لعل المانع خير.. مدير منتخب الشباب السابق يوجه رسالة قاسية لاتحاد الكرة

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

وجه عادل محفوظ مدير منتخب الشباب مواليد 2001 السابق، رسالة قاسية إلى مسئولي الاتحاد المصري لكرة القدم، وخاصة لجنة الانضباط التابعة للاتحاد والتي يترأسها المستشار سيد البنداري.

رسالة محفوظ


وتساءل محفوظ فى رسالته التي نشرها على حسابه الخاص بموقع التواصل الاجتماعي «»، لماذا لم يصدر أي قرار من اتحاد الكرة حتى الآن، فيما يخص أزمة منتخب الشباب فى ، وانسحابه من التصفيات المؤهلة لبطولة أمم أفريقيا للشباب تحت 20 بعد اكتشاف إصابة اكثر من نصف لاعبي منتخب الفراعنة الصغار بفيروس قبل مباراته الأولى أمام نظيره الليبي، ما أجبر مسئولي اتحاد الكرة لإعلان انسحاب الفريق من التصفيات التي استضافتها تونس في نوفمبر الماضي.

وجاء نص رسالة مدير المنتخب الوطني للشباب على النحو التالي:

« فى قرابة أربع شهور ولم يصدر حتى الآن قرار الإحالة من محكمة جنايات الاتحاد المصري لكرة القدم (الانضباط) في قضية جهاز منتخب الشباب السابق (كورونا بتونس) لعل المانع خير».

بداية التحقيقات


وبدأت لجنة "الانضباط" باتحاد الكرة التحقيقات فى ديسمبر الماضي، من خلال لجنة تقصي الحقائق التي أعلنت توصيات بأقوال جميع أفراد الجهاز الفني ورئيس البعثة الدكتور جمال محمد علي.

رفض صرف الرواتب


فيما رفضت اللجنة الثلاثية التي تدير اتحاد الكرة برئاسة أحمد مجاهد، صرف مرتبات شهر ديسمبر للجهاز الفني والإداري لمنتخب الشباب تحت 20 سنة بقيادة ربيع ياسين.

تجميد المرتبات


ورهنت اللجنة الثلاثية صرف مرتبات الجهاز الفني لمنتخب الشباب، بانتهاء التحقيقات التى تجريها لجنة الانضباط بشأن أزمة منتخب الشباب، التى صاحبت مشاركته فى بطولة شمال أفريقيا فى تونس فى شهر نوفمبر الماضي والتى انسحب منها بعد إصابة أغلب لاعبيه بفيروس كورونا قبل موعد مباراته الأولى بـ 24 ساعة، ما أجبره على الانسحاب من البطولة بعدما استمرت الإصابات بين صفوف الفريق حتى موعد مباراة الجولة الثانية بالبطولة.

تقرير تقصي الحقائق


وأصدرت لجنة تقصي الحقائق التي سبق تشكيلها للتحقيق فى الأمر توصيات فى أزمة منتخب الشباب فى دورة شمال أفريقيا فى تونس، وجاءت التوصيات على النحو التالي:

مسئولية المدير الفنى عن اختيار القائمة كاملة مسئولية المدير الفنى التربوي، وتخطى المدير الفنى صلاحيات اللجنة الخماسية واتصاله بمسئولين فى الدولة لتمرير السفر مبكرا، ومسئولية المدير الإدارى فى إجراء مسحات وانتظار السلفة المالية مسئولية طبيب الفريق فى عدم الإجراءات الاحترازية.

تبادل الاتهامات


وكانت الفترة الماضية شهدت تبادل الاتهامات بين ربيع ياسين المدير الفني لمنتخب الشباب، ووليد منظور طبيب الفريق، واتهم كل منهما الآخر بأنه وراء إصابات لاعبي منتخب الشباب بفيروس كورونا، أثناء التواجد فى تونس ما تسبب فى انسحاب من البطولة والعودة إلى القاهرة دون خوض أي مباراة.

وتقدم المحامي محمد رشوان، المستشار القانوني للكابتن ربيع ياسين، المدير الفني السابق لمنتخب الشباب، ببلاغ للنائب العام ضد طبيب المنتخب، يتهمه بنشر أخبار كاذبة عن بعثة الرسمية في كأس شمال أفريقيا للشباب بتونس.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق