بعد 14 عاما.. هل يسقط ضحية عقدة رونالدو "البديل"؟

العين الاخبارية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بدأ البرتغالي كريستيانو رونالدو مباراة فريقه ضد إيفرتون على مقاعد البدلاء، وذلك في الجولة السابعة من الدوري الإنجليزي.

ومنذ عودته إلى مانشستر يونايتد، لم يغب صاحب الـ36 عاما عن الشياطين الحمر سوى أمام وست هام يونايتد في كأس رابطة المحترفين الإنجليزية، حيث استبعده مدربه أولي جونار سولشاير من القائمة.

دون ذلك، بدأ رونالدو 5 مباريات أخرى في التشكيلة الأساسية لليونايتد، سجل خلالها 5 أهداف بمختلف البطولات.

ولأول مرة منذ 14 عاما، يبدأ رونالدو على مقاعد بدلاء اليونايتد في إحدى مباريات البريميرليج داخل ملعب أولد ترافورد، حيث حدث ذلك آخر مرة أمام وست هام في مايو/ أيار 2007.

وتخشى جماهير مان يونايتد من تكرار سيناريو تلك المباراة المذكورة، حيث تعرض الفريق حينها للخسارة بهدف دون رد في الجولة الأخيرة من البريميرليج لموسم 2006-2007.

ويسعى رفاق رونالدو لاستعادة طريق الانتصارات في البريميرليج بعد الخسارة في الجولة الماضية بمعقل الفريق على يد أستون فيلا بنتيجة 0-1.

يذكر أن آخر مباراة شارك فيها الهداف التاريخي لكرة القدم شهدت فوز مانشستر يونايتد على فياريال الإسباني بنتيجة 2-1 في دوري أبطال أوروبا، وذلك بفضل هدف كريستيانو رونالدو القاتل في الدقيقة 95.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة العين الاخبارية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من العين الاخبارية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة