سمير كمونة عن ذكريات كان 98: اللاعبين خسوا بسبب قلة الأكل وكنا بنغسل الهدوم بإيدينا

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

استعاد سمير كمونة، نجم النادى الأهلى ومنتخب السابق، ذكريات تتويج المنتخب الوطنى بكأس أمم أفريقيا 1998 التى أقيمت ببوركينا فاسو، وقال كمونة فى تصريحات لبرنامج "بى أون تايم"، بطولة أمم أفريقيا 98 كانت محببة جداً إلي، جميعنا احترفنا بعد البطولة، والجوهرى كان غاضباً جداً من الإعلام بسبب الهجوم عليه حيث طالبوا برحيله وانتقدوا حسام حسن، وقالوا إن المنتخب سيحتل المركز الـ 13، ولكن الجوهرى كان واثق جداً بالفريق.

وأضاف كمونة، بمجرد النزول من الطائرة عقدنا اجتماعا من الدقيقة الأولى، رغم تعب وإرهاق الرحلة، وقال لنا الإعلام أكد أننا سنحصل على المركز الـ 13 لكننا جئنا هنا لحصد البطولة، مشيرا إلى أنه كان هناك إحباط كبير من الإعلام ولكن كان لدينا الإمكانيات لحصد البطولة، وكنا بنغسل اللبس بإيدينا فى المعسكر، الظروف كانت صعبة جداً ونسينا كل مشاكل الإقامة والجو، وكأننا كنا فريق عسكرى فى مهمة قتالية.

وتابع نجم الأهلى والمنتخب السابق، "كانت أكلتنا هى المكرونة والفاكهة طوال الوقت، وطلبنا معلبات من مصر، وطلب المساعدة من السفارة، وأرسلوا لنا شيف فى آخر 10 أيام من البطولة، وكنا خاسين جداً من قلة الأكل".

واختتم كمونة قائلا، "أفضل ثنائى دفاعى للمنتخب حالياً هما أيمن أشرف والونش، ويضاف إليهم أحمد حجازى مع احترامى لباقى اللاعبين، فلديهم إمكانيات كبيرة واحتكاك أفريقي، ومميزان فى ضربات الرأس والإلتحامات.

وفى مثل هذا 28 فبراير 1998، نجح فى التتويج ببطولة  الأمم الأفريقية الرابعة فى تاريخ الفراعنة، نجح منتخب مصر فى الفوز باللقب بقيادة الراحل محمود الجوهرى، عقب الفوز على منتخب جنوب أفريقيا بهدفين دون رد، فى البطولة التى أقيمت فى بوركينافاسو.

شارك فى هذه النسخة، 16 منتخبا، بأربع مجموعات، وتضم كل مجموعة 4 فرق، فضمت الأولى أصحاب الأرض بجانب، الكاميرون، وغينيا و ، وشملت الثانية، ، وائير، عانا، توجو، بينما ضمت الثالثة، أنجولا، جنوب إفريقيا، كوت ديفوار، نامبيا، بينما وقع فى الرابعة إلى جانب، ، زامبيا، موزمبيق.

وكان المنتخب قد حل فى المركز الثانى فى المجموعة الرابعة بعد الفوز على موزمبيق بهدفين، وعلى زامبيا بأربعة أهداف نظيفة، والهزيمة أمام المغرب بهدف وحيد.

 وفى الدور ربع النهائى واجه المنتخب الوطنى نظيره كوت ديفوار، وانتهى الوقت الأصلى بالتعادل بدون أهداف قبل أن تحسم ضربات الجزاء اللقاء.

 وفى الدور نصف النهائى حقق الفراعنة فوزًا كبيرًا على صاحب الأرض بهدفين دون رد، قبل أن يتوج بالبطولة الأفريقية على حساب جنوب أفريقيا "البافانا بافانا" بهدفين عن طريق أحمد حسن وطارق مصطفى، ليرفع حسام حسن كابتن منتخب مصر، كأس البطولة، ويحصل معها أيضا على لقب الهداف برصيد 7 أهداف مناصفة مع بنديكيت مكارثى الجنوب إفريقي.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق