هل هي المؤامرة؟ يوافق على البقاء درجة ثانية للأبد في !

ميركاتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

وافقت إدارة الزمالك المصري بشكل مفاجيء، منتصف هذا الأسبوع، على بقاء فرع الفريق في بدوري الدرجة الثانية إلى الأبد، بعدما قرر أحد رجال الأعمال المصريين في بلاد الشيخ زايد افتتاح فرع يحمل اسم النادي وجنسيته.

وقال مصدر مسؤول داخل الاتحاد الاماراتي لكرة القدم، في تصريحات نقلتها صحيفة المصري «إن الاتفاق الذي تم بين إدارة نادي الزمالك المصري وأحد المستثمرين في بإنشاء ناد تحت مسمى (الزمالك المصري) في الإمارات قد نجح وتم التصديق عليه بشكل رسمي».

وأوضح «إنشاء فريق كرة قدم يحمل اسم دولة أخرى في الإمارات إجراء عادي للغاية، ويحق لأي مستثمر يملك الأموال أو لديه أكاديمية كرة قدم إنشاء فريق تحت أي مسمى».

وأضاف نفس المصدر في حديثه لصحيفة المصري اليوم «تلقينا طلبًا رسميًا بإنشاء ناد في الإمارات باسم (نادي الزمالك المصري) وأبلغناهم بأن النادي سيظل مُدرجًا ضمن أندية الدرجة الثانية للأبد، ولن يُسمح له التأهل إلى الدرجة الأولى الرسمية أو دوري المحترفين في الإمارات مهما كانت نتائجه».

مؤامرة جديدة علي الزمالك

تساءل جمهور كرة القدم عبر مواقع التواصل الاجتماعي بعد انتشار هذه الاخبار، عما إذا كانت هذه مؤامرة كونية جديدة ضد نادي الزمالك، الذي دائمًا ما يتحجج أنصاره بوجود قوى خفية تتحكم في نتائجه وتشوه سمعته وتؤثر على أموره الإدارية والاقتصادية بالسلب.

لكن بعد التصريحات التي أدلى بها مسؤول الاتحاد الإماراتي لكرة القدم، اتضح أن إدارة نادي الزمالك المصري نفسها، وبقيادة حسين لبيب قامت بالتصديق على هذا القرار الغريب من نوعه والذي يُشوه النادي ويقلل من قيمته السوقية.

وقال مسؤول الاتحاد الإماراتي «قبل اعتماد قرار إبقاء الزمالك المصري في دوري الدرجة الثانية إلى الأبد، طلبنا موافقة رسمية من إدارة الزمالك في القاهرة، وبالفعل تم عقد مؤتمر رسمي وأعلنت اللجنة المؤقتة لإدارة شؤون نادي الزمالك موافقتها على إنشاء نادي الزمالك المصري في الإمارات كناد درجة ثانية مدى الحياة، وتم التصديق بالموافقة على استمراره بهذا الشكل».

وتتواجد العديد من الأفرع لأندية كبرى مثل تشيلسي وآرسنال وأياكس في أفريقيا، لكن نشاطهم لا يتوقف على اللعب بمنافسات الدرجات الدنيا، ولديهم تواجد قوي للغاية في الدوري الممتاز، مثل نادي أياكس كيب تاون الجنوب أفريقي، ونادي بيريكوم آرسنال الغاني، وبيريكوم الغاني.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة ميركاتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من ميركاتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة