مجلس إدارة نادي الجزيرة يبحث عقوبة المتورطين في التورته الجنسية

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
قرر مجلس إدارة نادي الجزيرة الاجتماع مع اللجنة المكلفة بالتحقيق مع الأعضاء المتورطات في حادثة تناول الحلوى الجنسية خلال احتفالهم بعيد ميلاد إحداهن وذلك خلال 48 ساعة.

يأتى ذلك لاتخاذ إجراءات العقوبة اللازمة للمتورطين في الفعل الفاضح داخل النادي وقد تصل العقوبة إلى شطب العضوية وذلك في حال وافق ثلثي أعضاء مجلس الإدارة أو سيتم منع دخولهم النادي لمدة عام كامل.

أثارت واقعة سيدات الجزيرة، حالة من الجدل والغضب على مدار الأيام الماضية بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بعد تداول صورة لعدد من عضوات النادي يتناولن "تورتة جنسية" بها قطع حلوى على شكل أعضاء تناسلية.

وترجع هذه الواقعة إلى يوم 10 يناير، خلال إقامة حفل عيد ميلاد لعدد من السيدات داخل نادي الجزيرة، إلا أنها أثارت الجدل  بسبب الصور التي تم تسريبها وتداولها على منصات التواصل الاجتماعي.

ويندرج هذا الفعل ضمن الأفعال الفاضحة التي يعاقب عليها القانون بالحبس والغرامة حال ثبوت هذه التهمة والانتهاء من التحقيقات التي لازالت جارية، حيث تم القبض على مُصنع هذه الحلوى ووقف عضوية هذه السيدات.

وكان الدكتور محمد فوزي، المتحدث الرسمي باسم وزارة الشباب والرياضة، قال إن المجتمع له عاداته وتقاليده ويرفض أي عادات سلبية، والدكتور أشرف صبحى، الشباب والرياضة، وجه بتشكيل لجنة قانونية، للتحقيق في الصور التي ظهرت في نادى الجزيرة، وجميعنا نرفضها، واللجنة توجهت لمقر النادي، وبدأت التحقيق.

وأضاف خلال "حديث القاهرة"، على "القاهرة والناس"، مع خيرى وكريمة عوض، أن عيد الميلاد تم استخدامه بشكل سيئ، فهذه الصور المجتمع يرفضها، وتمت مخاطبة مجلس الإدارة، وأوقفت العضوة، وأحيلت للتحقيق، وسيتم توقيع أقصى العقوبة على المخطئ.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق