ايمن حفنى .. لجنة ترد على الحاوى: لا بد من تكريمه ونتمنى عودته

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

رد مسئولو اللجنة المؤقتة لإدارة نادي فى تصريحات خاصة لـ" السابع"، على رغبة ايمن حفنى نجم القلعة البيضاء السابق، والذي طلب العودة إلى ناديه من أجل الاعتزال بين صفوفه، بعدما رحل عن ميت عقبة في الماضي إلى المقاصة، ولكنه لم يوفق فى تجربتيه خارج الزمالك سواء مع المقاصة أو المقاولون العرب.

وقال اللواء عماد عبد العزيز، رئيس النادي في تصريحات خاصة لليوم السابع، إن أيمن حفني لاعب محترم ولابد من تكريمه بسبب انتمائه للزمالك، ورغبته في أن تكون نهايته واعتزاله بقميص الزمالك.

وأيده المستشار هشام إبراهيم عضو اللجنة المؤقتة والذي أكد أنه لا بد من تكريم أيمن حفنى بأى شكل يتم الاتفاق عليه من قبل اللجنة، فيما أوضح إبراهيم عبد الله عضو اللجنة التنفيذية أنه لاعب محترم ونموذج ويجب تكريمه.

وأضاف الدكتور حسين السمرى أن بيان أيمن حفني مؤثر للغاية لأنه جاء من لاعب مخلص منتمى وكبير مثل أيمن حفنى، وهو لاعب غير محظوظ ونتمنى إيجاد حل لتكريمه. واختتم اللواء عصام العنتبلي، عضو اللجنة، أنه يتمنى ضمه حتى لو لعب دقائق قليلة.

ايمن حفني ، لاعب الزمالك السابق، أصدر بيانا يطلب فيه العودة لنادي الزمالك وإنهاء مسيرته الكروية في ناديه الذى يعشقه، وأنه يعرض اللعب بدون أي مقابل مادي، وجاء نص البيان الذى نشر على صفحة أيمن حفني كالتالى: "كان فضل الله علىّ كبير عندما انضممت لنادى الزمالك عام ٢٠١٤، بفضل الله حققت بجانب زملائى بطولة الدورى العام، ٤ بطولات كأس ، سوبر مصرى، الكونفدرالية الإفريقية فى خلال ٤ مواسم، كنت أتمنى احراز المزيد لنادى الزمالك لكن لم يحالفنى التوفيق أحيانًا ، بعد الرحيل عن نادى الزمالك مررت بظروف اضطرتنى للابتعاد عن المستطيل الأخضر، لم أرغب فى كرة القدم، ذهنيا لم اكن فى حال يسمح لى بمساعدة أى فريق انضم له".

 

ايمن حفنى أضاف فى بيانه: "الآن توجد لدى أمنية سأعلنها بشكل واضح. أريد الاعتزال بقميص نادى الزمالك وداخل جدرانه، أتمنى أن يظل اسمى مرتبطا بنادى الزمالك للأبد، لا أريد أي عقود ومستعد أن أتواجد دون أجر ودون مقابل فالتواجد داخل الزمالك والارتباط به أعظم مقابل، وإذا رأى المدير الفنى وجهازه أنى أمتلك القدرات على مساعداته فى بعض المباريات ببعض الأوقات سأبذل أقصى جهدي، إذا أرادوا ضمى بدون حتى تواجد بالمران لن آتى، لا أريد أي شيء سوى أن أعتزل بقميص النادى الذى عشقته صغيرًا وصنع اسمى وعشت بين جدرانه أفضل سنين عمرى".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق