستشفيات داخل فنادق البطولة تحتوي على معمل تحاليل وغرف للأشعة وصيدلية وعيادات، للتعامل مع أي طوارئ أو إصابات بكورونا خلال البطولة.

ويتضمن نظام الكبسولة الوقائي، إجراء تحليل كورونا، لجميع العاملين والمقيمين في فنادق البطولة كل ٣ أيام.


وكان أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، أكد أن بذلت قصارى جهدها لإقامة البطولة في ظل جائحة كورونا وتم كل التفاصيل مع رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي رئيس اللجنة العليا للبطولة بعضوية ١٨ وزيراً.

وأضاف ان اللجنة العليا حرصت على تلبية كل متطلبات الاتحاد الدولي لكرة اليد من بداية الإجراءات الطبية والعزل بجانب الإجراءات الامنية وتسهيل إجراءات الجوازات بالإضافة إلى توفير أماكن خاصة للاعلامين الوافدين مع فرقهم بعيدة عن وسائل الاعلام المصرية بحيث يطبق عليهم أيضا نظام الفقاعة الطبية من وقت وصولهم حتى مغادرتهم مصر.

وأشار صبحي إلى أن الجميع تضافرت مجهوداتهم من أجل إقامة تلك البطولة الكبرى على أرض الكنانة بتوافر كل الإجراءات الاحترازية والأمنية على أعلى مستوى وبشكل يليق باسم الدولة المصرية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق