أردا توران: فوز أتلتيكو مدريد بالليجا 2014 صدمة أكبر من تتويج ليستر بالدوري الإنجليزي!

بطولات 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تحدث أردا توران لاعب جالطة سراي التركي، عن مواجهة اثنين من أنديته السابقة، برشلونة وأتلتيكو مدريد بعد ظهر السبت.

مواجهة أتلتيكو مدريد وبرشلونة ستحدد بشكل كبير بطل الدوري الإسباني لهذا ، قبل 3 جولات من .

فوز يرفع رصيده إلى 77 نقطة ويقتنص الصدارة، بينما فوز أتلتيكو يضمن له لقب الليجا بنسبة كبيرة، حيث سيصبح رصيده 79 نقطة ويوسع الفارق مع ريال مدريد والبلوجرانا.

طالع أيضًا.. تشافي يزعج برشلونة: قريب من تجديد عقدي مع السد

وقال أردا توران في مقابلة صحفية مع "ماركا" الإسبانية: "سأحاول بعض لقطات المباراة، لأن جالطة سراي لديه مباراة مهمة".

وتابع: "ستكون مواجهة صعبة، برشلونة في أعلى فريق يمكن أن تلعب له، وأتلتيكو مدريد هو بيتي الثاني، لقد فتحا لي الأبواب في أوروبا واكتسبت هناك خبرات كبيرة".

وأضاف: "كلاهما سيلعب من أجل الفوز، وآمل أن تكون مباراة جيدة، وأن ينتصر من يلعب جيدًا وبشكل أفضل، وأن يكون الفوز عن استحقاق".

وعن ما حدث في 2014 عندما فاز أتلتيكو مدريد باللقب: "هو أكبر صدمة في الدوريات الأوروبية خلال السنوات الأخيرة، بما في ذلك الذي حققه في الدوري الإنجليزي. قد يبدو هذا مبالغة، خاصة عندما تنظر للوراء، وتكتشف أنك كنت تواجه برشلونة بـ ونيمار وتشافي وإنييستا وبيكيه وبسكيتس وداني ألفيش وألبا، ومن ناحية أخرى ريال مدريد بـ رونالدو وبنزيما وبيل وراموس، فريقان بالكاد، كل منهما خسر مباراة واحدة طوال الموسم".

وأشار: "تمكننا من الفوز بالعديد من المباريات ووصلنا إلى 90 نقطة، كان عليهم أن يخسروا نقاطًا أيضًا، لم يكن من السهل أبدًا خسارة مباراة وسط الصراع مع ريال مدريد وبرشلونة، لكن دييجو سيميوني جعلنا عائلة كبيرة ندافع بكل ما لدينا عن الفوز".

وعن علاقته مع سيميوني: "إنه أفضل مدرب عملت معه، يحافظ على انضباط الفريق، مع تركيز كبير على تحليل الخصوم، ويجعلك تؤمن بنفسك، كلماته دائمًا ما تكون حقيقة على أرض الملعب، يجعلك تستمتع بنفسك كلاعب".

وأوضح: "كنا نلعب ضد في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، وتحليله قبل المباراة كان مُذهلًا، أخبرنا مثلًا أن هازارد لن يتمكن من الدفاع أمامنا، وبالفعل، كان خوانفران نجم المباراة، وتمكننا من الوصول إلى النهائي".

وعن اللعب لـ برشلونة والرحيل عن أتلتيكو مدريد: "لم أندم، أعتقد أننا افترقنا بشروط جيدة وفي وقت مناسب، لا أكثر ولا أقل، وفزنا بالعديد من الألقاب وحققت أهدافي هناك، قبل أن أنضم إلى لويس إنريكي في برشلونة".

وشدد: "كان كل شيء جيدًا في برشلونة، كنت أفضل هداف بعد ميسي وسواريز ونيمار، وأتيحت لي الفرصة للعب رغم تواجدهم، ولكن بعد أن وصل إرنستو فالفيردي، لم يمنحني الفرصة، لم يكن ذلك منطقيًا، لم يتم تقديري، لذلك رحلت".

واختتم: "أنا محظوظ للغاية لأنني لعبت مع ميسي، أفضل لاعب كرة قدم على الإطلاق، لقد أظهر عظمته ومازلت أعتقد أنه لاعب من كوكب آخر".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بطولات ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بطولات ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق