ياسين بونو 30.. 5 مشاهد استثنائية في عام توهج حارس

العين الاخبارية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

يحتفل المغربي ياسين بونو، حارس مرمى إشبيلية الإسباني، الإثنين، بعيد ميلاده الثلاثين، في سنة لم تكن اعتيادية على أحد أفضل حراس العالم.

ولم يجد حارس مرمى منتخب وسيلة للاحتفال بعيد ميلاده أفضل من مواصلة التألق مع الفريق الأندلسي والمساهمة في إسقاط أتلتيكو مدريد متصدر جدول ترتيب الدوري الإسباني، حيث قاد فريقه (الأحد) للفوز عليه 1-0 في الجولة الـ29 من المسابقة.

ومنع بونو متصدر جدول ترتيب الدوري الإسباني من تعديل النتيجة في الدقائق الأخيرة عبر تصدياته الإعجازية، لينضم هذا المشهد لمشاهد مؤثرة وقوية له في عام إكمال عقده الثالث.

إنقاذات الدوري الأوروبي

في أغسطس/آب ، كان بونو عنصراً رئيسياً في تتويج إشبيلية بطلاً للدوري الأوروبي الماضي -2020، مما جعله يفوز بجائزة أفضل حارس مرمى في البطولة.

وفي الدور ربع النهائي تصدى الحارس المغربي العملاق لركلة جزاء من راؤول خيمينيز لاعب ولفرهامبتون الإنجليزي، ليقود فريقه للفوز 1-0 والتأهل لنصف النهائي.

وفي نهائي البطولة، قاد فريقه للفوز 3-2 على إنتر ميلان الإيطالي بإنقاذ انفراد تام من البلجيكي روميلو لوكاكو مهاجم الأخير.

رقم قياسي

وصل بونو في 23 فبراير/شباط الماضي إلى رقم قياسي هو الحفاظ على نظافة شباك إشبيلية في الليجا لأكبر عدد من الدقائق في تاريخه بالمسابقة، بواقع 528 دقيقة.

الرقم جاء في الفوز 2-0 على أوساسونا بالجولة 24، بعدما حافظ بونو على نظافة شباكه في لقاءات قادش وإيبار وخيتافي وهويسكا وأخيراً أوساسونا، حيث كام الرقم السابق مسجلا باسم الحارس أنطونيو باستوس "بيتو" بـ516 دقيقة.

مشادة هالاند

شهدت مباراة بروسيا دورتموند الألماني مع إشبيلية في إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا هذا الموسم مشادة من نوع خاص بين بونو والمهاجم المتألق لدورتموند النرويجي إيرلينج هالاند، خلال المباراة التي انتهت بالتعادل الإيجابي 2-2، ليتأهل الفريق الألماني لربع النهائي لسابق الفوز 3-2 ذهاباً.

وشهد اللقاء احتساب ركلة جزاء على إشبيلية تصدى لها بونو من هالاند لينطلق ويصرخ في وجهه بكلمات لم يفهمها المهاجم النرويجي.


لكن هالاند نجح في تسجيل الركلة بعدما قرر حكم المباراة إعادتها، ليتوجه بعدها نحو الحارس المغربي ويصرخ في وجهه بنفس الطريقة.

الغريب أن هالاند لم يفهم ما قاله بونو والذي رده عليه بعد تسجيل الهدف، وأوضح: "لقد أهدرت ركلة الجزاء في البداية لأن الحارس تحرك ثم سجلتها، وبكل صدق كنت عصبياً في الكرة الثانية".

هدف تاريخي

بونو بات هذا الموسم أول حارس مرمى يسجل أهدافاً في تاريخ إشبيلية في الدوري الإسباني، حيث تألق حارس مرمى منتخب المغرب وهز شباك بلد الوليد في 20 مارس/آذار الماضي، ليقود فريقه لتعادل قاتل بنتيجة 1-1.

الهدف كذلك بات الأول لبونو حارس الوداد المغربي السابق في مسيرته كحارس مرمى.

إنقاذ أتلتيكو مدريد

سيتوجب على إدارتي ريال مدريد وبرشلونة عملاقي إسبانيا توجيه الشكر لبونو لو نجح أحدهما في التتويج بالليجا هذا الموسم، فقبل صدام أتلتيكو وإشبيلية كان الأول متصدرا بفارق 4 نقاط عن و3 عن مدريد، لكن بفوز إشبيلية بات بإمكان البارسا جعل الفارق نقطة واحدة لو فاز على بلد الوليد الإثنين.

وقد قام بونو بتصد مهم من أمام ساؤول نيجويز في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع، حين حول تصويبته الأرضية لخارج الملعب ليحافظ على انتصار فريقه.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة العين الاخبارية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من العين الاخبارية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق